العودة   منتديات المصطبة > الطريق إلى الله > الخيمة الرمضانية

الخيمة الرمضانية قال تعالى: {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ}

الحلم / بقلم : عاشق فن إرتواء العقل

كاتب الموضوع: عاشق فن إرتواء العقل، فى قسم: الخيمة الرمضانية


1 
عاشق فن إرتواء العقل

بسم الله الرحمن الرحيم

الحلم

الحلم / بقلم : عاشق فن إرتواء العقل rm-frsah.gif&sa=X&ei=bQ0LUJP_Acqs0QWx5NTeCg&ved=0CAwQ8wc&usg=AFQjCNHrhU69JWpkmG86TBGNQnfoR6OlKQ

أقدم لكم عاشر مؤلفاتى فى شهر رمضان الكريم المعظم لعام 1433 هجرية وأنتظرونى يوميا فى شهر رمضان مع موضوع جديد .

وترقبوا موضوع منتصف شهر رمضان وموضوع يوم 27 رمضان وترقبوا موضوع وقفة عيد الفطر المبارك فتلك المواضيع ستكون هامة للغاية فترقبوها .

ولكم منى مفاجأة فى أول أيام الفطر المبارك . كل عام وأنتم بخير

وموضوعى العاشر هو : -

الحلم

وكالعادة أبدأ الموضوع بأية من أيات القرأن الكريم من سورة البقرة رقم الأية 235

بسم الله الرحمن الرحيم
وأعلموا إن الله غفور حليم
صدق الله العظيم

شهادة حق مؤلمة يجب بأن أبوح بها قبل الثورات العربية التى حدثت بالعالم العربى كان الإنسان غالبا ما يكن صبورا وحليما ومنضبط النفس ولكن فى ظل تلك الثورات التى مازالت مستمرة بداخل البشر ومستمرة بالساحة فأصبح الحلم والصبر وضبط النفس حبر على ورق فأصبح فى بعض البلدان التعامل مع البشر فى وقت الشدة ليس تعامل لفظى ولكن تعامل بالدم فدم الإنسان أصبح رخيصا إلى أقصى درجة فالقتل أصبح هو لغة التخاطب فى الأوقات العصيبة فأنا لا أبالغ فأنا بدأت كلامى وذكرت بأنى سأقول شهادة حق وأحاسب عليها يوم القيامة فالصبر كلمة أصبحت نغمة من المؤكد بأن تصلح أغنية يتراقص عليها بعض البشر فالصبر أنعدم من قاموس بعض البشر فأنا شخص عقلانى وبالتأكيد ليسوا كل البشر هكذا لكن بعضهم فأنا كمسلم حزين أشد الحزن بأن أرى بعيونى ناس تقتل لأسباب تافهة والقاتل مسلم وليس يهوديا فالمسلم يقتل المسلم والدماء غارقة على الطرقات كمثل بركة المياه والأسباب أغلبها تافهة للغاية ولو كانت ليست تافهة فالأمر لا يصل إلى حد القتل فمن يستحق القتل والإعدام مغتصب الأرض عدو كل المسلمين فحسبنا الله ونعم الوكيل فيهم أجمعين فالذى يحدث الأن بأن المسلمين أعداء أنفسهم يقتلون بعض من أجل حفنة من المال أو الصراع على قطعة أرض أو الخلاف على أمر من الأمور الحياتية أو عدم الأتفاق على أجر ما أو أنقلاب المزاح إلى مشادة كلامية تنتهى بالموت فدائما نسمع أغلبية البشر يخشون من ذبح الدواجن أو عدم مقدرتهم على رؤية الدم فالأن أصبحت الدواجن بشر والدم رخيص فبرغم صعوبة هذا الموضوع بالنسبة لى لكن قررت بأن يكون الموضوع العاشر هو صفة الحلم لأنى حزين لدرجة الأكتئاب لما أشاهده من حولى وعبر التلفاز وعبر الصحف من أخبار مؤسفة للغاية فالمشهد الحالى على الساحة العربية يقول بأن الحلم والصبر وضبط النفس حقا أصبح حبر على ورق فأستعراض القوة أصبحت هى اللغة السائدة بين البشر أو بمعنى أدق بين المسلمين فلقد بدأت الموضوع بأية من أيات القرأن الكريم من سورة البقرة ( وأعلموا إن الله غفور حليم ) ولقد ذكرت تلك الأية لأقول لكم أن الحلم من صفات الله عز وجل فالله سبحانه وتعالى هو الحليم يرى معصية العاصين ومخالفتهم لأوامره فيمهلهم ولا يسارع من الأنتقام منهم . وبعض البشر الأن يبدأون بالأنتقام فورا دون نقاش فلغة الحوار أصبحت أيضا حبر على ورق والأحبار تتطاير والعيون تتساقط منها الدموع والأيادى تلوثت بالدماء وربنا يرحمنا برحمته .



فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( ليس الشديد بالصرعة ( مغالبة الناس وضربهم ) إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب ) ( مسلم ) .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا غضب أحدكم فليسكت ) [ أحمد ] .

وقال الرسول صلى الله عليه وسلم : ( لا تغضب ) [ البخاري والترمذي ] .

قال الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا غضب أحدكم وهو قائم فليجلس فإن ذهب عنه الغضب وإلا فليضطجع ( ينام على جنبه أو يتكئ ) ) أبوداود وأحمد ( .

قال الله صلى الله عليه وسلم : إن الغضب من الشيطان وإن الشيطان خلق من النار وإنما تطفأ النار بالماء فإذا غضب أحدكم فليتوضأ ) ( أبو داود ) .

وبقول الشاعر

إذا نطـق السفيـه فـلا تُجِبْـــه
فخيــر مـن إجـابـتـه السـكـوتُ
فـإن جاوبتــَه سَرَّيـتَ عـنـه
وإن خلَّـيْـتَـهُ كَـــمَـــدًا يمـوتُ


ولكن أنتبهوا

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو القدوة والأسوة الحسنة لا يغضب أبدا إلا أن ينتهك من حرمات الله شيء .

هو الذي يحدث بسبب أنتهاك حرمة من حرمات الله ويكون هدفه الدفاع عن العرض أو النفس أو المال أو لرد حق أغتصبه ظالم .


الحلم وسيلة للفوز برضا الله وجنته
الحلم وسيلة للفوز برضا الله وجنته
الحلم وسيلة للفوز برضا الله وجنته
الحلم وسيلة للفوز برضا الله وجنته
الحلم وسيلة للفوز برضا الله وجنته
الحلم وسيلة للفوز برضا الله وجنته

الحلم وسيلة للفوز برضا الله وجنته


اللهم أدخل أمة محمد عليه أفضل الصلاة والسلام الجنة يارب العالمين
اللهم أدخل أمة محمد عليه أفضل الصلاة والسلام الجنة يارب العالمين
اللهم أدخل أمة محمد عليه أفضل الصلاة والسلام الجنة يارب العالمين

اللهم تقبل منا ومنكم يارب العالمين
اللهم تقبل منا ومنكم يارب العالمين
اللهم تقبل منا ومنكم يارب العالمين

قولوا أمييييييييييييييييييييييييييين

اللهم بلغنا رمضان
اللهم بلغنا رمضان
اللهم بلغنا رمضان

إلى اللقاء غدا فى اليوم الحادى عشر من أيام شهر رمضان الكريم المعظم مع موضوع جديد بإذن الله

بقلم : عاشق فن إرتواء العقل
خالد نور الدين


الأحد 10 رمضان 1433 هجرية
29 يوليو 2012
ميلادية





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.