العودة   منتديات المصطبة > الطريق إلى الله > الخيمة الرمضانية

الخيمة الرمضانية قال تعالى: {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ}

الوفاء + بر الوالدين / بقلم : عاشق فن إرتواء العقل

كاتب الموضوع: عاشق فن إرتواء العقل، فى قسم: الخيمة الرمضانية


1 
عاشق فن إرتواء العقل

بسم الله الرحمن الرحيم

الوفاء + بر الوالدين

أنتبهوااااااااااااااااااااااااااا هنا يوجد موضوعين وليس موضوع واحد ( موضوع 28 رمضان + موضوع 22 رمضان ) .

أنتبهوا فاليوم أخر الأيام التى سأقدم فيها موضوعين نظرا لأنتهاء تقديم مؤلفاتى خلال الفترة التى تغيبت عنكم فيها وتلك الفترة هى 18 و19 و20 و21 و22 رمضان 1433 هجرية نظرا لوفاة صديقى الغالى لمن لا يعلم ونسألكم الفاتحة .

الوفاء   بر الوالدين / بقلم : عاشق فن إرتواء العقل rm-frsah.gif&sa=X&ei=bQ0LUJP_Acqs0QWx5NTeCg&ved=0CAwQ8wc&usg=AFQjCNHrhU69JWpkmG86TBGNQnfoR6OlKQ

وهكذا أنقضت الأيام الغالية من العشر الوسطى وهلت العشر الأواخر وأقتربت من نهايتها . يارب أن يجعلنا ممن فاز بمغفرته – اللهم أمين .

أقدم لكم موضوعى الثامن والعشرون فى شهر رمضان الكريم المعظم لعام 1433 هجرية وأنتظرونى يوميا فى شهر رمضان مع موضوع جديد .

وترقبوا موضوع وقفة عيد الفطر المبارك لأهميته القصوى .

ولكم منى مفاجأة فى أول أيام الفطر المبارك . كل عام وأنتم بخير

وموضوعى الثامن والعشرون هو : -

الوفاء

وكالعادة أبدأ الموضوع بأية من أيات القرأن الكريم من سورة * الأنفال * رقم الأية 58

بسم الله الرحمن الرحيم
إن الله لا يحب الخائنين
صدق الله العظيم

قال الرسول صلى الله عليه وسلم : ( آية المنافق ثلاث : إذا حدَّث كذب ، وإذا وعد أخلف ، وإذا ائتمن خان ) [ متفق عليه ) .

أنتبهوا لما يلى جيدا : -

كانت السيدة خديجة - رضي الله عنها - زوجة رحيمة تعطف على النبي صلى الله عليه وسلم ، وتغمره بالحنان ، وتقدم له العون ، وقد تحملت معه الآلام والمحن في سبيل نشر دعوة الإسلام ، ولما توفيت السيدة خديجة - رضي الله عنها - ظل النبي صلى الله عليه وسلم وفيَّا لها ، ذاكرًا لعهدها ، فكان يفرح إذا رأى أحدًا من أهلها ، ويكرم صديقاتها .
وكانت السيدة عائشة - رضي الله عنها - تغار منها وهي في قبرها ، فقالت للنبي صلى الله عليه وسلم ذات يوم : هل كانت إلا عجوزًا قد أبدلكَ الله خيرًا منها ؟ فغضب النبي صلى الله عليه وسلم غضبًا شديدًا ، وقال لها : ( والله ما أبدلني الله خيرًا منها ؛ آمنتْ بي إذ كفر الناس ، وصدقتني إذ كذبني الناس ، وواستني بمالها إذ حرمني الناس ، ورزقني الله منها الولد دون غيرها من النساء ) [ أحمد ] . وهكذا ظل النبي صلى الله عليه وسلم وفيَّا لزوجته خديجة - رضي الله عنها - .


