العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الأسرية > عالم حواء والزواج

عالم حواء والزواج قسم خاص للمرأة، عالم المرأة، زواج، ثقافة زوجية، مشاكل الزواج، عادات وتقاليد


1 
زهره نيسان

Kill Diabetes



ليس من المنصوح به الاقلال من أهمية المهارات الفردية للمرأة لتصبح قيادية ناجحة ومرموقة في عملها يحترمها الآخرون ويعطون الأهمية المستحقة لآرائها. هناك أهمية بالغة للطريقة التي تعاملين بها زملاء العمل أو المدراء في مكان عملك والأكثر من ذلك أن لهذه الطريقة أهمية بالغة حتى في حياتك اليومية العادية في الأسرة والمجتمع وكذلك لتحسين مستقبلك المهني.

العمل الدؤوب والجاد وحده غير كاف:
قالت مجلة "توب مايند" البرازيلية المختصة بشؤون العمل النسائي في البرازيل انه مهما كانت المرأة جادة في عملها ولديها أفكار جيدة فان ذلك لايكفي لجعلها قيادية في عملها، بل أن للتواصل مع بقية زملاء العمل أهمية كبيرة في ذلك. فان أهملت المرأة هذا الجانب فان حياتها المهنية ستعاني وسينقصها ماهو أهم من أجل تحقيق النجاج وأخذ دور قيادي في الوظيفة. والأخبار الجيدة هي أن هناك عدة طرق عملية تستطيع من خلالها المرأة تحسين مهاراتها الاجتماعية والمهنية على حد سواء. وأوردت المجلة في الدراسة التي كتبتها كلاوديا هايبرغ (38 عاما) المستشارة الاجتماعية في شؤون عمل المرأة عشرة أمور هامة تساعد المرأة على تحقيق القيادية في العمل.

الابتسامة الدائمه

قالت "كلاوديا" ان القليل من الناس يريدون الاقتراب من المرأة التي لاترتسم على وجهها ابتسامة براقة تجعل الآخرين يميلون دوما الى الاقتراب منها والحديث معها ولذلك فان الابقاء على ابتسامة جميلة وموقف ايجابي وبهجة تشد الآخرين ومن المعروف بأن الابتسامة، وبخاصة ابتسامة المرأة تعتبر بثابة المغناطيس الذي يشد الآخرين اليها.

تقدير جهود الآخرين في العمل:

وأضافت "كلاوديا" أن علينا أن نبحث دائما عن جانب ايجابي في الآخرين وأن نخبرهم عن ذلك لأنه ليس هناك انسان سيء أو جيد بشكل مطلق طالما أن لكل منا عيوبنا وسلبياتنا وايجابياتنا. ونصحت كلاوديا المرأة العاملة وبخاصة تلك التي لها مكانة في الوظيفة بأن لاتكون بخيلة في مديح الآخرين والتفوه بكلمات تشجيعية تساعدهم على التحسن من الناحيتين النفسية والمهنية طالما أن ضغط العمل كبير ويؤثر على الجميع.

وقالت أيضا انه يجب الترحيب بمن يزورك في مكتبك لأنه اذا علم الآخرون بأنك تقدرين جهودهم فانهم سيتقربون منك ويعطونك أفضل مالديهم من طاقات.

الاهتمام بما يشعر به الآخرون:

قالت كلاوديا ان هذه النقطة تتضمن ملاحظة الآخرين والاهتمام بحياتهم والاهتمام بالنجاحات التي يحققونها مهما كانت صغيرة. والاهتمام هنا يعني اظهار التعاطف مع من يمرون بمواقف صعبة في حياتهم مثل المرض أو وفاة أحد الأقرباء أو التعرض لظروف مادية صعبة.


مارسي هواية الاستماع الى الآخر:

أضافت كلاوديا في دراستها ان الاستماع لللآخر يشعره بأنك تنوين فهم مايقوله وتحترمي وجهة نظره. حتى ان لم يكن مايتفوه به الآخر على جانب كبير من الأهمية فان مجرد الاستماع حتى اكمال الآخر لحديثه يجعله يشعر بأن له قيمة. وتابعت كلاوديا تقول بأن أسوأ الأمور عند المرأة هو أن تشعر بأن الآخرين لايستمعون اليها لأن ذلك يؤدي الى فقدانها الثقة بأهمية حديثها وآرائها وأفكارها.



