العودة   منتديات المصطبة > الطريق إلى الله > الخيمة الرمضانية

الخيمة الرمضانية قال تعالى: {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ}

الأمل + التأنى / بقلم : عاشق فن إرتواء العقل

كاتب الموضوع: عاشق فن إرتواء العقل، فى قسم: الخيمة الرمضانية


1 
عاشق فن إرتواء العقل

بسم الله الرحمن الرحيم

الأمل + التأنى

أنتبهوااااااااااااااااااااااااااا هنا يوجد موضوعين وليس موضوع واحد ( موضوع 26 رمضان + موضوع 20 رمضان ) .

أعتذر عن عدم تقديم موضوعاتى سابقا لوفاة صديقى الغالى وسفرى لتقديم واجب العزاء والمواساة . وسوف أقوم بكتابة مؤلفاتى السابقة أبتداء من الثامن عشر من رمضان حتى الثانى والعشرون من رمضان . أبتداء من 24 رمضان 1433 هجرية وسوف أقدم لكم موضوعين كل يوم حتى يوم 28 رمضان 1433 هجرية تعويضا عن غيابى . فلقد تغيبت عنكم يوم 18 و 19 و 20 و 21 و 22 رمضان .

وأستحلفكم بالله العلى العظيم بقراءة الفاتحة لوفاة أعز أصدقائى .

ولا تنسواااااااااااااااا دعاء ليلة القدر ( اللهم أنك عفو تحب العفو فأعفوا عنى وعن جميع المسلمين والمسلمات فى مشارق الأرض ومغاربها يارب العالمين )

اللهم أمين يارب العالميييييييييييييييييييين .

الأمل   التأنى / بقلم : عاشق فن إرتواء العقل rm-frsah.gif&sa=X&ei=bQ0LUJP_Acqs0QWx5NTeCg&ved=0CAwQ8wc&usg=AFQjCNHrhU69JWpkmG86TBGNQnfoR6OlKQ

وهكذا أنقضت الأيام الغالية من العشر الوسطى وهلت العشر الأواخر وأقتربت من نهايتها . يارب أن يجعلنا ممن فاز بمغفرته – اللهم أمين .

أقدم لكم موضوعى السادس والعشرون فى شهر رمضان الكريم المعظم لعام 1433 هجرية وأنتظرونى يوميا فى شهر رمضان مع موضوع جديد .

وترقبوا غدااااااااااااا موضوع يوم 27 رمضان وترقبوا موضوع وقفة عيد الفطر المبارك فتلك المواضيع ستكون هامة للغاية فترقبوها .

ولكم منى مفاجأة فى أول أيام الفطر المبارك . كل عام وأنتم بخير

وموضوعى السادس والعشرون هو : -

الأمل

وكالعادة أبدأ الموضوع بأية من أيات القرأن الكريم من سورة * الكهف * رقم الأية 110

بسم الله الرحمن الرحيم
فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملاً صالحًا ولا يشرك بعبادة ربه أحدًا
صدق الله العظيم

+


أية أخرى من القرأن الكريم من سورة * البقرة * رقم الأية 218

بسم الله الرحمن الرحيم
إن الذين آمنوا والذين هاجروا وجاهدوا في سبيل الله أولئك يرجون رحمت الله والله غفور رحيم
صدق الله العظيم

+

أية أخرى من القرأن الكريم من سورة * يوسف * رقم الأية 87

بسم الله الرحمن الرحيم
ولا تيأسوا من روح الله إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون
صدق الله العظيم


وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إن قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة ( نخلة صغيرة ) ، فإن استطاع أن لا تقوم حتى يغرسَها فليْغرسْها . ( أحمد ) .

إليكم مقدمة تم نقلها من أحدى المصادر الموثوق بها فأنتبهوا لتلك المقدمة الهامة للغاية ثم بعد ذلك سأطرح موضوعى ( رجاء الأنتباه أستحلفكم بالله العلى العظيم ) : -

يُحكى أن قائدًا هُزِمَ في إحدى المعارك، فسيطر اليأس عليه ، وذهب عنه الأمل ، فترك جنوده وذهب إلى مكان خال في الصحراء ، وجلس إلى جوار صخرة كبيرة .
وبينما هو على تلك الحال ، رأى نملة صغيرة تَجُرُّ حبة قمح ، وتحاول أن تصعد بها إلى منزلها في أعلى الصخرة ، ولما سارت بالحبة سقطت منها ، فعادت النملة إلى حمل الحبة مرة أخري . وفي كل مرة، كانت تقع الحبة فتعود النملة لتلتقطها ، وتحاول أن تصعد بها... وهكذا .
فأخذ القائد يراقب النملة باهتمام شديد ، ويتابع محاولاتها في حمل الحبة مرات ومرات ، حتى نجحت أخيرًا في الصعود بالحبة إلى مسكنها ، فتعجب القائد المهزوم من هذا المنظر الغريب ، ثم نهض القائد من مكانه وقد ملأه الأمل والعزيمة فجمع رجاله ، وأعاد إليهم روح التفاؤل والإقدام ، وأخذ يجهزهم لخوض معركة جديدة.. وبالفعل انتصر القائد على أعدائه ، وكان سلاحه الأول هو الأمل وعدم اليأس ، الذي استمده وتعلمه من تلك النملة الصغيرة .

