العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الأسرية > عالم حواء والزواج

عالم حواء والزواج قسم خاص للمرأة، عالم المرأة، زواج، ثقافة زوجية، مشاكل الزواج، عادات وتقاليد


1 
حبيبى رسول الله

Kill Diabetes

على رغم تعلق فستان الزفاف بأسعد لحظات حياة كل امرأة، لكن هناك بعض المشكلات التي تظهر أمامك وتعيق شعورك بهذه السعادة،






وربما يرجع ترددك على العديد من المحال لتجربة عدد كبير جدا من الفساتين ، هو أنك لا تستطيعين تحديد النوع المناسب أو الصحيح ، ولتسهيل هذه المهمة ولتتجنبي الوقوع في مشكلات فستان الزفاف ، إليك أهم الأسباب التي تؤدي إليها لتتعرفي عليها وتحاولي تجنبها .
1- تحاولين أن تكوني عروساً مثالية :
لا يتعلق السبب الرئيسي وراء عدم شعورك بالرضا عند شراء أو تأجير فستان الزفاف بالفستان نفسه، إنما تتعلق المشكلة بك أنت؛ لأنك ترغبين في الحصول على فستان يظهرك عروساً مثالية بصورة مبالغ بها.
ودائما ما يسبب البحث عن الكمال إلى ظهور الوجه القبيح، ويرجع ذلك إلى تركيز مخططي حفل الزفاف على أدق التفاصيل، مما يدعو المدعويين إلى الانتباه لها بشدة، وعدم شعورهم بالرضا مهما بذل المخططون من جهد ؛ فدائما هناك شيء مفقود.
وينطبق هذا الأمر بالطبع على فستان الزفاف ؛ لأنه أهم ركن من أركان الحفل لما له من مكانة لدى العروس والمدعويين على حد سواء ، وهذا ما يصيب العروس بالرعب من أن تسير أمام الجميع وهي ترتدي فستاناً غير مناسب تظل نادمة عليه بقية حياتها.

وللسيطرة على هذه المشكلة عليك اتباع الآتي:
- على العروس أن تتحدث مع نفسها بواقعية.
- تذكري أنك لن تحصلي على حفل الزفاف الذي يتسم بالكمال ؛ لأن ذلك من المستحيلات.
- لن تكوني عروساً كاملة ؛ لأن هذا غير موجود على الأرض فالكمال لله وحده.

2- تعتقدين أن فستان الزفاف رمز لحياتك الزوجية القادمة:
لهذه النقطة صلة قريبة جدا من مشكلة العروس المثالية ، حيث توقعين نفسك في فخ الاعتقاد الغير واعي فتقولين لنفسك: "إذا لم أجد فستان الزفاف المثالي ، إذن فلن يكون حفل زفافي مثالياً أو بالشكل المطلوب ، وإذا لم يكن حفل زفافي مثالياً فلن تكون حياتي الزوجية حياة مثالية ".
وبذلك يصبح التركيز على الفستان الكامل المثالي هو الهدف الأول والأخير ، لكي تحققي هدف حياتك الغير واقعي وهو حفل الزفاف المثالي .

اعلمي الآتي:
- مجرد إدراك هذا المبدأ شيء فعال يضفي على العروس حالة من الهدوء والاستقرار النفسي.
- إذا كنت من هذا النوع القلوق عليك استشارة طبيب نفسي قبل الزفاف.
- قراءة بعض الكتب عن كيفية بناء زواج صحي.
- تعلم مهارات تجنب مشكلات الزفاف أو السيطرة عليها.
- كوني على يقين أن حفل الزفاف ليس انعكاسا لحياتك الزوجية القادمة.

3- الهوس بفستان الزفاف:
تهتم العروس غالبا أثناء التخطيط أو التحضير لحفل الزفاف بطريقة أقرب إلى الهوس، ولن نندهش عندما نعلم أن هذا الشيء الذي تصب عليه كل ما لديها من طاقة هو إيجاد فستان الزفاف المناسب.
فالرداء في كثير من الأحيان يرمز لكل شيء، ومن المفترض أن تتمتع العروس المثالية بالسمات التالية:
- الجمال.
- التألق.
- أن تكون مذهلة للجميع.
وتكمن المشكلة في أن كلا من الطاقة العقلية والعاطفية التي تصبح بالنسبة لك فكرة وهدفاً في إيجاد فستان زفاف بعيد المنال لا تذهب إلى أشياء أخرى ذات أهمية ، مثل: التفكير في كيفية تحقيق حياة زوجية قادمة صحية وسعيدة، أو كيف سيغير هذا الزواج من الهوية الشخصية للعروس، أو حتى معنى الالتزام الحقيقي نحو شريك الحياة.
من الأفضل والأسهل على العروس أن تصب اهتمامها على جانب أقل إثقالا على الحالة النفسية والعاطفية، وبذل الجهد في شيء يمكنها السيطرة عليه.

4- تريدين نهاية خيالية:
عليك نسيان نهاية حفلات الزفاف الخيالية التي تتسم ببساطة أقرب إلى السذاجة، مثل: ذهاب العروسين إلى كوخ على البحر، أو ما ترينه في حكايات ألف ليلة وليلة، وهذا لن يحدث بالطبع، ومن وجهة نظر العروس بدون فستان زفاف خيالي.




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.