العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الأسرية > عالم حواء والزواج

عالم حواء والزواج قسم خاص للمرأة، عالم المرأة، زواج، ثقافة زوجية، مشاكل الزواج، عادات وتقاليد


1 
حبيبى رسول الله

Kill Diabetes

العثور على الرجل المناسب حلم من احلام بنات حواء، بل من الممكن ان نعترف نحن بنات حواء انه الحلم الوحيد الذي نعيش من اجله، ونتحمل الكثير من الصعاب لتحقيقه.




فبرغم ان الحب اعمى، وان هناك علامات ودلائل تشير الى اننا من الوارد ان نقع في الحب مع الشخص الغير مناسب، الا اننا بنات حواء نعشق دائما التعرف على سمات الرجل المثالي، الذي لا يكتفي بجمال وجاذبية حواء، انما يشغله عقلها ونضجها وتفكيرها .
في رحلة بحث حواء عن الرجل المناسب تصادف العديد من الشخصيات، وقد تتصور انها قد ذاقت طعم الحب الحقيقي، ولكنها سرعان ما تشعر بأنها في حيرة من امرها؛ فغالبا ما تسأل حواء نفسها: " كيف تتأكد من ان هذا الرجل هو رجل احلامها المناسب ؟ ".

كيف تتأكد حواء انها تحب الرجل المناسب لها ؟
بالتأكيد كل رجل له مزايا تختلف عن غيره من الرجال، ولكننا نقصد الخطوط العريضة التي تستطيع من خلالها حواء التأكد من ان هذا الرجل يحبها ومناسب لها في نفس الوقت، فاليك بعض العلامات الدالة على ذلك .

1- هناك اوقات تشعر فيها حواء انها بحاجة لمن يقف بجانبها ويساندها، سواء كانت مواقف مفرحة او محزنة، فاذا وجدت حواء ان هذا الشخص مهتم بأحوالها، وتجده بجانبها وقت الشدة يعاونها ويساندها، ويعمل جاهدا على رسم البسمة على شفاهها، فلتعلم جيدا انها تحب انسانا مناسبا يستحق كل تقدير واحترام .

2- ملاحظة حواء كيف يعامل الرجل المرأة في الحياة، سواء كانت امه او اخته من اكثر الأشياء التي توضح لحواء ماذا تعنيه المرأة في حياة هذا الرجل، وكيف سيعاملها فيما بعد .

3- مشاهده حواء ردود افعال الرجل الذي تحبه في عمله، او مع اصدقائه، او داخل اسرته؛ فعلاقات الرجل تدل على سماته الشخصية، بل وتتيح لحواء فرصة ذهبية للتقرب اليه وتحديد ملامح شخصيته.

4- لا بد ان تدرك حواء ان الحب الحقيقي عطاء متبادل بدون ادنى مصلحة او استفادة، فلا بد ان تشعر حواء ان الرجل الذي تحبه يقدر عطائها، ويحاول جاهدا ان يقابل عطائها بالعطاء ايضا .




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.