أما موضوعى فهو ما يلى : -

قال المناضل المصرى العظيم الراحل مصطفى كامل ( لا حياة مع اليأس ولا يأس مع الحياة ) وعلى حسب معلوماتى المتواضعة قال الراحل تلك المقولة فى ظل أحتلال مصر وبرغم الأحتلال لكن الشعب المصرى كان وراء هذا المناضل وكان اليأس لا يعرف طريقهم فهذا هو عين العقل فالإنسان العاقل يجعل اليأس خط أحمر لا يقترب منه نهائيا والمسلم يدرك جيدا بأن من أهم صفاته كمسلم الأمل فى كل شئ واليأس إذا كان على هيئة إنسان فلا يمكن الألتقاء بينهما نهائيا فى مشوار الحياة فمشوار الحياة طويل ومليئ بالصعاب ولا جدال فى هذا الأمر والأمل يجعل الإنسان يستمر فى مشوار الحياة دون أنقطاع ولا توقف نهائيا وبدون أمل من الجائز جدا بأن يتمنى الإنسان الموت لعدم أستطاعته أستمرار مشوار حياته فالإنسان بدون أمل تتوقف حياته تماما وروحه ترتجف دائما وعقله يخرج من جسده ويذهب إلى أعماق المحيطات ونبضات القلب تقترب من توقفها ولا علاج فى تلك الأمور غير حقا بأن يتمنى الإنسان الموت فالأمل فاكهة الحياة فلا يعقل بأن تسير سيارة بدون بنزين والإنسان من غير أمل لن يعيش طويلا . ورجاء من الجميع بقراءة مقدمة هذا الموضوع أكثر من مرة فحقا النملة لديها أمل أكثر من الإنسان بمراحل عديدة فلا يصح بأن يكون الحيوان لديه أمل والإنسان ذو العقل الذى ميزه الله للإنسان عن سائر المخلوقات ويكون بلا أمل .



وبرغم قصر موضوعى لكن أكتفى بهذا الحد ورجاء مشاهدة الموضوع التالى ( التأنى )

اللهم أدخل أمة محمد الجنة يارب العالمين – اللهم أمين يارب العالمين
اللهم أهدنا إلى الصراط المستقيم يارب العالمين – اللهم أمين يارب العالمين
اللهم بلغنا رمضان يارب العالمين – اللهم أمين يارب العالمين

وإلى اللقاء غدا بإذن الله تعالى فى اليوم السابع والعشرون من أيام شهر رمضان الكريم المعظم مع موضوع جديد بإذن الله + موضوع يوم الحادى والعشرون من شهر رمضان الماضى نظرا لسفرى فى يوم الحادى والعشرون . وترقبوا غداااااا موضوع يوم 27 رمضان 1433 هجرية نظرا لأهميته القصوى .

دعواتكم يا أحبائى فى الله ونسألكم الفاتحة فى وفاة صديقى الغالى .

ولا تنسواااااااااااااااا دعاء ليلة القدر ( اللهم أنك عفو تحب العفو فأعفوا عنى وعن جميع المسلمين والمسلمات فى مشارق الأرض ومغاربها يارب العالمين )


بقلم : عاشق فن إرتواء العقل
خالد نور الدين


الثلاثاء 26 رمضان 1433 هجرية
14 أغسطس
2012 ميلادية

بسم الرحمن الرحيم

التأنى

الأمل   التأنى / بقلم : عاشق فن إرتواء العقل rm-frsah.gif&sa=X&ei=bQ0LUJP_Acqs0QWx5NTeCg&ved=0CAwQ8wc&usg=AFQjCNHrhU69JWpkmG86TBGNQnfoR6OlKQ



وموضوعى العشرون هو : -

التأنى

على غير العادة لم أبدأ بأية من أيات القرأن الكريم لكن أنتبهوا لما يلى جيدا ( أستحلفكم بالله العظيم ) أنتبهوااااااااااااااااااااا

بعث النبي صلى الله عليه وسلم الوليد بن عقبة إلى قبيلة بني المصطلق ليجمع منهم الزكاة وأموال الصدقات ، فلما أبصروه قادمًا ، أقبلوا نحوه لاستقباله ؛ فظن الوليد أنهم أقبلوا نحوه ليقتلوه ، وأنهم ارتدوا عن الإسلام. ورجع إلى المدينة دون أن يتبين حقيقة الأمر، وأخبر النبي صلى الله عليه وسلم بذلك .

