العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الأسرية > عالم حواء والزواج

عالم حواء والزواج قسم خاص للمرأة، عالم المرأة، زواج، ثقافة زوجية، مشاكل الزواج، عادات وتقاليد


1 
حبيبى رسول الله

Kill Diabetes

إذا‏ ‏كنا‏ ‏نحرص‏ ‏دائما‏ ‏علي‏ ‏اتباع‏ ‏قواعد‏ ‏الذوق‏ ‏وآداب‏ ‏المعاملة‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏شيء‏ ‏في‏ ‏حياتنا‏ ‏في‏ ‏الطعام‏, ‏توجيه‏ ‏الشكر‏, ‏تبادل‏ ‏الهدايا‏, ‏التحية‏, ‏في‏ ‏العمل‏ ‏مع‏ ‏الآلات‏ ‏الساكنة‏ ‏من‏ ‏الفاكس‏ ‏والبريد‏ ‏الإلكتروني‏ ‏والتليفون‏ ‏أو‏ ‏حتي‏ ‏أثناء‏ ‏دخول‏ ‏الحمام‏,

‏فمن‏ ‏الأولي‏ ‏أن‏ ‏نعرف‏ ‏قواعد‏ ‏الإتيكيت‏ ‏مع‏ ‏الأشخاص‏ ‏ليس‏ ‏فقط‏ ‏الأصدقاء‏ ‏أو‏ ‏في‏ ‏مجال‏ ‏العمل‏ ‏مع‏ ‏الرؤساء‏ ‏والزملاء‏ ‏ولكن‏ ‏مع‏ ‏الجيران‏ ‏أيضا‏.‏
ومن‏ ‏أصول‏ ‏الجيرة‏ ‏الطيبة‏:‏
‏- ‏دائما‏ ‏وأبدا‏ ‏تطبق‏ '‏القاعدة‏ ‏الذهبية‏' ‏أحب‏ ‏لغيرك‏ ‏ما‏ ‏تحب‏ ‏لنفسك‏ ‏أو‏ ‏عامل‏ ‏غيرك‏ ‏كما‏ ‏تعامل‏ ‏نفسك‏.‏

‏- ‏احترام‏ ‏خصوصياتهم‏.‏
‏- ‏التسامح‏ ‏ومناقشة‏ ‏المشاكل‏ ‏معهم‏ ‏أو‏ ‏مصادر‏ ‏المضايقة‏ ‏إن‏ ‏وجدت‏ ‏بشكل‏ ‏مباشر‏, ‏لا‏ ‏تستخدم‏ ‏الوساطة‏.‏
‏- ‏عدم‏ ‏التدخل‏ ‏الشديد‏ ‏في‏ ‏أدق‏ ‏تفاصيل‏ ‏حياتهم‏ ‏ما‏ ‏لم‏ ‏يطلب‏ ‏منك‏ ‏ذلك‏ ‏فكل‏ ‏له‏ ‏حياته‏ ‏الخاصة‏ ‏و‏ ‏أصدقاؤه‏ ‏الذين‏ ‏لا‏ ‏يكونون‏ ‏أصدقاء‏ ‏لك‏ ‏أو‏ ‏لهم‏.‏
‏- ‏إياك‏ ‏والضوضاء‏ ‏وما‏ ‏يسببه‏ ‏الأطفال‏ ‏من‏ ‏إزعاج‏ ‏عند‏ ‏الصراخ‏ ‏ورفع‏ ‏الأصوات‏, ‏ولا‏ ‏يقتصر‏ ‏ذلك‏ ‏علي‏ ‏أصواتهم‏ ‏بل‏ ‏أصوات‏ ‏الراديو‏ ‏والتليفزيون‏ ‏والكاسيت‏ ‏خصوصا‏ ‏في‏ ‏أوقات‏ ‏الليل‏ ‏المتأخرة‏.‏

