العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الأدبية > منتدى القصص والروايات

منتدى القصص والروايات قصص رومانسية، قصص حقيقية، قصص حب، قصص الرعب والخيال، قصص قصيرة

القبر ناداني

كاتب الموضوع: Abd-ElrhmaN Hassan، فى قسم: منتدى القصص والروايات


1 
Abd-ElrhmaN Hassan

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
خرج عمر بن عبد العزيز فى جنازة بعض اهله,فلما اسلمه على الديدان ودسه فى التراب التفت الى الناس ,فقال:ايها الناس ,ان القبر نادانى من خلفى,افلا اخبركم بما قال لى؟

قالوا:بلى

فقال :ان القبر نادانى فقال:يا عمر بن عبد العزيز ,الا تسالنى ما صنعت بالاحبة؟

قلت:بلى

قال:خرقت الاكفان ومزقت الابدان ومصصت الدماء واكلت اللحم.

الا تسالنى ما صنعت بالاوصال؟

قلت :بلى

قال:نزعت الكفين من الذراعين والذراعين من العضدين والعضدين من الكتفين والوركين من الفخذين والفخذين من الركبتين والركبتين من الساقين من القدمين.

ثم بكى عمر فقال:(الا ان الدنيا بقاؤها قليل وعزيزها ذليل وشبابها يهرم وحيها يموت ,فالمغرور من اغتر بها .اين سكانها الذين بنوا مدائنها ,ما صنع التراب بابدانهم؟,والديدان بعظامهم واوصالهم ؟كانوا فى الدنيا على اسرة ممهدة وفرش منضدة بين خدم يخدمون,واهل يكرمون ,فاذا مررت فنادهم ان كنت مناديا وادعهم ان كنت داعيا.وانظر الى تقارب قبورهم من منازلهم ,وسل غنيهم :ما بقى من غناه؟وسل فقيرهم:ما بقى من فقره؟سلهم عن الالسن التى كانوا بها يتكلمون وعن الاعين التى كانوا بها الى اللذات ينظرون وسلهم عن الجلود الرقيقة والوجوه الحسنة والاجساد الناعمة ما صنع بها الديدان؟
محت الالوان واكلت اللحمان وعفرت الوجوه ومحت المحاسن وكسرت القفا وابانت الاعضاء ومزقت الاشلاء.

اين خدمهم وعبيدهم اين جمعهم ومكنوزهم؟
والله ما زودوهم فرشا ولا وضعوا لهم متكئا.


اليسوا فى منازل الخلوات وتحت اطباق الثرى فى الفلوات؟اليس الليل والنهار عليهم سواء؟
قد حيل بينهم وبين العمل,وفارقوا الاحبة والاهل,وقد تزوجت نساؤهم واهملت فى الطرقات ابدانهم وتوزعت القرابات ديارهم وتراثهم فمنهم والله الموسع له فى قبره الغض الناظر فيه المتنعم بلذته.)

ثم بكى عمر وقال:(يا ساكن القبر غدا ,ما الذى غرك من الدنيا؟ اين رقاق ثيابك ؟اين طيبك؟اين بخورك؟
كيف انت على خشونة الثرى؟ليت شعرى باى خديك يبدا الدود والبلى؟
ليت شعرى ما الذى يلقانى به ملك الموت,عند خروجى من الدنيا؟وما ياتينى به من رسالة ربى؟)

ثم بكى بكاءا شديدا حتى ثقل عليه الكلام
ثم انصرف,فما بقى بعد ذلك الا جمعه ,ومات رحمه الله.




2 
سندريلا القلوب


ثم بكى عمر وقال:(يا ساكن القبر غدا ,ما الذى غرك من الدنيا؟ اين رقاق ثيابك ؟اين طيبك؟اين بخورك؟
كيف انت على خشونة الثرى؟ليت شعرى باى خديك يبدا الدود والبلى؟
ليت شعرى ما الذى يلقانى به ملك الموت,عند خروجى من الدنيا؟وما ياتينى به من رسالة ربى؟)



بجد نايس توبيك اكثر من رائع
جزاك الله خيرا


3 
Abd-ElrhmaN Hassan

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سندريلا القلوب  مشاهدة المشاركة

ثم بكى عمر وقال:(يا ساكن القبر غدا ,ما الذى غرك من الدنيا؟ اين رقاق ثيابك ؟اين طيبك؟اين بخورك؟
كيف انت على خشونة الثرى؟ليت شعرى باى خديك يبدا الدود والبلى؟
ليت شعرى ما الذى يلقانى به ملك الموت,عند خروجى من الدنيا؟وما ياتينى به من رسالة ربى؟)



بجد نايس توبيك اكثر من رائع
جزاك الله خيرا

ميرسي ليكي
منوراني



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.