العودة   منتديات المصطبة > الطريق إلى الله > الخيمة الرمضانية

الخيمة الرمضانية قال تعالى: {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ}

الرفق / بقلم : عاشق فن إرتواء العقل

كاتب الموضوع: عاشق فن إرتواء العقل، فى قسم: الخيمة الرمضانية


1 
عاشق فن إرتواء العقل

بسم الله الرحمن الرحيم

الرفق

الرفق / بقلم : عاشق فن إرتواء العقل rm-frsah.gif&sa=X&ei=bQ0LUJP_Acqs0QWx5NTeCg&ved=0CAwQ8wc&usg=AFQjCNHrhU69JWpkmG86TBGNQnfoR6OlKQ

قبل أى شئ حابب أن أقدم شكرى وأمتنانى لكل من زار مؤلفاتى العشرة السابقة خلال هذا الشهر الكريم سواء كان الزائر من خارج المنتدى أو من داخل المنتدى فزيارتكم الكريمة لمؤلفاتى المتواضعة شرف كبير أعتز به ووسام فخر طيلة حياتى تمنيته بأن تقرأ مؤلفاتى وتنال أعجاب الجميع وشكرا لكل من أحتفظ بتلك المؤلفات على جهازه الشخصى وشكرا لكل من نقل مؤلفاتى فى مواقع أخرى فهذا النوع من المواضيع يجب بأن ينشر وبكثافة ليستفاد الجميع وأرجو رجاء خاص جدا لكل من يقوم بنقل مؤلفاتى بالمواقع الأخرى بأن يتقى الله ويذكر أسمى بالموضوع فتذكروا بأن الله يراكم وكل سنة وأنتم طيبينرمضان كريم

وهكذا أنقضت الأيام الغالية من العشر الأوائل وهلت العشر الوسطي . يارب أن يجعلنا ممن فاز برحمتهاللهم أمين .


أقدم لكم موضوعى الحادى عشر فى شهر رمضان الكريم المعظم لعام 1433 هجرية وأنتظرونى يوميا فى شهر رمضان مع موضوع جديد .

وترقبوا موضوع منتصف شهر رمضان وموضوع يوم 27 رمضان وترقبوا موضوع وقفة عيد الفطر المبارك فتلك المواضيع ستكون هامة للغاية فترقبوها .

ولكم منى مفاجأة فى أول أيام الفطر المبارك
. كل عام وأنتم بخير

وموضوعى الحادى عشر هو : -

الرفق

وكالعادة أبدأ الموضوع بأية من أيات القرأن الكريم من سورة فصلت رقم الأية 34

بسم الله الرحمن الرحيم
ولا تستوي الحسنة ولا السيئة أدفع بالتي هي أحسن فإذا الذى بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم
صدق الله العظيم

أخبار كثيرة من كل مكان تتحدث عن سوء معاملة الخادمات وبالأخص فى الدول العربية وأسوأ ما قرأت أن خادمة تعرضت لمعاملة وحشية وغير أدمية أطلاقا فقامت أحدهن بوضع المكواة على جسد تلك الخادمة فهما كانت أخطاء تلك الخادمة فالمعاملة لا تكون بهذا الشكل فهذا حرام حرام حرام ولا أتخيل أطلاقا بأن هناك بشر يفعلون هذا فلقد تحدثت أمس بأن هناك من يقتل لأسباب تافهة والقاتل يقتل من أمامه فى لحظة بالضغط على المسدس لكن لا أتخيل أطلاقا بأن تقوم أحدى السيدات بوضع المكواة على جسد خادمتها وتقوم بتعذبيها فى مدة تتراوح ما بين 5 و15 دقيقة فأين الرحمة فالرحمة أنعدمت من قلوب من يعذب الأخر بتلك الوحشية فالقاتل تنعدم من ذاته صفة الحلم والصبر من قاموس حياته ومن تقوم بالتعذيب تنعدم الرحمة من قلبها ومازال نعذيب الخادمات مستمر والشئ الذى لا أتخيله أطلاقا تقبل تلك الخادمة أو غيرها من الخادمات التى تتعرض للتعذيب بالعمل مرة أخرى بنفس المكان برغم سوء المعاملة وبالتأكيد هذا من أجل المال فلقد أصبحت فئة عريضة من البشر تقبل الأهانة والمهانة وسوء المعاملة من أجل المال والمعيشة ومن الطرف الأخر تزداد سوء المعاملة والمعاملة الوحشية تستمر بدون رحمة فيبقا هذا الحال كما هو عليه ولا شئ بيدى أستطيع فعله غير أن أقول حسبنا الله ونعم الوكيل فى كل من تقوم بتعذيب خادمتها مهما كانت الأسباب .



فنحن بشر يا مسلمين لو هنعامل بعضنا كده أزاى هنطلب من ربنا أنه يرحمنا يوم الحساب .
أزااااااااااااااااااااااااااااااااااااااى يا مسلمين
أزاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااى


أرحموا من فى الأرض يرحمكم من فى السماء
أرحموا من فى الأرض يرحمكم من فى السماء
أرحموا من فى الأرض يرحمكم من فى السماء

أتقوا الله يا مسلمين فنحن جميعا بشر نعيش جميعا على كوكب واحد ومصيرنا واحد ورب الكون وخالقنا واحد .
أتقوا الله يا مسلمين فنحن جميعا بشر نعيش جميعا على كوكب واحد ومصيرنا واحد ورب الكون وخالقنا واحد .
أتقوا الله يا مسلمين فنحن جميعا بشر نعيش جميعا على كوكب واحد ومصيرنا واحد ورب الكون وخالقنا واحد .

