العودة   منتديات المصطبة > الطريق إلى الله > الخيمة الرمضانية

الخيمة الرمضانية قال تعالى: {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ}

الحياء + الستر / بقلم : عاشق فن إرتواء العقل

كاتب الموضوع: عاشق فن إرتواء العقل، فى قسم: الخيمة الرمضانية


1 
عاشق فن إرتواء العقل

بسم الله الرحمن الرحيم

الحياء + الستر

أنتبهوااااااااااااااااااااااااااا هنا يوجد موضوعين وليس موضوع واحد ( موضوع 27 رمضان + موضوع 21 رمضان ) .

أعتذر عن عدم تقديم موضوعاتى سابقا لوفاة صديقى الغالى وسفرى لتقديم واجب العزاء والمواساة . وسوف أقوم بكتابة مؤلفاتى السابقة أبتداء من الثامن عشر من رمضان حتى الثانى والعشرون من رمضان . أبتداء من 24 رمضان 1433 هجرية وسوف أقدم لكم موضوعين كل يوم حتى يوم 28 رمضان 1433 هجرية تعويضا عن غيابى . فلقد تغيبت عنكم يوم 18 و 19 و 20 و 21 و 22 رمضان .

وأستحلفكم بالله العلى العظيم بقراءة الفاتحة لوفاة أعز أصدقائى .

ولا تنسواااااااااااااااا دعاء ليلة القدر ( اللهم أنك عفو تحب العفو فأعفوا عنى وعن جميع المسلمين والمسلمات فى مشارق الأرض ومغاربها يارب العالمين )

اللهم أمين يارب العالميييييييييييييييييييين .

الحياء   الستر / بقلم : عاشق فن إرتواء العقل rm-frsah.gif&sa=X&ei=bQ0LUJP_Acqs0QWx5NTeCg&ved=0CAwQ8wc&usg=AFQjCNHrhU69JWpkmG86TBGNQnfoR6OlKQ

وهكذا أنقضت الأيام الغالية من العشر الوسطى وهلت العشر الأواخر وأقتربت من نهايتها . يارب أن يجعلنا ممن فاز بمغفرته – اللهم أمين .

أقدم لكم موضوعى المنتظر السابع والعشرون فى شهر رمضان الكريم المعظم لعام 1433 هجرية وأنتظرونى يوميا فى شهر رمضان مع موضوع جديد .

وترقبوا موضوع وقفة عيد الفطر المبارك لأهميته القصوى .

ولكم منى مفاجأة فى أول أيام الفطر المبارك . كل عام وأنتم بخير

وموضوعى السابع والعشرون هو : -

الحياء

وكالعادة أبدأ الموضوع بأية من أيات القرأن الكريم من سورة * النساء * رقم الأية 108

بسم الله الرحمن الرحيم
يستخفون من الناس ولا يستخفون من الله
صدق الله العظيم

وقال النبي صلى الله عليه وسلم :( الإيمان بضع وستون شعبة ، والحياء شعبة من الإيمان ) [ متفق عليه ]

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن الله حَيي ستير ، يحب الحياء والستر ) [ أبو داود والنسائي ]

وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( استحيوا من الله حق الحياء )


وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( الحياء من الإيمان، والإيمان في الجنة ، والبذاء من الجفاء ، والجفاء في النار ) [ الترمذي والحاكم ] .



من تابع مؤلفاتى خلال شهر رمضان سيلاحظ بأننى كنت دائما أذكر شيئا بصفة مستمرة وهذا الشئ هو بأن أغلبية البشر على أستعداد بفعل المستحيل من أجل أرضاء الجنس اللطيف أو أرضاء بشر مثلهم وهذا هو الواقع فأنا لست مبالغا نهائيا .

أما اليوم فى صفة الحياء فسأذكر لكم بأن تلك الأغلبية من البشر التى تم ذكرها منذ قليل تخشى البشر ولا تخشى الله فكثيرا من البشر وهذا واقع مرئى بكل تأكيد للجميع يفعل أشياء غير مستحبة وغالبا ما تكون محرمة شرعا وقانونا وبرغم هذا لا يخافون الله بل للأسف الشديد يخافون بشرا مثلهم وهذا أمر مؤسف بجميع المقاييس وأمر محزن أيضا لكنه هو الواقع .

