العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الأدبية > منتدى الحب والرومانسية

منتدى الحب والرومانسية مواضيع الحب والرومانسية وكل ما يتعلق بالحب وأنواعه وأروع ما قيل فيه من كلمات

عندما يلمس الحب شعاع قلبك

كاتب الموضوع: Hayaty agmal ma feeha، فى قسم: منتدى الحب والرومانسية


1 
Hayaty agmal ma feeha



عندما يلمس الحب شعاع قلبك
تقف على مفترق الطريق
إما أن يكون هذا الحب نور و إما أن يكون نار
نور يضيء حياتك ... و ينعش روحك .... و يفرح نفسك
و يقويك على تحمل شدائد الحياة
و يقيك من الانسحاق تحت ضغوطها
و إما أن يكون نار
نار تحرق الروح ... تكوي القلب .... و تذيب النفس
و تجعل الحياة كئيبة بلا ألوان و تافهة لا مذاق لها

فالحب امتزاج بين نفسين
و صداقة بين قلبين و اشتياق روح لروح
هذا الحب يجعل
التراب تبرا و الخوف أمنا و المرارة عسلا
و العذاب عذبا و الصحراء جنة و أي جنة
هذا الحب أن عشعش في القلب أنعشه
و ألحق الصعالكة بالملوك
و جعل السوقة قادة و العبيد سادة
و الشوك بقرب الحبيب أنعم وسادة

و لكني لا أملك دمعتي
على أولئك المساكين
الذين لم يذوقوا ذوب القلب و عذب الحب
و إنما كان الحب بالنسبة لهم ألم لا يدانيه ألم
و عذاب لا يقارن به عذاب و نبع شقاء لا يغيض

و رعود شقاء تحفر في النفس أسى عريض
مسكين ذلك القلب الذي امتلئ بحب أحد ما
بستيقظ على أمل واحد أنه سيرى اليوم الحبيب
ثم يأتي الليل و ينام الناس ثم يدرك أنه فاته لقاء الحبيب
فيمضي الليل بقلب شقه الحزن و خاطر مزقه الكسر
و عين مملوءة بدمع الشوق و وجع الشوك
ثم لا يلبث أن تأتيه كل يوم رسالة
أن ذلك القلب الذي تعلق به قلبك لا يبادلك حب بحب
و لا ود بود و لا شعورا بشعور

و الكلام طويل
و بحر الدم الذي أغمس به القلم لأكتب بحر متلاطم لا ساحل له
و لا بداية لأوله كما لا نهاية للآخره

تحياتى





2 
طائر الظلام


وعاشت ايدك على حروفك الرائعة

موووووودتي

5 
زهره نيسان

دائما تمتاز مواضيعك بالروعه والتالق
ميرسي ننتظر جديدك


عندما ياتى الحب ينفجر من تحت


الارض السابعة ذلك البركان


عندما ياتى الحب يتحطم هذا البيت بيت الاحزان


عندما ياتى الحب يروى من جديد نهر الحنان


عندما ياتى الحب يخرج من تحت ترابة القلب الملى بالحرمان


عندما ياتى الحب يهدء فى ثورتة هذا البحر الثائر الغضبان


عندما ياتى الحب يقيد العذاب ويعود الحب هو سيد المكان


عندما ياتى الحب يخرج من خوفه تللك الامان


عندما ياتى الحب يذهب الكره وراء تللك القضبان


قضبان الحيرة والعذاب والهوان


عندما ياتى الحب يعود لنفسه هذا الانسان


الذى كاد ان ينسى نفسه ويتركها على ارض النسيان


عندما ياتى الحب تجف تللك الدموع ويروى هذا القلب الظمان


اكثير على تللك القلب ان يشعر بهذا الامان


عندما ياتى الحب يشعر بندم هذا الزمان


اكثير على الانسان ان يصبح انسان


امكتوب علية ان يظل تائه ولهان


فعندما ياتى الحب يتعرف على نفسة هذا الانسان التائه الحيران


وقتها يكون الامان هو صديقه


ويكون الحب هو سيد الزمان


فقط عندما ياتى الحب



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.