العودة   منتديات المصطبة > الطريق إلى الله > القسم الإسلامى العام

القسم الإسلامى العام خاص بالمواضيع الإسلامية العامة المكتوبة التى لا تحتوى على صوتيات ومرئيات دينية

إيآكم والشحنآء

كاتب الموضوع: لؤلؤة مصرية، فى قسم: القسم الإسلامى العام


1 
لؤلؤة مصرية

إيـــاكم والشحنـــــاء ..







قال رسول الله "تُعرَض الأعمال في كل اثنين وخميس، فيغفر الله في ذلك اليوم لكل امرىء لا يشرك بالله شيئًا، إلا امرأ كانت بينه وبين أخيه شحناء فيقول: اتركوا هذين حتى يصطلحا" [رواه مسلم]






وأي اثنين بينهما شحناء وعداوة، يعتقد كلاً منهما أن الآخر قد ظلمه .. ومن هنا كان خُلُق العفو من علامات التقوى .. {.. وَأَنْ تَعْفُوا أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى ..} [البقرة: 237]





فإلى كل من بينه وبين أخيـــه عداوة ..



اكتب الآن لأخيك رسالة مفادها: "أنتَ مني في حِل" ..




دعونا نتغافر، لعل الله يغفر لنا



وهو ليس بالأمر اليسير، بل يحتـــــاج إلى أشد أنواع مُجــاهدة النفس .. وقد قال تعالى {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ} [العنكبوت: 69] ..





بالعفو وترك الشحنــاء، تُبلَّغ أعلى درجات الإسلام وهي الإحسان،،



طهِّر قلبك ..



قيل لرسول الله : أي الناس أفضل؟، قال "كل مخموم القلب صدوق اللسان"، قالوا: صدوق اللسان نعرفه، فما مخموم القلب؟، قال "هو التقي النقي لا إثم فيه ولا بغي ولا غل ولا حسد" [رواه ابن ماجه وصححه الألباني]




اللهم سلِّمنا إلى رمضان وسَلِّم لنا رمضان وتسلمه منا مُتقبلاً،،



5 
ياسمين المصري



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.