‏- ‏وإذا‏ ‏كنت‏ ‏من‏ ‏هواة‏ ‏تربية‏ ‏الحيوانات‏ ‏أو‏ ‏لديك‏ ‏أطفال‏ ‏حديثو‏ ‏الولادة‏.. ‏ستسأل‏ ‏ماذا‏ ‏أفعل‏ ‏معهم‏ ‏فمن‏ ‏الصعب‏ ‏التحكم‏ ‏وإسكاتهم‏ ‏أو‏ ‏السيطرة‏ ‏بسهولة‏ ‏علي‏ ‏الحيوان‏, ‏تهدئة‏ ‏الطفل‏ ‏أو‏ ‏الحيوان‏ ‏الأليف‏ ‏وإغلاق‏ ‏النوافذ‏ ‏هما‏ ‏الحل‏!!.‏
‏- ‏القمامة‏ ‏من‏ ‏الأمور‏ ‏المزعجة‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ ‏الضوضاء‏ ‏فهي‏ ‏تؤذي‏ ‏حاسة‏ ‏الشم‏ ‏والبصر‏ ‏ناهيك‏ ‏عن‏ ‏الأمراض‏ ‏التي‏ ‏تسببها‏ ‏بالإضافة‏ ‏إلي‏ ‏اتساخ‏ ‏المنزل‏.‏

‏- ‏الجيرة‏ ‏ليست‏ ‏هي‏ ‏جيرة‏ ‏المنزل‏ ‏والسكن‏, ‏فإذا‏ ‏دققت‏ ‏في‏ ‏معني‏ ‏الجار‏ ‏أي‏ ‏الشيء‏ ‏المجاور‏ ‏لك‏ ‏سواء‏ ‏في‏ ‏سكن‏, ‏في‏ ‏مكان‏ ‏عام‏, ‏في‏ ‏النادي‏, ‏علي‏ ‏الشاطئ‏ ‏أو‏ ‏من‏ ‏يكون‏ ‏بجوارك‏ ‏بالشارع‏. ‏و‏ ‏كل‏ ‏هذا‏ ‏له‏ ‏قواعده‏ ‏مثل‏ ‏المنزل‏ ‏تماما‏ ‏التزام‏ ‏الهدوء‏ ‏و‏ ‏النظافة‏.‏

أخلاقيات‏ ‏غائبة
الدكتور‏ ‏إسماعيل‏ ‏الدفتار‏ ‏أستاذ‏ ‏السنة‏ ‏النبوية‏ ‏يؤكد‏ ‏أن‏ ‏الآداب‏ ‏والتوجيهات‏ ‏الإسلامية‏ ‏إذا‏ ‏سادت‏ ‏بين‏ ‏الناس‏ ‏عموما‏ ‏قضت‏ ‏علي‏ ‏كل‏ ‏أسباب‏ ‏النزاع‏ ‏والخلاف‏ ‏وأنهت‏ ‏التجاوزات‏ ‏والمشاحنات‏ ‏اليومية‏ ‏التي‏ ‏نشاهدها‏ ‏في‏ ‏شوارعنا‏ ‏وأماكن‏ ‏العمل‏ ‏وجيران‏ ‏السكن‏, ‏وكل‏ ‏من‏ ‏نتعامل‏ ‏معهم‏ ‏طوال‏ ‏اليوم‏, ‏فالإسلام‏ ‏أمرنا‏ ‏بالتسامح‏ ‏والرحمة‏ ‏وفرض‏ ‏علينا‏ ‏أن‏ ‏نتعاون‏ ‏مع‏ ‏كل‏ ‏من‏ ‏تفرض‏ ‏علينا‏ ‏الظروف‏ ‏أن‏ ‏نتعامل‏ ‏معهم‏ ‏ونلتقي‏ ‏بهم‏, ‏ولكن‏ ‏للأسف‏ ‏لم‏ ‏تعد‏ ‏هذه‏ ‏القيم‏ ‏والسلوكيات‏ ‏والأخلاق‏ ‏الإسلامية‏ ‏هي‏ ‏التي‏ ‏تحكم‏ ‏تصرفاتنا‏ ‏وعلاقاتنا‏ ‏بزملاء‏ ‏العمل‏ ‏وجيران‏ ‏السكن‏ ‏ومن‏ ‏نذهب‏ ‏إليهم‏ ‏لقضاء‏ ‏مصالحنا‏ ‏وإنجاز‏ ‏أعمالنا‏ ‏حيث‏ ‏يعتقد‏ ‏البعض‏ ‏أن‏ ‏العنف‏ ‏والبلطجة‏ ‏هما‏ ‏الأسلوب‏ ‏الأمثل‏ ‏لأخذ‏ ‏الحقوق‏.‏
ويؤكد‏ ‏الدكتور‏ ‏الدفتار‏ ‏أن‏ ‏واقعنا‏ ‏الاجتماعي‏ ‏المتردي‏ ‏يجب‏ ‏أن‏ ‏ينبهنا‏ ‏إلي‏ ‏حقيقة‏ ‏مهمة‏ ‏وهي‏ ‏أننا‏ ‏نسير‏ ‏في‏ ‏الاتجاه‏ ‏المعاكس‏ ‏وأن‏ ‏استمرار‏ ‏التمرد‏ ‏علي‏ ‏قيم‏ ‏ومبادئ‏ ‏وأخلاقيات‏ ‏الإسلام‏ ‏سيقودنا‏ ‏إلي‏ ‏مزيد‏ ‏من‏ ‏المشكلات‏ ‏والأزمات‏.‏