قربي زملاء عملك من بعضهم البعض:


قالت كلاوديا ان ذلك يعني ايجاد جو يشجع زملائك في العمل على جماعية العمل والتعاون فيما بينهم للخروج بنتائج أفضل. حاولي ان تعاملي الجميع على قدر من المساواة وابتعدي عن المحاباة. وأضافت كلاوديا بأن ذلك يعني أيضا عدم الكلام بسوء عن الآخرين من وراء ظهورهم. واذا قلت شيئا أو قدمت اقتراحات حاولي أن تكوني واضحة فيما تقولينه وتأكدي من أن الآخرين قد فهموك بشكل صحيح. فاذا شعر زملاؤك في العمل بأنك حازمة وعادلة في نفس الوقت فانهم سيعطونك أفضل مالديهم من نتائج.


حلي مشاكل الآخرين ان استطعت:

وأوضحت كاتبة الدراسة أن عليك أن تساهمي في حل مشاكل الآخرين أو الصراعات التي تنشب بين من يعملون معك. فاذا لاحظت بأن اثنين من زملائك على خلاف مستمر ونقاشات عقيمة تضر بجو العمل فانه يتوجب عليك أن تتدخلي لحل مثل هذه الصراعات. وتعلمي كيف تكونين وسيطة ناجحة.


تواصلي مع الآخرين بوضوح:

أكدت كلاوديا أن الوضوح في الحديث مع الآخرين يبعد سوء التفاهمات حيث أنه من المعروف بأن الكثير من الخلافات وسوء التفاهمات تظهر عندما تكون طريقة التواصل مع الآخرين غير واضحة ومباشرة. وقالت ان التواصل مع زملاء العمل بوضوح يبعد كذلك شبح الوقوع في أخطاء مهنية. واذا كنت في مركز مرموق في المكان الذي تعملين فيه فانه يتوجب عليك مخاطبة الآخرين بشكل مفهوم والابتعاد عن عجرفة عدم اعطاء الشروحات الكافية للآخرين.



أضحكي الآخرين:

قالت كلاوديا انه ليس هناك أفضل من القدرة على اضحاك الآخرين في المواقف الصعبة. وأضافت بأن ضغوط العمل تخلق أحيانا جوا كئيبا في بيئة العمل، وفي هذه الحالة ليس هناك مانع من اطلاق نكتة جيدة ترسم الابتسامة على شفاه زملاء العمل لأن ذلك يبعث فيهم نشاطا جديدا وينسيهم الضغوط.



أنظري الى بعض الأمور من منظار الآخر:


أوضحت كلاوديا أن تشبث الانسان برأيه وعدم اعطاء الأهمية لوجهات نظر الآخرين يعتبر سيئا جدا في العمل. فمهما تكون الآراء مختلفة عن آراءك حاولي التفكير بعمق بوجهات نظر الآخرين علك تجدين فيها ماهو مفيد لك يساعدك على اتخاذ قرارات صائبة. وقالت أن فرضك لرأيك على الآخرين سيجعل زملاء العمل يصمتون ويرفضون الادلاء بأية آراء قد تكون فيها فائدة لك.



لا تتذمري من كل شيء:

أشارت كلاوديا الى أن هناك من الناس من يتذمرون من كل شيء وهو اسوأ مافي الوجود. أما بالنسبة للمرأة التي لها مكانة في الوظيفة فان تذمرها الدائم من أخطاء الآخرين يجعل جو العمل بمثابة ساحة للمواجهة. فان لم تعجبك اقتراحات معينة أو نتيجة معينة للعمل الذي يقوم به زملاؤك في العمل حاولي عدم التذمر لأن ذلك قد يخيف زميلك في العمل. وبدل ذلك بامكانك شرح ماتريدينه بشكل واضح مرة أو اثنتين أو أكثر الى أن تصبح النتيجة جيدة وصحيحة ولاتقلقي زميلك في العمل









Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.