كثيرا الأن سيقولون نحن بشر ولن نستطيع بأن نكون مثل الرسول وهذا شئ مؤكد فنحن حقا لن نستطيع بأن نكن مثل الرسول لكن يجب علينا بأن نجعل الرسول قدوة فى كل شئ وبإذن الله مع المجاهدة سنكون أوفياء فالوفاء من سمات المسلم وصفة هامة يجب بأن يتحلى بها كل مسلم .

وعود كثيرة تتطاير فى السماء وتكتب بالأحبار وتختفى وتزول سريعا فالوعود حقا أصبحت كثيرة بين البشر وأحيانا بين الدول الأشقاء ولكن لا تنفيذ لتلك الوعود فالخيانة جزء لا يتجزأ من الحياة اليومية لقاعدة كبيرة من البشر فالوفاء أصبح حلما نستطيع بأن نستمتع به فى الأحلام ونتمناه فى الواقع ولكن تحقيقه من المحال فالخيانة أصبحت مثل الكذب شئ أصبح روتينى بالحياة وعجبا للكاذب والخائن المسلم فليس من تعاليم الدين الإسلامى ومن أساسيات الإسلام بأن يكون المسلم كاذبا أو خائنا فتلك كارثة بكافة المقاييس وبرغم كونها كارثة لكن كما ذكرت أصبحت روتين يومى فى الحياة وجزء لا يتجزأ من الحياة اليومية لفئة غالبة من البشر .

فعلى سبيل المثال سأروى إليكم قصة واقعية ومن تأليفى لشاب أحب فتاة وكان يعاملها كالملاك ولم يخطئ أبدا إلا قليلا حتى لا ينكشف امره فلا يعقل لعاقل بأن يكون على كوكب الأرض بشر على هيئة ملائكة وتم خطبة الشاب والفتاة وأثناء فترة الخطوبة أستمر الشاب فى تقليل أخطائه إلى أقصى درجة رغم كونه مليئ وبشدة من الأخطاء لكنه كان حريص كل الحرص بأن يكون ملاكا بنسبة 99 % ونجح فى هذا وكان كثير الوعود ولسوء حظ تلك الفتاة كان تحقيق تلك الوعود بعد فترة الخطوبة وبالأخص فى الزواج وعندما حدث الزواج ظهرت كافة الأخطاء لهذا الشاب وكافة الوعود تمت مخالفتها وبكل تأكيد تم الطلاق .



الوفاء ليست حبر على ورق لكى نستمر فى كتابتها للطرف الأخر أو مجموعة من الكلمات للثرثرة فالوفاء أقوال وأعمال وأفعال ومن تنعدم الوفاء من صفته كمسلم يصبح خائنااااااااااااااااااااااااااااااااا .

الخائن لا يحبه الله يا مسلمين يا موحدين بالله ومن يجاهد لكى يحبه الله فليتحلى بصفة الوفاء ويستغفر ربه ويتوب إلى الله عما أخلفه من وعود سابقة للأخرون وربنا يتقبل من الجميع التوبة والمغفرة ويارب يارب يارب ندخل جميعا الجنة بإذن الله فالجنة هدف كل مسلم يحب الله ومن يحب الله يقدم الدليل على حبه بعمل كل ما هو إيجابى والإيجابية التحلى بصفات الإسلام والمسلمين .

اللهم أدخل أمة محمد الجنة يارب العالمين – اللهم أمين يارب العالمين
اللهم أهدنا إلى الصراط المستقيم يارب العالمين – اللهم أمين يارب العالمين
اللهم بلغنا رمضان يارب العالمين – اللهم أمين يارب العالمين

وإلى اللقاء غدا بإذن الله تعالى فى اليوم التاسع والعشرون من أيام شهر رمضان الكريم المعظم مع موضوع جديد بإذن الله وترقبوا موضوع وقفة عيد الفطر المبارك نظرا لأهميته القصوى .

دعواتكم يا أحبائى فى الله ونسألكم الفاتحة فى وفاة صديقى الغالى .