فرجاء منى مليئ بالدموع الحارقة لكل أم أتنزعت من قلبها الرحمة بأن تتقى الله فى معاملتها أتجاه خادمتها فالخادمة بشر وأنتى أيتها الأم الخالى من قلبك الرحمة بشر مثلها .

وليس نطاق موضوعى منحصر فى تعذيب الخادمات فقط فالرفق بكل شئ به روح وليس الرفق فقط فى معاملة الخادمات فنحن فى شهر كريم فضيل عظيم نسعى جميعا للحصول على أكبر قدر من الحسنات لنفوز بهذا الشهر الذى لا يأتى إلينا إلا مرة كل عام وربما يموت الإنسان ويكن هذا الشهر أخر المطاف لذا فيجب علينا بأستغلاله أفضل أستغلال ونكن وبصدق وبنية خالصة لله ذات رفق مع كل شئ به روح .

فلقد تحدثت عن سوء معاملة الخادمات لما أراه من أسوأ ما رأيت فى حياتى كلها عن سوء المعاملة بين البشر وهذا منتشر فى جميع أنحاء العالم ولكن من المؤسف بأن أقول بأنه يحدث بشدة فى الدول العربية ففى مصر على سبيل المثال أقرأ بأن الخادمة تسرق – تتضرب الأطفال – تتطلب أجرا أكبر فى أوقات حرجة .... إلخ من الأمور التى أعتبرها صعبة إلى حد ما ولكن يا للدهشة فى الدول العربية كافة الأمر مختلف نهائيا فالخادمة تعذب ويستخدم معها أبشع أساليب التعذيب والخادمة لا تفعل شئ غير السكوت لأنها لو أعترضت سيتم طردها فورا من البلد مثلما ما فعلوا مع صديق مقرب من أخى فعندما أعترض على شئ مجرد الأعتراض كان الجزاء طرده نهائيا من تلك البلد ولذا أصبح المواطن المغترب ليس عليه غير السكوت ويجب عليه تقبل كافة الأهانات وإلا سيتم طرده وغير مسموح بدخول البلد مرة أخرى ولماذا كل هذا لأنه قال لا – ( لا تعليق )

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم رفيقًا بالخدم ، وأمر من عنده خادم أن يطعمه مما يأكل ، ويلبسه مما يلبس، ولا يكلفه ما لا يطيق ، فإن كلَّفه ما لا يطيق فعليه أن يعينه .

يقول صلى الله عليه وسلم في حق الخدم : ( من لطم مملوكه أو ضربه فكفارته أن يعْتِقَه ( يجعله حرًّا ) ( مسلم ) .


أتقوا الله يا مسلمين فنحن جميعا بشر نعيش جميعا على كوكب واحد ومصيرنا واحد ورب الكون وخالقنا واحد .
أتقوا الله يا مسلمين فنحن جميعا بشر نعيش جميعا على كوكب واحد ومصيرنا واحد ورب الكون وخالقنا واحد .
أتقوا الله يا مسلمين فنحن جميعا بشر نعيش جميعا على كوكب واحد ومصيرنا واحد ورب الكون وخالقنا واحد .

حثَّ النبي صلى الله عليه وسلم على الرفق ، فقال : ( إن الله رفيق يحب الرفق في الأمر كله ) [ متفق عليه ] .

وقال الله صلى الله عليه وسلم : ( إن الله رفيق ، يحب الرفق ، ويعطي على الرفق ما لا يعطي على العنف ، وما لا يعطي على ما سواه ) ( مسلم ) .

قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( ألا أخبركم بمن يحْرُم على النار ؟ أو بمن تَحْرُم عليه النار ؟ تَحْرُم النار على كل قريب هين لين سهل ) ( الترمذي وأحمد ) .

وفى الختام

وإذا كان المسلم رفيقًا مع الناس ، فإن الله – سبحانه سيرفق به يوم القيامة ، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يدعو ، فيقول : ( اللهم مَنْ وَلِي من أمر أمتي شيئًا فرفق بهم ، فأرفق به ) ( مسلم ) .

اللهم أدخل أمة محمد عليه أفضل الصلاة والسلام الجنة يارب العالمين
اللهم أدخل أمة محمد عليه أفضل الصلاة والسلام الجنة يارب العالمين
اللهم أدخل أمة محمد عليه أفضل الصلاة والسلام الجنة يارب العالمين

اللهم تقبل منا ومنكم يارب العالمين
اللهم تقبل منا ومنكم يارب العالمين
اللهم تقبل منا ومنكم يارب العالمين

قولوا أمييييييييييييييييييييييييييين

اللهم بلغنا رمضان
اللهم بلغنا رمضان
اللهم بلغنا رمضان

إلى اللقاء غدا فى اليوم الثانى عشر من أيام شهر رمضان الكريم المعظم مع موضوع جديد بإذن الله وترقبوا موضوع منتصف شهر رمضان .

بقلم : عاشق فن إرتواء العقل
خالد نور الدين


الأحد 11 رمضان 1433 هجرية
30 يوليو
2012 ميلادية






Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.