العودة   منتديات المصطبة > الأقسام العامة > منتدى النقاش الجاد

منتدى النقاش الجاد ناقش معنا بهدوء وبدون تعصب أشهر وأهم القضايا والمواضيع التى تشغل الجميع

السعاده العمياء

كاتب الموضوع: سندريلا القلوب، فى قسم: منتدى النقاش الجاد


1 
سندريلا القلوب

عندما نعجب ونحب شخص ما نشعر بشئ من السعاده المؤقته بل اسميتها انا السعاده العمياء لانها لاتدوم ولكن لا انكر ان صاحب هذا الشعور يعيش فى ذلك الوقت احلى حياه نعم فهو يحيى ويعيش بداخل عالم يصنعه لنفسه ويتخيل كل شئ بداخل هذا العالم مكتمل ولا ينقصه سوى من احب فهى نوع من السعاده الوهميه لانه يرى كل شئ جميل من حوله حتى ولو لم يكن صحيحا يرى كل الاشياء السيئه الى اشياء جميله وهميه ويشعر بانه يملك قطعه من السماء ويظن بأنه بعد ذلك سوف تصبح حياته كلها هناء والحزن سوف ينسى عنوان عالمه الجديد ويتصرف هذا الشخص من منطلق سلطان الزمان
وبعد ذلك وبقدر السعاده التى يعيشها فى الفتره القصيره فترة السعاده العمياء تكون الصدمه يبدأ المحب فى البحث عن عالمه الذى تخيله طوال الفتره الماضيه التى كان يرى فكل شئ من حوله عالمه حبه اماله واحلامه فينظر للسماء الزرقاء يجدها لم تعد كقبل ينظر للزهور والاشجار الخضراء التى كان يراها فكل مكان فقد اختفت ولا يرى سوى سماء قد شابها الغيوم وزهور رائحتها لم تعد تجذبه ولم يعد ييتنفس السعاده من خلالها واشجار تساقطت اوراقها ولم يعد لها غير فروع ترتعب العين عند النظر اليها
لم يكن هذا الكلام سوى مقدمه لسؤال مقدمه للبحث عن اجابه تريحنى وللوصول الى سبب هذا الشئ الذى اسميته (السعاده العمياء)
موضوع للنقاش بقلمى
لماذا الانسان فى بعض الوقت بعد عناد وصراع يميل وينحنى بهواء الاعجاب و هواء الحب ويشعر وكأنه يفكربعقل شاب حكيم ويحب بقلب طفل صغير !!؟
فهو يقاوم بعقله عقل الشاب العاقل المتزن الواعى ويعرف ما يجب عليه فعله وما يجب عليه الابتعاد عنه ويعرف الصح ويعرف ايضا الخطأ
ولكن فى نفس الوقت قلبه الصغير والذى يشبه قلب الطفل قليل الخبره وقليل التمييز الذى يتعلق ويعجب ويحب ويشعر بسعاده عمياء تصيبه فى النهايه بجرح ثم نزيف ثم الموت ( ويموت القلب البرئ ويظل العقل يشعر بتأنيب الضمير )






Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.