ضعف‏ ‏الروابط‏ ‏الاجتماعية
الدكتورة‏ ‏عزة‏ ‏كريم‏ ‏أستاذ‏ ‏علم‏ ‏الاجتماع‏ ‏بالمركز‏ ‏القومي‏ ‏للبحوث‏ ‏الجنائية‏ ‏والاجتماعية‏ ‏تؤكد‏ ‏أن‏ ‏ضعف‏ ‏الروابط‏ ‏الاجتماعية‏ ‏بين‏ ‏الجيران‏ ‏يؤدي‏ ‏إلي‏ ‏كثرة‏ ‏المشكلات‏ ‏بينهم‏ ‏وتقول‏: ‏لم‏ ‏تعد‏ ‏العلاقة‏ ‏بين‏ ‏الجيران‏ ‏قوية‏ ‏كما‏ ‏كانت‏ ‏في‏ ‏الماضي‏ ‏ولذلك‏ ‏ضعفت‏ ‏الروابط‏ ‏الاجتماعية‏ ‏ومن‏ ‏الطبيعي‏ ‏في‏ ‏ظل‏ ‏سيطرة‏ ‏الأنانية‏ ‏والغيرة‏ ‏والحسد‏ ‏وغياب‏ ‏القيم‏ ‏والآداب‏ ‏الإسلامية‏ ‏أن‏ ‏تتعدد‏ ‏المشكلات‏ ‏وتتنوع‏ ‏وتصل‏ ‏للأسف‏ ‏إلي‏ ‏أقسام‏ ‏الشرطة‏ ‏وأجهزة‏ ‏التحقيق‏, ‏ولو‏ ‏كان‏ ‏الجيران‏ ‏يقومون‏ ‏بواجباتهم‏ ‏في‏ ‏الإصلاح‏ ‏بين‏ ‏المتنازعين‏ ‏ويعطون‏ ‏لكل‏ ‏ذي‏ ‏حق‏ ‏حقه‏, ‏ما‏ ‏وصلت‏ ‏هذه‏ ‏المشكلات‏ ‏إلي‏ ‏أجهزة‏ ‏الأمن‏ ‏والنيابة‏.‏