فأرسل النبي صلى الله عليه وسلم خالد بن الوليد - رضي الله عنه - ومعه جيش من المسلمين ، وأمرهم بالتأني ، وألا يتسرعوا في قتال بني المصطلق حتى يتبينوا حقيقة الأمر، فأرسل خالد إليهم بعض الرجال ، ليعرف أحوالهم قبل أن يهاجمهم ؛ فعاد الرجال ، وهم يؤكدون أن بني المصطلق لا يزالون متمسكين بالإسلام وتعاليمه ، وقد سمعوهم يؤذنون للصلاة ويقيمونها ، فعاد خالد إلى النبي صلى الله عليه وسلم دون قتال ، ليخبره أن بني المصطلق ما يزالون على إسلامهم . ونزل قول الله تعالى -: { يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قومًا بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين } [ من سورة الحجرات : رقم الأية 6 ) .

أما موضوعى فهو ما يلى : -

دائما نسمع أخبار كثيرة من هنا ومن هنا ونرى أيضا أخبار كثيرة من هنا ومن هنا وأصبحت الحياة الأن عبارة عن شائعات وأغلبية البشر تصدق ما تسمعه وما تراه عبر الصحف والمجلات والتليفزيون وأصبحوا البشر كافة منقسمين إلى جزئين جزء ينشر الشائعات ويضحك والجزء الأخر يصدق ويبكى ويمكن ما أكتبه الأن يعد أمرا مبالغا فيه لكن هذا حقا ما يحدث وبنسبة كبيرة جدا فأصبحنا نصدق كل شئ وهذا من الناحية العامة والتى تخص الوطن وأشخاص مهمة بداخل الوطن فالأساءة للأخرون أصبح الشغل الشاغل للكثير والكثير يصدق ولا يفكر أبدا فى البحث عن الدليل فالدليل أصبح هدفا غير مرغوب فيه وهذا أمرا مؤسفا للغاية ولكن هذا هو الواقع وكما ذكرت منذ قليل فهذا بالفعل أمرا عاما سائد فى الحياة العامة وبالفعل التخطيط المدروس من جانب بعض الأشخاص فى جعل بعض البشر يكرهون أشخاص ما قد تحقق بفضل التخطيط المدروس ومن الجهة الأخرى الأستعجال وعدم التأنى جعلهم يصدقون بكل سهولة والتخطيط يستمر فى التحقيق والعقول تم ألغائها وبنجاح ساحق ويوم بعد يوم تنعدم صفة التأنى من المسلمين وأخشى أن يأتى يوما يكون فيه الجميع بلا تأنى ونكون أضحوكة للغير ونحن بالفعل أصبحنا أضحوكة ونصدق بكل سهولة وهذا كما نوهت فى الحياة العامة .

ولكن فى الحياة الخاصة فهذا هو الأخطر والأشرس فالأخوة فيما بينهم يخسرون بعض والأزواج يفترقون والأحباب ينشقون والتلاقى فيما بينهم حلم من الأحلام كمثل حلم أتحاد العرب والمسلمين فالتأنى صفة جليلة وعظيمة ويجب على كافة المسلمين فى مشارق الأرض ومغاربها بأن يتحلون بها حتى لا يأتى يوما ويكون أخ عدو أخوه والأبناء مشردة لأفتراق الأزواج والأحباب يقتلون بعضهم والدماء تسرى كالمياه على الطرقات وحتى لا يأتى يوما ويتمزق الوطن العربى . الوطن العربى يا مسلمين يا موحدين بالله .

وحتى لا يأتى يوما ويتمزق الوطن العربى . الوطن العربى يا مسلمين يا موحدين بالله .
وحتى لا يأتى يوما ويتمزق الوطن العربى . الوطن العربى يا مسلمين يا موحدين بالله .
وحتى لا يأتى يوما ويتمزق الوطن العربى . الوطن العربى يا مسلمين يا موحدين بالله .

تحلوا بالتأنى وفورا قبل فوات الأوان
تحلوا بالتأنى وفورا قبل فوات الأوان
تحلوا بالتأنى وفورا قبل فوات الأوان

أنا بحبكم فى الله وبنصحكم فى الله ودعواتكم لى يا أحبائى فى الله .

وإلى اللقاء غدا بإذن الله تعالى مع موضوع ( 27 رمضان + 21 رمضان ) .

دعواتكم يا أحبائى فى الله ونسألكم الفاتحة فى وفاة صديقى الغالى .

ولا تنسواااااااااااااااا دعاء ليلة القدر ( اللهم أنك عفو تحب العفو فأعفوا عنى وعن جميع المسلمين والمسلمات فى مشارق الأرض ومغاربها يارب العالمين )

بقلم : عاشق فن إرتواء العقل
خالد نور الدين


الثلاثاء 26 رمضان 1433 هجرية
14 أغسطس 2012
ميلادية





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.