سأروى إليكم 10 مواقف من الواقع من تأليفى : -

1 – الموقف الأول : - فتاة تخشى شقيقها بشدة بالغة ودائما ما تكون محتشمة فى ملابسها أثناء نزولها وتذهب إلى أحدى صديقاتها لتقوم بتغيير ملابسها من الأحتشام إلى الفجور وقبل رجوعها إلى منزلها من جديد تذهب إلى صديقتها لتقوم بتغيير ملابس الفجوز إلى ملابس الأحتشام خوفا من شقيقها .

2 – الموقف الثانى : - فتاة تبلغ من العمر ثلاثون عاما ترغب فى الزواج فتقدم لها شابا غير محترما ويرغب فى زوجة ذات مظهر فاتن وعندما علمت تلك الفتاة بهذا الأمر فأستقبلته بملابس خليعة للغاية لتنال رضاه .

3 – الموقف الثالث : - شاب يدخن ويخشى والده بشدة ودائما يترك سجائره فى مكان أمان حتى لا يلاحظ والده بوجود سجائر معه ويقوم بتعطير ملابسه بالمعطر حتى يخفى رائحة دخان السجائر ويقوم بغسل أسنانة بالمعجون عند أحد أصدقائه حتى لا ينكشف أمره وتظهر رائحه فمه أمام والده .

4 – الموقف الرابع : - شاب يعمل فى تجارة المخدرات وأصبح من الأغنياء ولكنه دائما ما يظهر أمام الجميع بفقره لكى لا ينكشف أمره .

5 – الموقف الخامس : - شاب حياته أصبحت لا تخلو من الكذب ودائما يخشى بأن ينكشف أمره أمام أحد ودائما يفعل المستحيل حتى يظهر دائما أمام الجميع بأنه صادقا .

6 – الموقف السادس : - طالب بأحدى كليات الإعلام عرض عليه عرضا مغريا بأحدى الدول الأوروبية لتصوير إعلان لأحدى شركات الملابس القطنية العالمية ولكن الإعلان غير محترما نهائيا ووافق هذا الطالب على هذا الإعلان لما به من شهرة عالمية واسعة وطلب من منتج هذا الإعلان بعرض هذا الإعلان بمصر حتى لا يشاهد فرد من أفراد عائلته وينفضح أمره .

7 – الموقف السابع : - تعرف شاب بفتاة وطلبت منه بأن تتزوجه حتى لا ينفضج أمرها أمام أهلها بأنها ليست فتاة نظرا كونها كانت على علاقة أثمة بأحدى الأغنياء ووافق الشاب بالزواج بالفتاة مقابل مبلغ مالى كبير وبعد عدة شهور قام بطلاقها حتى يمكن لها بأن تتزوج بأبن عمها لكى يكون الأمر عاديا أمام الجميع .

8 – الموقف الثامن : - عضو بأحدى المنتديات دائما ما يقوم بنشر موضوعات مخجلة للغاية وفى كل مرة يقوم بنشر تلك الموضوعات المخجلة يدعو الله بأن لا ينكشف أمره من جانب إدارة المنتدى الموقرة حتى لا يتم طرده ويكون عضوا سيئا أمام جميع الأعضاء .

9 – الموقف التاسع : - فتاة دائما ما تقوم بتصوير صديقاتها عبر الهاتف المحمول فى أوضاع مخلة بالأداب وتقوم بنشر تلك الفيديوهات على أحدى المواقع الشهيرة المتخصصة فى نشر الفيديوهات ودائما تلك الفتاة ما تتلهف فى رؤية أكبر عدد ممكن من الزوار يشاهدون تلك الفيديوهات فهى تسعد دائما بكثرة الزوار .

10 – الموقف العاشر والأخير : - مدير لأحدى المواقع الشهيرة أصبح عدد أعضاء منتداه يفوق المليون وعدد الزائرين يفوق المليون كل يوم وهذا نظرا لوجود أكثر من 5 مليون صورة خليعة وأكثر من مليون خبر فاضح وأكثر من 50 مليون فيديو لأشخاص من داخل مصر وخارجها وبالوطن العربى وبالعالم أجمع فى أوضاع مخلة بالشرف والأداب . وحسبنا الله ونعم الوكيل .


وحتى لا يصبح الموضوع طويلا سأكتفى بالمواقف العشرة ومن باب العلم بالشئ تلك المواقف العشرة جزء من المليون من مواقف أخرى تحدث فى الواقع ومواقف مؤسفة للغاية وربنا يرحمنا برحمته ويعفوا عنا ويغفر لنا ذنوبنا ويهدينا إلى الصراط المستقيم يارب العالمين .

اللهم أمين يارب العالمين .