بقلم : عاشق فن إرتواء العقل
خالد نور الدين


الخميس 28 رمضان 1433 هجرية
16 أغسطس 2012
ميلادية

بسم الرحمن الرحيم

بر الوالدين

الوفاء   بر الوالدين / بقلم : عاشق فن إرتواء العقل rm-frsah.gif&sa=X&ei=bQ0LUJP_Acqs0QWx5NTeCg&ved=0CAwQ8wc&usg=AFQjCNHrhU69JWpkmG86TBGNQnfoR6OlKQ


وموضوعى الثانى والعشرون هو : -

بر الوالدين

وكالعادة أبدأ الموضوع بأية من أيات القرأن الكريم من سورة * الإسراء * رقم الأية 23

بسم الله الرحمن الرحيم
وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانًا
صدق الله العظيم

+

أية أخرى من القرأن الكريم من سورة * النساء * رقم الأية 36

بسم الله الرحمن الرحيم
واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئًا وبالوالدين إحسانًا
صدق الله العظيم


+


أية أخرى من القرأن الكريم من سورة * لقمان * رقم الأية 14

بسم الله الرحمن الرحيم
ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنًا على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إلى المصير
صدق الله العظيم

بر الوالدين له فضل عظيم ، وأجر كبير عند الله – سبحانه - ، فقد جعل الله بر الوالدين من أعظم الأعمال وأحبها إليه، فقد سئل النبي صلى الله عليه وسلم : أي العمل أحب إلى الله ؟ قال : ( الصلاة على وقتها ) .
قال : ثم أي ؟ قال : ( ثم بر الوالدين ) . قال : ثم أي ؟ قال : ( الجهاد في سبيل الله ) _ [ متفق عليه ]
.

حذَّر الله – تعالى - المسلم من عقوق الوالدين ، وعدم طاعتهما ، وإهمال حقهما ، وفعل ما لا يرضيهما أو إيذائهما ولو بكلمة ( أف ) أو بنظرة ، يقول تعالى : { فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريمًا } [ لإسراء: 23 ] . ولا يدخل عليهما الحزن ولو بأي سبب ؛ لأن إدخال الحزن على الوالدين عقوق لهما ، وقد قال الإمام علي - رضي الله عنه - : مَنْ أحزن والديه فقد عَقَّهُمَا .

عدَّ النبي صلى الله عليه وسلم عقوق الوالدين من كبائر الذنوب ، بل من أكبر الكبائر ، وجمع بينه وبين الشرك بالله ، فقال صلى الله عليه وسلم : ( ألا أنبئكم بأكبر الكبائر : الإشراك بالله ، وعقوق الوالدين ) [ متفق عليه ] .
والله – تعالى - يعَجِّل عقوبة العاقِّ لوالديه في الدنيا ، قال صلى الله عليه وسلم : ( كل الذنوب يؤخِّر الله منها ما شاء إلى يوم القيامة إلا عقوق الوالدين ، فإن الله يعجله لصاحبه في الحياة قبل الممات ) [ البخاري ]
.

أشعر الأن أنه لا داعى نهائيا بأن أكتب شيئا أخر فيكفى ما نقلته لكم مما سبق من أحدى المصادر الموثوق بها لكن لقد تعودتم منى بأنى أضيف بعض الكلمات لتكتمل عناصر الموضوع فبر الوالدين يا سادة يا كرام موضوع شائك للغاية وكما شاهدتم بأعيونكم لمن لا يعلم أن عقوق الوالدين من أكبر الكبائر وبرغم ذلك فالكثير لا يبالى أهتماما وأحب بأن أنوه إلى شئ مهم جدا وهو أننى قد ذكرت مسبقا خلال شهر رمضان فى أحدى مؤلفاتى عن الإحسان وذكرت بالموضوع بر الوالدين لكن لم أكن وقتها أتحدث عن بر الوالدين كشئ رئيسى بالموضوع ولقد نوهت عن هذا الأمر حتى لا يعتقد البعض أننى قد قمت بتكرار الموضوع فهناك فرق بين الإحسان بكافة أشكاله وبر الوالدين كركيزة أساسية .

