العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الإخبارية > أخبار الرياضة Sports

أخبار الرياضة Sports اخبار رياضية على مدار 24 ساعة ومتابعة أهم البطولات المحلية والعربية والعالمية


1 
samasemo

Kill Diabetes


كان مشهد اقتحام ملعب التيتش من جانب مجموعة من رابطة الالتراس هي القشة التي قصمت ظهر البعير في علاقة مجلس ادارة النادي الاهلي برابطة الالتراس بعد هذا التصرف الذي وصفته الادارة بالتصرف غير مقبول علي الاطلاق من جانب مجموعة الالتراس التي تخطت حدود التشجيع الرياضي الي مناطق لا يجب الاقتراب منها.

دفع مجلس ادارة النادي الثمن غاليا بسياسة التدليل واعطي شرعية في اجتماعاته المتكررة مع مجموعة الالتراس كان يمني فيها نفسه ان يكبح جماح هؤلاء ويسيطر عليهم متناسيا ان افكار هذه المجموعة لا تقبل السيطرة ولاتحدها القوانين لان قانونهم هو الخروج علي المألوف دائما.. لم تقدر مجموعة الالتراس قيمة مجلس ادارة النادي الاهلي ولا تاريخ ناديه وضربوا بكل ذلك عرض الحائظ سالكين طريقا بعيد كل البعد عن الرياضة فنشروا الفوضي في المدرجات وأشعلوا فتيل التعصب في المدرجات.. وتكررت الحوادث الدموية حتي كان الاربعاء الاسود في بورسعيد الذي كان نتاج وتراكم لصراع خفي علي صفحات الفيس بوك والمدرجات.. الشاهد ان علاقة الاهلي وجماهيره علي مدار التاريخ متوترة مع جماهير بورسعيد والاسماعيلية والزمالك الا انه لم يحدث ان قتل مشجعا في المدرجات فيما عدا حوادث الشغب المعروفة.. نجح الاعلام الفضائي في صنع القنبلة واستغل بعض السياسيين حماس هؤلاء الشباب فتحدثوا اليهم علي انهم وقود الثورة مستغلين الظروف والاحداث متناسيين خطورة ما صنعوه وهم شركاء مع مجلس ادارة النادي الاهلي فيما حدث.. في صناعة وحماية الالتراس الذي كما قال البرتغالي مانويل جوزيه بانه حزين ان تحولت هذه المجموعات من التشجيع الي العمل السياسي ومساندة فصيل علي فصيل اخر ففقدوا معها قيمتهم وصورتهم التي كانت ملفتة للنظر, وطالبت ادارة الاهلي جماهيره الواعية بالتصدي ونبذ دعاة التعصب داخل الالتراس ولفظهم بعيدا عن مدرجات النادي التي كثيرا ما كانت جماهيره نبراسا علي مدار مسيرته.
والسؤال الذي يطرح نفسه بقوة.. ماذا كان في وسع مجلس ادارة النادي ان تفعل أكثر مما كان.. خاصة ان ما اقدم عليه ليس من اختصاصه بل من أختصاص الدولة.. ولكن ادارة النادي تعاطفت مع جماهيره وهو مالم تفعله ادارات كبيرة ولها اسمها سواء في افريقيا او اوروبا.. وليس ما حدث في مجزرة استاد اكرا خلال المباراة الشهيرة بين هارتس اوف اوك واشانتي كوتوكو ببعيد في2002.. وايضا مأساة استاد هيسيل عندما سقط39 شخصا قتيلا في نهائي دوري ابطال اوروبا بين ليفربول ويوفينتوس.
ولا ينسي أحد ان النادي احترم الشهداء من جماهيره عندما اعلن الحداد اربعين يوما وجمد النشاط خلال هذه الفترة مما كلفه خسائر مالية وصلت الي60 مليون جنيه.. وفتح باب للتبرعات حيث حصلت كل اسرة علي خمسين الف جنيه علي الرغم من ان المال يمكن ان يعوض اهالي هؤلاء الشهداء فقدان ذويهم.. كما رفض النادي قرارات اتحاد الكرة ورفض كافة محاولات الصلح مع المصري البورسعيدي.. وساعد النادي جهاز التحقيق في حصر المعلومات.. واطلق اسم الشهداء علي احد صالات النادي.. وجار اقامة النصب التذكاري.
وعلي ضوء ما تقدم كان قرار مجلس ادارة النادي بعقد اجتماع مهم بعد غد لمناقشة هذا الملف الخطير واتخاذ ما يراه من خطوات عاجلة للتصدي له.
وأعرب اللواء محمود علام مدير عام النادي عن استياء مجلس الادارة الشديد وأعضاء الأهلي وجماهيره من التصرفات غير المبررة لبعض جماهير الالتراس في أثناء مران الفريق واقتحامهم للمدرجات وقيامهم بتعليق لافتات تسيئ للنادي وقياداته ولاعبيه وتوجيه السباب والشتائم التي لا تليق بجماهير الأهلي والتي تقف دوما خلف ناديها وتسانده.. وأضاف علام أن ما حدث خروج عن المألوف ولا يصدر عن جماهير الأهلي التي يعتز بها كل محبي النادي وقياداته خاصة أن هذه التصرفات صدرت في توقيت غير مناسب وفي موقف غير مبرر وتسببت في إرباك استعدادات الفريق لمباراة مهمة في دور أبطال أفريقيا وهو أمر لا تقبله جماهير الأهلي ولا يقره مسئولوه وأنه يأمل أن يستعيد هؤلاء الذين قاموا بهذه التصرفات صوابهم وال عمل علي مساعدة ومساندة ناديهم خاصة أن مجلس الإدارة بذل أقصي ما لديه للحفاظ علي حقوق شهداء ومصابي النادي الأهلي في أحداث بورسعيد واتخذ كافة الإجراءات والخطوات التي تدعم موقفهم أمام كل الجهات المعنية بالأمر.


المصدر
الاهرام




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.