فكثيرا من البشر تفعل ما تشاء فى الحياة دون خجل أو خوف أو حياءءءءءءءءءءءءءءءءءءء من الله عز وجل ولكن الخجل والخوف والحياءءءءءءءءءءءءءء للأسف يكن من البشر ذاتهم .

وسأختم موضوعى هذا وأقول لكم وللأسف الشديد أصبحت غالبية كثيرة من البشر وبالأخص بعد الثورات العربية التى حدثت بالمنطقة العربية أصبحت تلك الغالبية لا تخشى الله ولا تخشى البشر فأصبحوا فوق القانون والشرع والدين فالحرية بعد الثورات جعلت أغلبية البشر تقعل كل وأى شئ فى أى وقت دون خوف أو حياء أو خجل . وحسبنا الله ونعم الوكيل .

تحلوا يا مسلمين يا موحدين بالله بصفة الحياء قبل فوات الأوان فالأعمار بيد الله ولا يعلم أحد غير الله متى سيموت ويجب علينا سريعا وقبل فوات الأوان نفعل كل ما هو إيجابى والبعد كل البعد عن كل ما هو سلبى فالأمور السلبية ستجعل الجنة بعيدة جدا والأمور الإيجابية ستجعل الجنة قريبة بإذن الله تعالى فتحلوا بالحياء وبكل الصفات الأساسية التى يجب على كل مسلم بأن يتحلى بها .

اللهم أدخل أمة محمد الجنة يارب العالمين – اللهم أمين يارب العالمين
اللهم أهدنا إلى الصراط المستقيم يارب العالمين – اللهم أمين يارب العالمين
اللهم بلغنا رمضان يارب العالمين – اللهم أمين يارب العالمين

وإلى اللقاء غدا بإذن الله تعالى فى اليوم الثامن والعشرون من أيام شهر رمضان الكريم المعظم مع موضوع جديد بإذن الله + موضوع يوم الثانى والعشرون من شهر رمضان الماضى نظرا لسفرى فى يوم الثانى والعشرون . وترقبوا موضوع وقفة عيد الفطر المبارك نظرا لأهميته القصوى .

دعواتكم يا أحبائى فى الله ونسألكم الفاتحة فى وفاة صديقى الغالى .

ولا تنسواااااااااااااااا دعاء ليلة القدر ( اللهم أنك عفو تحب العفو فأعفوا عنى وعن جميع المسلمين والمسلمات فى مشارق الأرض ومغاربها يارب العالمين )


بقلم : عاشق فن إرتواء العقل
خالد نور الدين


الإربعاء 27 رمضان 1433 هجرية
15 أغسطس 2012
ميلادية

بسم الرحمن الرحيم

الستر


الحياء   الستر / بقلم : عاشق فن إرتواء العقل rm-frsah.gif&sa=X&ei=bQ0LUJP_Acqs0QWx5NTeCg&ved=0CAwQ8wc&usg=AFQjCNHrhU69JWpkmG86TBGNQnfoR6OlKQ

وموضوعى الحادى والعشرون هو : -

الستر

وكالعادة أبدأ الموضوع بأية من أيات القرأن الكريم من سورة * البقرة * رقم الأية 274

بسم الله الرحمن الرحيم
الذين ينفقون أموالهم بالليل والنهار سرًّا وعلانية فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون
صدق الله العظيم

+

أية أخرى من القرأن الكريم من سورة * النور * رقم الأية 19

بسم الله الرحمن الرحيم
إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة والله يعلم وأنتم لا تعلمون
صدق الله العظيم

+

حثَّ النبي صلى الله عليه وسلم على ستر العورات ؛ فقال : ( لا يستر عبدٌ عبدًا في الدنيا إلا ستره الله يوم القيامة ) [ مسلم ] . وقال صلى الله عليه وسلم : ( من ستر عورة أخيه المسلم ستر الله عورته يوم القيامة ) [ ابن ماجه ] .

فقد قال صلى الله عليه وسلم : ( ومن ستر مسلمًا ستره الله في الدنيا والآخرة ) [ الترمذي ] .

فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا يرى مؤمن من أخيه عورة فيسترها عليه ، إلا أدخله الله بها الجنة ) [ الطبراني ] .

وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( ومن كشف عورة أخيه المسلم كشف الله عورته حتى يفضحه بها في بيته ) [ ابن ماجه ] .

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدنو أحدكم من ربه ، فيقول : أعملتَ كذا وكذا ؟ فيقول : نعم . ويقول : عملت كذا وكذا ؟ فيقول : نعم. فيقرره ، ثم يقول : إني سترتُ عليك في الدنيا ، وأنا أغفرها لك اليوم ) [ البخاري ] .

وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( لا ينظر الرجل إلى عورة الرجل ، ولا المرأة إلى عورة المرأة ) [ مسلم ] .

قال صلى الله عليه وسلم : ( إن من أشر الناس عند الله منزلة يوم القيامة الرجل يُفْضِي إلى امرأته ، وتُفْضِي إليه ثم يَنْشُرُ سرها ) [ مسلم وأبوداود ] .

وقال صلى الله عليه وسلم : ( صدقة السر تطفئ غضب الرب ) [ الطبراني ] .


أما موضوعى فهو فيما يلى : -

فى حياتنا دائما ما نقوم بغطاء الأشياء حتى لا تتلوث فعلى سبيل الأمثلة : - نضع الهاتف المحمول فى حافظة فاخرة من أجل الحفاظ على الموبايل من الأتربة أو من الماء أو من العرق أو نضع أموالنا فى بنك حتى لا تتعرض للسرقة أو نقوم بوضع أستيكر غير شفاف أسود على زجاج البلكونات حتى لا ترانا الجيران أو نضع الفامية على زجاج سيارتنا حتى لا يرانا المارة بالطريق أو نقوم بوضع الحذاء فى أرجلنا حتى لا نسير حافيين أو نضع النظارة الشمسية حتى لا نتعرض لأشعة الشمس القوية وتصاب العيون بالضرر أو نضع شيئا على رؤوسنا حتى لا نصاب بالحر من أشعة الشمس أو نضع بابا خشبيا فى كل غرفة لما من وراء الغرفة من حرمات لا يصح بأن تكون مكشوفة للجميع سواء من المنزل أو من خارج المنزل أو نضع الملابس على أجسادنا حتى نستر عوراتنا ...... إلخ

فغطاء الأشياء أمر مستحب وضرورى فى الحياة فهذا ليس عيبا أو حراما بل يعد من ضروريات الحياة اللازمة فما بالكم يا أحبائى فى الله بالتستر على البشر فالأشياء كما ذكرت من الضرورى ومن المستحب ومن الأفضل ومن اللازم وضع غطاء يحفظ الأمان لتلك الأشياء أما البشر فلقد أمرنا الله بالتستر فأغلبية البشر تخالف أمر الله وهذا خطأ فادح فكل ما يؤمرنا به الله يجب تنفيذه ومن يخالف الله فلقد خسر الدنيا والأخرة فدائما كنت أتحدث عن من لا يرضى الله فيخسر الأخرة فقط لكن فى هذا الأمر بالأخص يخسر الدنيا والأخرة .

لا يوجد إنسان على كوكب الأرض خالى من الذنوب والمعاصى وكافة المسلمين فى مشارق الأرض ومغاربها تسعى بأن تحصد الكثير من الحسنات فى الدنيا لتمحو ذنوبها فى الدنيا من أجل الفوز فى الأخرة بالجنة فالجنة هدف كل مسلم وأمنية غالية يتمناها جميع المسلمين لكن التمنى ليس بالأقوال دون فعل الأفعال فالأفعال يستطيع كل مسلم فعلها واليوم أتحدث إليكم عن صفة التستر التى يجب على كل مسلم التحلى بها فلقد وهبنا الله بنعمة العقل وهى نعمة كبيرة ميزنا الله بها لنكون ذات ميزة كبيرة تميزنا عن سائر المخلوقات فالعاقل يدرك بأنه مليئ بالذنوب والمعاصى ويجاهد فى محو تلك الذنوب والمعاصى فى فعل كل ما هو إيجابى والتستر على البشر مكسب رائع نحو الجنة وفضح البشر أمام البشر خسارة كبيرة جدا جدا جدا جدا .

فلقد تحدثت عن التستر على فضائح البشر ويجب علينا كبشر بأن نتستر على فضائح الغير حتى لا يتم كشف أمرنا فى الحياة فهذا هو العقاب يكون فى الدنيا فكما تدين تدان فدائما عندما يفضح الإنسان إنسان أخر يأتى عليه يوما ويتم كشف أمره فإن الله عالم بكل شئ وكما تدين تدان .