أحب بأن أروى إليكم قصة مؤلمة للغاية من تأليفى لشاب قرر بأن يتزوج ويبحث عن شقة مناسبة ليتزوج بها لكن أمكانياته محدودة وأستأذن من والديه بأن يتزوج معهم بالمنزل ووافقوا ووافقت عروسته وتم الزواج على خير وكانت الشهور الأولى للزواج جميلة كالعادة ثم أنقلبت الأمور وأصبحت الحياة الزوجية فى مهب الريح نظرا لأوامر الأم التى لا تنتهى ورغم كون تلك الأوامر بسيطة للغاية لكن الزوجة كانت تكذب على زوجها وتقول أنها أوامر لا يمكن لبشر بأن تتحملها وفى بداية الأمر لم يصدق الزوج كلام زوجته ولكن مع مرور الوقت أصبح يصدق زوجته ويكذب والدته والأب فى غفلة لا يعلم ما يدور فى كواليس المنزل وعندما علم الأب ما تتعرض له زوجته من أهانات مستمرة من جانب الأبن وزوجة الأبن قرر قرارا صعبا بطرد أبنه وزوجته من المنزل وقرر الزوج بأن يعيش بأحدى شقق الإيجار ودائما كان الأبن فى تفكير مستمر للأنتقام من والده عما فعله وبالفعل قام بتأجير بعض البلطجية لقتل والده وقيدت القضية ضد مجهول والأم من شدة البكاء والألام فارقت الحياة وعاد الأبن وزوجته من جديد إلى المنزل ليسعدوا بحياتهم دون وجود أحد وبعد مرور بضعة أشهر أنجبت الزوجة طفلان معاقان ذهنيا أحدهما مات والأخر بين الحياة والموت والزوجة تستغفر ربها عما فعلته فى حق والدة زوجها وعندما علم الزوج بأفتراء زوجته على والدته رحمها الله قتل زوجته وقتل أبنه المعاق ذهنيا وقتل نفسه وخسر الدنيا والأخرة .

الصلاة عماد الدين فمن هدم الصلاة هدم الدين ( كذلك الأمر مع الأم فالأم أساس الحياة فمن خسر الأم خسر الدنيا والأخرة )
الصلاة عماد الدين فمن هدم الصلاة هدم الدين ( كذلك الأمر مع الأم فالأم أساس الحياة فمن خسر الأم خسر الدنيا والأخرة )
الصلاة عماد الدين فمن هدم الصلاة هدم الدين ( كذلك الأمر مع الأم فالأم أساس الحياة فمن خسر الأم خسر الدنيا والأخرة )
الصلاة عماد الدين فمن هدم الصلاة هدم الدين ( كذلك الأمر مع الأم فالأم أساس الحياة فمن خسر الأم خسر الدنيا والأخرة )
الصلاة عماد الدين فمن هدم الصلاة هدم الدين ( كذلك الأمر مع الأم فالأم أساس الحياة فمن خسر الأم خسر الدنيا والأخرة )


نصيحة أخوية إلى كل فتاة مسلمة

أهتمى فى أختيارك لزوج المستقبل بأن يكون محبا للغاية لوالديه وإياكى بالأختيار فما هو عكس ذلك .

وإلى اللقاء غدا بإذن الله تعالى مع موضوع 29 رمضان 1433 هجرية .

دعواتكم يا أحبائى فى الله ونسألكم الفاتحة فى وفاة صديقى الغالى .

بقلم : عاشق فن إرتواء العقل
خالد نور الدين


الخميس 28 رمضان 1433 هجرية
16 أغسطس 2012
ميلادية





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.