وترجع‏ ‏الدكتورة‏ ‏عزة‏ ‏كريم‏ ‏سوء‏ ‏العلاقة‏ ‏أو‏ ‏ضعفها‏ ‏بين‏ ‏الجيران‏ ‏إلي‏ ‏سيطرة‏ ‏مفاهيم‏ ‏وقيم‏ ‏نفعية‏ ‏علي‏ ‏سلوكيات‏ ‏الناس‏, ‏فالغيرة‏ ‏طبيعة‏ ‏بشرية‏ ‏لكنها‏ ‏بدلا‏ ‏من‏ ‏أن‏ ‏تدفع‏ ‏الإنسان‏ ‏إلي‏ ‏أن‏ ‏يعمل‏ ‏ويكدح‏ ‏ويحسن‏ ‏من‏ ‏دخله‏ ‏ويرتقي‏ ‏بواقعيه‏ ‏الاقتصادي‏ ‏والاجتماعي‏ ‏تدفعه‏ ‏للأسف‏ ‏إلي‏ ‏رذيلة‏ ‏الحسد‏ ‏والحقد‏ ‏علي‏ ‏جيرانه‏, ‏فمن‏ ‏يمتلك‏ ‏منزلا‏ ‏أو‏ ‏شقة‏ ‏سكنية‏ ‏متواضعة‏ ‏يحقد‏ ‏علي‏ ‏من‏ ‏يمتلك‏ ‏مسكنا‏ ‏أفضل‏ ‏منه‏, ‏ومن‏ ‏يمتلك‏ ‏سيارة‏ ‏قديمة‏ ‏ومتواضعة‏ ‏يحقد‏ ‏علي‏ ‏من‏ ‏يمتلك‏ ‏سيارة‏ ‏حديثة‏, ‏ومن‏ ‏يحضر‏ ‏لأولاده‏ ‏طعاما‏ ‏جيدا‏ ‏يحقد‏ ‏عليه‏ ‏جيرانه‏ ‏من‏ ‏أصحاب‏ ‏الدخل‏ ‏المحدود‏, ‏وهكذا‏.‏
لكن‏ ‏لو‏ ‏آمن‏ ‏كل‏ ‏هؤلاء‏ ‏بأن‏ ‏الرزق‏ ‏بيد‏ ‏الله‏, ‏وأنه‏ ‏وحده‏ ‏هو‏ ‏الرازق‏ ‏الواهب‏, ‏وأن‏ ‏واجب‏ ‏الإنسان‏ ‏أن‏ ‏يعمل‏ ‏ويكدح‏ ‏ويحسن‏ ‏من‏ ‏وضعيه‏ ‏الاجتماعي‏ ‏والاقتصادي‏ ‏بدلا‏ ‏من‏ ‏أن‏ ‏يحقد‏ ‏علي‏ ‏غيره‏, ‏لو‏ ‏فعل‏ ‏كل‏ ‏إنسان‏ ‏ذلك‏ ‏ورضي‏ ‏وقنع‏ ‏بما‏ ‏رزقه‏ ‏الله‏ ‏به‏ ‏لقلت‏ ‏المشكلات‏ ‏بين‏ ‏الجيران‏.‏

وأشارت‏ ‏الدكتورة‏ ‏عزة‏ ‏كريم‏ ‏إلي‏ ‏أن‏ ‏التجمعات‏ ‏السكنية‏ ‏الحديثة‏ ‏التي‏ ‏تضم‏ ‏فئات‏ ‏بينها‏ ‏فوارق‏ ‏كبيرة‏ ‏من‏ ‏ناحية‏ ‏المستويين‏ ‏الاجتماعي‏ ‏والثقافي‏ ‏تساعد‏ ‏علي‏ ‏وجود‏ ‏تنافر‏ ‏وخلافات‏ ‏مستمرة‏ ‏بين‏ ‏السكان‏, ‏فالعمارات‏ ‏والأبراج‏ ‏السكنية‏ ‏الضخمة‏ ‏والفاخرة‏ ‏أصبحت‏ ‏للأسف‏ ‏تضم‏ ‏نوعيات‏ ‏غريبة‏ ‏من‏ ‏الناس‏, ‏وليس‏ ‏كل‏ ‏من‏ ‏يملكون‏ ‏المال‏ ‏لديهم‏ ‏الوعي‏ ‏الاجتماعي‏ ‏والثقافي‏ ‏والديني‏ ‏الذي‏ ‏يفرض‏ ‏عليهم‏ ‏معاملة‏ ‏جيرانهم‏ ‏بأسلوب‏ ‏حضاري‏.‏




أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


مواضيع متشابهة مع: طريقة التعامل مع الجيران ، اتيكيت التعامل مع الجيران ، كيفية التعامل مع الجيران
اتيكيت التعامل اليومي ، طريقة التعامل اليومي ، كيفية التعامل اليومي مع الناس من قسم عالم حواء والزواج
اتيكيت التعامل مع شخص مكروه ، طريقة التعامل مع شخص مكروه ، كيفية التعامل مع شخص يكرهك من قسم عالم حواء والزواج
إتيكيت الجيرة ، اتيكيت التعامل مع الجيران ، طريقة التعامل مع الجيران من قسم عالم حواء والزواج
التعامل مع الأطفال فى الزيارات ، اتيكيت التعامل مع الأطفال ، كيفية التعامل مع الطفل من قسم عالم حواء والزواج
قواعد التعامل مع الجار ، اتيكيت التعامل مع الجار ، كيفية التعامل مع الجيران من قسم عالم حواء والزواج

الساعة الآن 04:56 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.