وهناك أمور عديدة عن الستر أود التحدث عنها وسأتحدث عن ستر العورات ولن أطيل فى هذا الموضوع وسألخصه فى كلمتين : لا يحق لأى فتاة بأن تكشف جسدها أو جزء من جسدها أمام أى شخص غير حلالها والحلال هو الزوج الشرعى وليس الزوج العرفى فالزواج العرفى باطل باطل باطل فرجاء من إنسان مسلم لكافة بنات المسلمين بأن يكونوا ذات أحتشام فى ملابسهن والأبتعاد كل البعد عن الموضة فالموضة تخطيط من أعداء المسلمين لجعل بنات المسلمين فاجرات ودائما الموضة تزداد أنحطاط ولا أحد يدرى فالأغلبية تتصارع لتكون الأجمل والأغلبية تتصارع أيضا لكشف المزيد من أجسادهن حتى تزداد عيون البشر إليهم وبالفعل العيون تتكاثر وتزداد والذنوب أيضا تزداد وتتكاثر ولا أحد يهتم وأنا أعلم بأن كلامى فى هذا الصدد لن يهتم به أحدا من الفتيات الكاسيات العاريات لأن تلك الفئة من الفتيات عاميات ولا يسمعون لأحد يهتم بهم ويخاف عليهم فى الله وينفذون ما فى عقولهم دون وعى وإدارك وسيأتى يوما لا ينفع فيه توبة وسيكون العذاب أليما .

وأحب بأن اتحدث إليكم فى أمر أخر ستر الصدقة فعجبا لفئة من البشر عندما تقدم المساعدة لأحدى المحتاجين يعلنون للجميع بأنه قام بمساعدة فلان فمن يقوم بمساعدة الغير من أجل البشر فمساعدته ليست لها قيمة فالمساعدة يجب أن تكون لله وحده لا شريك له فحقا عجبا لتلك الفئة من البشر التى تنشر خبر مساعدتها للغير فتلك الفئة ليست لها عقل . ولن أتحدث كثيرا عن تلك الفئة من البشر نظرا لخلوهم من العقل .

وفى ختام الموضوع أحب بأن أتحدث عن أخر أمر وأمر هام للغاية وهو متعلق بالحياة الزوجية فدائما ما أجد أصدقائى يتحدثون فيما بينهم عن زوجاتهم وأدق الأسرار والتفاصيل عن حياتهم وهذا أمر أصبح شائع جدا بين الأصدقاء وهذا الأمر يحزنى بشدة عندما أسمع صديقى العاقل الدكتور يتحدث عن سوء سلوك زوجته لصديقه المهندس المحترم والمهندس المحترم يقلد الدكتور ويشكو من زوجته لرجوعها متأخرا إلى المنزل وأحدا أخر يدخل فى الحوار ويتحدث عن أحساسه بأن زوجته تخونه مع أبن عمها وأمور عديدة لا أحب طرحها لأنها أمورا مؤسفة لأشخاص أنعدمت عقولهم وأصبحت بيوتهم وحياتهم الخاصة للنشر والبوح بها لأى شخص وهذا يدق جرس أنذار خطير .

أحيانا عندما أشاهد تلك الأمور المؤسفة المتعلقة بفضح وكشف الحياة الزوجية أحزن بشدة وأحيانا أبكى حزنا بما أسمعه وأراه ولا أتخيل بأن حال قاعدة كبير من البشر وصلت لتلك الدرجة البشعة وربنا يرحمنا برحمته ويستر بنات المسلمين ( اللهم أمين يارب العالمين ) .



وأسف جدا على الأطالة وكنت أتمنى أن أطيل أكثر من هذا وبالأخص فى جزئية الكاسيات العاريات لكن أخشى بأن يتهمنى أحدا بأنى منتمى لأحدى الأحزاب الدينية أو أننى شخصا متشدد دينيا وحمدا لله أنى لست منتمى لأى حزب أو شخصا متشددا بل أننى وبلا فخر شخصا عاقلا وأحب الله والرسول وأسعى بأجتهاد للدخول إلى الجنة . وكل سنة وأنتم طيبين .


وإلى اللقاء غدا بإذن الله تعالى مع موضوع ( 28 رمضان + 22 رمضان ) .

دعواتكم يا أحبائى فى الله ونسألكم الفاتحة فى وفاة صديقى الغالى .

ولا تنسواااااااااااااااا دعاء ليلة القدر ( اللهم أنك عفو تحب العفو فأعفوا عنى وعن جميع المسلمين والمسلمات فى مشارق الأرض ومغاربها يارب العالمين )


بقلم : عاشق فن إرتواء العقل
خالد نور الدين


الإربعاء 27 رمضان 1433 هجرية
15 أغسطس 2012
ميلادية






Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.