العودة   منتديات المصطبة > الطريق إلى الله > القسم الإسلامى العام

القسم الإسلامى العام خاص بالمواضيع الإسلامية العامة المكتوبة التى لا تحتوى على صوتيات ومرئيات دينية

سلسلة الاحكام الفقهيه4

كاتب الموضوع: ابو الوليد النبوى، فى قسم: القسم الإسلامى العام


1 
ابو الوليد النبوى

المسح على الخفين
المقصود بالخفين :مايلبس على الرجل من جلد ونحوه والمقصود بالجوارب ما يلبس عليها من قطن ونحوه وهو ما يعرف ب(بالشراب)
حكم المسح على الخفاف والجوارب
المسح عليها هو السنه التى جاءت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فم كان لابسا لهما فالمسح عليهما افضل من خلعهما لغسل الرجل
ودليل ذلك حديث المغيره بن شعبه رضى الله عنه ان النبى صلى الله عليه وسلم توضا , قال المغيره : فاهويت لانزع خفيه فقال (دعهما فانى ادخلتهما طاهرتين) فمسح عليهما
ومشروعية المسح على الخفين ثابته فى كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم
اما كتاب الله ففى قوله تعالى (يايها الذين امنوا اذا قمتم الى الصلوة فاغسلوا وجوهكم وايديكم الى المرافق وامسحوا برءوسكم وارجلكم الى الكعبين )معذرة لعدم التشكيل
فان قوله تعالى (وارجلكم ) فيها قراءتان سبعيتان صحيحتان عن رسول الله صلى الله عليه وسلم احداهما معطوفه عى قوله (وجوهكم) فتكون الرجلين مغسولتين والثانيه مجروره بالعطف على (برءوسكم) فتكون الرجلين ممسوحتان
والذى بين ان الرجل تكون تكون ممسوحه او مغسوله هى السنه , فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم اذا كانت رجلاه مكشوفتين يغسلهما , واذا كانتا مستورتين بالخفاف يمسح عليهما
واما دلالة السنة على ذلك فالسنة متواترة فى هذا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
قال الامام احمد رحمه الله ليس فى قلبى من المسح شىء فيه اربعون حديثا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم واصحابه ومما يذكر من النظم قول الناظم
مما تواتر حيث من كذب ومن بنى لله بيتا واحتسب
ورؤية شفاعة والحوض ومسح خفين وهذى بعض
شروط المسح على الخفين
يشترط للمسح على الخفين اربعة شروط
الشرط الاول: ان يكون لابسا لهما على طهارة ودليل ذلك قول النبى صلى الله عليه وسلم للمغيرة بن شعبه (دعهما فاننى ادخلتهما طاهرتين)


الشرط الثانى : ان يكون الخفان او الجوارب طاهرة فان كانت نجسه فانه لا يجوز المسح عليهما ودليل ذلك ان رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى ذات يوم باصحابه وعليه نعلان فخلعهما فى اثناء صلاته واخبر ان جبريل اخبره بان فيهما اذى او قذرا , وهذا يدل على انه لا تجوز الصلاة فيما فيه نجاسه
ولان النجس اذا مسح عليه بالماء تلوث الماسح بالنجاسه فلا يصح ان يكون مطهرا
الشرط الثالث: ان يكون مسحهما فى الحدث الاصغر لا فى الجنابة او ما يوجب الغسل ودليل ذلك حديث صفوان بن عسال رضى الله عنه قال (امرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم اذا كنا سفرا ان لا ننزع خفافنا ثلاثة ايام ولياليهن الا من جنابة ولكن من غائط وبول ونوم )
فيشترط ان يكون المسح فى الحدث الاصغر ولا يجوز المسح فى الحدث الاكبر لهذا الحديث الذى ذكرناه
الشرط الرابع: ان يكون المسح فى الوقت المحدد شرعا وهو يوم وليله للمقيم وثلاثة ايام بلياليهن للمسافر لما روى (عن على بن ابى طالب رضى الله عنه قال جعل النبى صلى الله عليه وسلم للمقيم يوما وليله وللمسافر ثلاثة ايام ولياليهن يعنى فى المسح على الخفين )
وهذه المده تبتدىء من اول مرة مسح بعد الحدث وتنتهى باربع وعشرين ساعه بالنسبه للمقيم واثنتين وسبعين ساعه بالنسبة للمسافر
***********من كلام بن عثيمين



2 
mr hook

جزاكم الله كل الخير

3 
ابو الوليد النبوى

وجزاك الله مثله
نورتنى



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.