العودة   منتديات المصطبة > الأقسام العامة > منتدى المواضيع العامة

منتدى المواضيع العامة أهم المواضيع والقضايا العامة التى تشغل الرأى وتهدف إلى نشر الفائدة للجميع

الانسانية

كاتب الموضوع: eslam، فى قسم: منتدى المواضيع العامة


1 
eslam

تعريف الإنّسَانِيةَ :
الإنّسَانِيةَ بمعناها الشائع هي جملة الصفات التي تميز الإنسان ، وهي خلاف البهيمية.
ومن وجهة نظري اعّرف الإنّسَانِيةَ على أنها تلك المظاهر الصريحة النابعة من القلب والتي تعرّف شخصية الفرد وما يحمل من وداعه ومحبه وتسامح ورحمه وجميع الصفات التي تعزز من قيمته في الحياة.

من هو الإنساني ؟ :
إلى من يتصف بالإنّسَانِيةَ إلى الإنسان رهيف الإحساس ناعم المشاعر جسور في الصبر فخور الشخصية ..
الإنّسَانِيةَ تزرع في قلب العبد ما لا تزرعه الناس في أرضها الإنّسَانِيةَ مذهب اتصف برباطة جأش بقوة تحمل بإتقان الصبر بجودة العواطف هي مذهب فاق في إبداعه مذهب يظهر لك معنى الرأفة معنى الرحمة مذهب يرشدك إلى ما هو وديع في الحياة لاسيما تعاملك مع الشخصيات البريئة مثل :
التعامل مع الطفل ، التعامل مع اليتيم ، التعامل مع الشخصيات المعاقة معنوياً أو جسدياً ..
ما يقال عن الإنّسَانِيةَ
قد تجد معارضة من قبل المتهورين في طبائعهم أو تبهرك أفكارهم كقولهم أن الإنّسَانِيةَ مذهب يعتنقه النساء لا الرجال في اغلب الأحيان لما للمرأة من عواطف وسلاسة في المعاملة أو بالأحرى أن المرأة هي التي تتصف بالحنان والوداعة بينما الرجل هو من يتصف بالغلظة والصرامة والعنف على الدوام ..

من الأمثلة الواقعية الدالة على الإنّسَانِيةَ:

رأفة الأم بطفلها ، مصاحبة اليتيم والعطف عليه وذلك من خلال تلبية حاجاته أو غيرها ، و من الأمثلة أيضا والتي تدل على جمال الإنّسَانِيةَ مراعاة المعاقين من الناس ، والخدمات بشتى أنواعها كخدمة الأعمى أو الأصم أو العاجز عن الحركة أو الطفل البريء وغيرها من الأمثلة الواقعية والتي نعاصرها في حياتنا اليومية لا يسعنا الوقت لذكرها وإنما على وجه الاختصار.

الإسلام والإنّسَانِيةَ:

الإنّسَانِيةَ فن لا يجيد استخدامه اغلب الناس حيث أن هذا الفن يكمن في الشخصية المسالمة الشخصية المؤنسة إذ تتوفر لدى الفرد دوافع تمنعه أو تردعه في المواقف التي يصاحبها انفعال مما يؤدي إلى عواقب محرجة في نتائجها.
وتبقى الإنّسَانِيةَ مرتبطة بذلك الإنسان الناجح والذي بدوره يعتبر عنصراً بارزاً في المجتمع من خلال تفاعله مع الآخرين.
إن التأمل والتدبر في ميزات الدين الإسلامي يلاحظ من خلالها أن الرسول صلى الله وعليه وسلم وصى بالرأفة والتسامح والتعاون وجميعها أفرع من فروع الإنّسَانِيةَ.
لنتأمل ونرى بتدبر ما قدمه الإسلام من شعائر تبوح بالإنّسَانِيةَ في أدائها فمثلاً :
• في الحج :
يجوز للمريض والضعيف أن ينيب عنه في الرمي.
• في الصلاة :
قصر الصلاة في السفر من أربع ركعات إلى ركعتين.
• في قصص الأنبياء :
-في قصة نبي الله يوسف عليه السلام :
قال تعالى : ( قال قائِلٌ منهم لا تقتلوا يوسف وألقوه في غيابَت الجب يلتقطه بعض السيارة إن كنتم فاعلين).
فأنظر أخي القارئ اثر تواجد الرحمة والإنّسَانِيةَ في النفوس الضعيفة لدى أخوت يوسف عليه السلام أراد أن يبقى يوسف على قيد الحياة .
- قصة الخليل عليه السلام :
قال تعالى : (فلما ذهب عن إبراهيم الروع وجاءته البشرى يجادلنا في قوم لوط * إن إبراهيم لحليم أواه منيب)

تمعن في الآيات وفي رحمة الخليل لنبي الله لوط عليه السلام عندما أراد سبحانه أن يرسل عليهم العذاب فلاحظ ردة فعل الخليل عندما سمع بالخبر خاف على لوط عليه السلام وأهلهٍ فأخذ يجادل الملائكة قائلاً لهم إن فيها كيف ينزل بهم العذاب وفيها نبي الله لوط عليه السلام وأخذ يجادل إلى أن طمأنته الملائكة بعدها أيتُ إنسانية يا خليل الرحمن.

- خاتم الأنبياء والمرسلين نبي الرحمة نبي التسامح النبي الذي يصعب أن تصفه بالكتابة أو القراءة أو الحديث عنه النبي الذي عجز جميع البشر عن إعطاء حقه في الوصف
هناك العديد من الأمثلة للرسول عليه الصلاة والسلام
من بينها :
عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه قال : ( كان رسول الله صلى الله وعليه وسلم يصلي فإذا سجد وثب الحسن والحسين رضي الله عنهما على ظهره ، فإذا أرادوا أن يمنعوهما أشار إليهم أن دعوهما ، فإذا قضى الصلاة وضعهما في حجره وقال : " من أحبني فليحب هذين" .


فلنرى عطف ورحمه النبي عليه الصلاة والسلام وتعامله مع الأطفال أنظر كان يشير أن دعوهما ليرتاحان ليمرحان وهو في صلاته ، آآآه يا معلمنا يا قدوتنا يا رسول الله بأبي أنت وأمي يا رسول الله معلم الإنسانية وقدوةً لها عليك أفضل وأزكى التسليم يا رسول الله .
والأمثلة على انسانيتة عليه الصلاة والسلام لا تحصى تعامله مع أزواجه مع خادمه انس مع أصحابه مع اليهود مع الحيوانات مع الشيوخ مع الملوك عليه الصلاة والسلام.

هذه هي الإنسانية في وجهة نظري كتبت عنها من باب الاختصار
علها تفيد القارئ ..

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين..






5 
ميوية احمد

صلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين



تسلم يا اسلام



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.