العودة   منتديات المصطبة > الطريق إلى الله > الخيمة الرمضانية

الخيمة الرمضانية قال تعالى: {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ}

الصدق / بقلم : عاشق فن إرتواء العقل

كاتب الموضوع: عاشق فن إرتواء العقل، فى قسم: الخيمة الرمضانية


1 
عاشق فن إرتواء العقل

بسم الله الرحمن الرحيم

الصدق

الصدق / بقلم : عاشق فن إرتواء العقل rm-frsah.gif&sa=X&ei=bQ0LUJP_Acqs0QWx5NTeCg&ved=0CAwQ8wc&usg=AFQjCNHrhU69JWpkmG86TBGNQnfoR6OlKQ



أقدم لكم رابع مؤلفاتى فى شهر رمضان الكريم المعظم وأنتظرونى يوميا فى شهر رمضان مع موضوع جديد

وموضوعى الرابع هو : -

الصدق

أحب بأن أبدأ موضوع الصدق بأيه من أيات القرأن الكريم من سورة التوبة رقم الأية 119

بسم الله الرحمن الرحيم
يا أيها الذين آمنوا أتقوا الله وكونوا مع الصادقين
صدق الله العظيم

ويقول النبي صلى الله عليه وسلم : آية المنافق ثلاث : إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا أؤتمن خان .

ويقول النبي صلى الله عليه وسلم : إن الصدق يهدي إلى البر وإن البر يهدي إلى الجنة وإن الرجل ليصدق حتى يكتب عند الله صديقا وإن الكذب يهدى إلى الفجور وإن الفجور يهدى إلى النار وإن الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله كذابا .

فقد سئل النبى صلى الله عليه وسلم : أيكون المؤمن جبانا ؟ قال : نعم
قيل : أيكون المؤمن بخيلا ؟ قال: نعم
قيل : أيكون المؤمن كذابا ؟ قال: لا


هقولكم حكاية مشهورة جدا ومعروفة فى أغلب الدول حكاية الشاب اللى كذب على أصحابه 3 مرات على سبيل المزاح أنه يغرق فى البحر ففى المرة الأولى طلب أستغاثة عاجلة من أصدقائه لأنقاذه لأنه يغرق وكان هذا التصرف مزحة منه وقام فى المرة الثانية بتكرار تلك المزحة بأنه يغرق وسبحان الله فى المرة الثالثة يغرق بالفعل وطلب أستغاثة من أصدقائه ولكن أصدقائه لم يهتموا نهائيا بأمر صديقهم لأنهم على علم بأنها مزحة ولكنه يغرق بالفعل وقد قام أحد المتواجدين بالبحر بأنقاذه وبعد خروجه عاتب أصدقائه على موقفهم ولكن أصدقائه قالوا له بأنك كذبت مرتين والكاذب يا مسلمين عندما يكذب مرة يكذب 100 مرة ولا أحد يصدقه فلماذا نضع أنفسنا نحن المسلمين فى هذا الموقف المؤسف وتنتهى حياتنا بخاتمة سيئة مثل تلك الخاتمة التى من الممكن بأن تودى بحياة هذا الشاب الذى كذب مرتين فأمثال هذا الشاب يتواجدون بكثرة فى الحياة فالكاذبين فى أزدياد بشع وأصبح الكذب سمة من سمات الحياة اليومية فبدون كذب الحياة سوداء فى نظر الأغلبية فالصدق برغم كونه عماد الدين كالصلاة لكنه أصبح من نوادر الحياة فلا يخلو الكذب من حياة أى إنسان فالكذب أصبح روتين يومى دائم مستمر دون أنقطاع فمن يكذب فهو يمحى من صفاته كمسلم صفة الصدق فالصدق صفة مهمة من صفات المسلم فالصدق ركيزة أساسية كمثل أعمدة البنيان فلا ينفع بنيان بدون أعمدة كذلك المسلم فالصدق أساس المسلم والمسلم يكون صادقًا مع الله وصادقًا مع الناس وصادقًا مع نفسه وأهم شئ بأن يكون صادقا مع الله فمن يتقى الله فى كل أفعاله وأعماله سيكون حريصا كل الحرص بأن يكون صادقا مع الناس ومع ذاته وكان الصدق صفة لازمة للرسول صلى الله عليه وسلم وكان قومه ينادونه بالصادق الأمين وأنا كمسلم على يقين تام بأنى مهما فعلت لن أكن مثل الرسول فنعم هو قدوتى ولكن لن أكن مثله لكن أحاول جاهدا بأن أتحلى بصفات المسلم وأهم صفة هى الصدق وأن أنعدمت تلك الصفة فلا داعى للتفكير فى التحلى بصفات أخرى كالأخلاق والإخلاص والصبر ..... إلخ ولكن من سيفكر فى التحلى بالصفات الأخرى تمهيدا للوصول للصفة الأساسية فلا مانع من هذا فنحن فى شهر كريم عظيم فضيل ويجب علينا بأن نحاول وبجدية للوصول إلى بر الأمان والأمان لنا كمسلمين الجنة .

( اللهم أدخل أمة محمد عليه أفضل الصلاة والسلام الجنة يارب العالمين – اللهم أمين ) .

وأحب بأن أختم موضوعى هذا بشئ مهم وهو مباح بأن يكذب المسلم فى حالات معينة فالكذب فى تلك الحالات لا يعد كذبا خاطئا بل صحيحا كمثل كما قرأت من أحدى المصادر الموثوق بها : فى الصلح بين المتخاصمين وفى الكذب على الأعداء وفى الحياة الزوجية فى بعض الأمور حتى لا تتدهور العلاقة الزوجية وينهدم كيان الأسرة ( والله أعلم ) .

وهذا فقط ما رأيته مصرح به المسلم بأن يكذب غير ذلك لا . ويارب أكون وفقت فى كتابة هذا الموضوع الذى أراه صعبا وأتمنى بأن أكن غير خاطئ فى كلامى .

( اللهم أنك عفو تحب العفو فأعفوا عنى وعن جميع المسلمين والمسلمات يارب العالمين – اللهم أمين )

معذرة على الأطالة وكل سنة وأنتم طيبين ( رمضان كريم )

وإلى اللقاء غدا فى خامس أيام شهر رمضان الكريم الفضيل العظيم مع موضوع جديد .

( دعواتكم لى فلا تنسونى من دعواتكم بعد كل موضوع والأهم من قراءة الموضوع تطبيقه وربنا يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال )

اللهم بلغنا رمضان
اللهم بلغنا رمضان
اللهم بلغنا رمضان

بقلم : عاشق فن إرتواء العقل
خالد نور الدين


الأثنين 4 رمضان 1433 هجرية
23 يوليو 2012
ميلادية





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.