العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الأدبية > منتدى القصص والروايات

منتدى القصص والروايات قصص رومانسية، قصص حقيقية، قصص حب، قصص الرعب والخيال، قصص قصيرة

سنفترق لاننى احبك

كاتب الموضوع: طايشه بس عايشه، فى قسم: منتدى القصص والروايات


1 
طايشه بس عايشه

سنفترق لاننى احبك .. ؟؟

سنفترق لاننى احبك 102011.gif

لم تكن امانى تدرى بانه سياْتى يوما يصبح فيه كريم بالنسبه لها ذكرى سيلقى بها طريق النسيان الى ماضى بعيد ولحظات تتمنى ان تعيشها حتى ولو فى الاحلام ولم يكن بوسعها الا ان تغرق فى انهار الدموع التى القت بقلبها فى طريق الحزن والالم عسى ان تطفئ نيران الشوق واللوعه التى ملئت عالمها وابكت عيونها مازلت تشعر بيد كريم وهى تداعب خصلات شعرها الجميل ومازلت تحلم بان تفتح عينيها على وجهه الجميل وابتسامته الملائكيه ولم تشعر امانى بروحها الا وهى تحتضن صوره كريم وهى تبكى بهستريه وبلوعه شديده وقد اغرقت امواج دموعها وجنتيها وقد تاهت الكلمات فوق شفتيها واخذت تتمتم سامحنى يا اغلى من حياتى سامحنى يااطيب البشر اقسم لك اننى مابعدت عنك سوى لامنحك طريق النجاح ولاجعلك تنعم بحياتك حتى ولو كان الثمن عذابى انا واحزانى انا

سنفترق لاننى احبك 1254382154.jpg

قالتها وهى تتذكر عندما اتت لها والدة كريم تترجاها لتبتعد عن طريقه وتتركه وشانه متهمه اياها بانها هى التى تعطله عن مستقبله وانها ان فكرت فى الارتباط والزواج منه ستجعله يخسر اهله جميعا حاولت امانى ان تستجمع قواها وان تحاول ان تاقلم روحها على حياتها بدون معشوقها وحبها الابدى وقررت ان تخرج عن صمتها وان تتعايش مع الحياه واخذها حنينها الى ان تذهب الى تلك الشجره التى تعودت دائما منذ سنين ان تذهب اليها لتحكى اليها احزانها وفرحها ايامها ولياليها ولكن خوفها من ان تجد كريم هناك هو الذى يحاول التغلب عليها ولكنها اقنعت روحها انه من المستحيل ان تجد كريم هناك بعد كل الشهور التى مرت على فراقهما قالتها وهى تغادر المنزل وهى فى طريقها الى ظلال شجرتها الصديقه

سنفترق لاننى احبك 1180527279.jpg


وماان وصلت امانى الى شجرتها فارتمت عليها كمن يحمل بين طيات عالمه هموما كالجبال ولم يلبث قليلا من الوقت الا وكانت امانى اغلقت عينها وباتت كمن رحل الى ماضى قريب فقد كانت امانى تتذكر تلك اللحظات التى جمعتها مع كريم تحت ظلال تلك الشجره اليانعه الجميله التى كثيرا ما شاركتهم لحظات الفرح والسعاده كثيرا ماكانت تشهد عهودهم ولحظات احلامهم الجميله وثقتهم بان حبهم سيغلب اى شئ فى الدنيا ولم يقطع سكون المكان سوى صوت اخترق عالم امانى وهو يردد قائلا كنت اثق اننى ساجدك هنا قارتجف قلب امانى وتسارعت دقاته مع بعضها البعض واخذت تتحدث مع نفسها ياالهى



انه كريم ماذا افعل هل اهرب ام اواجهه ام افعل ماذاياربى اريد ان تبتلعنى الارض ولا اقف هذا الموقف قالتها وهى تفتح عينيها لتمليها برؤيه كريم وقبل ان تنطق بحرفا واحدا بادرها كريم قائلا .... الهذه الدرجه هنت عليكى الم يحن قلبك يوما الى الى حبى الم تتذكرى لى لحظه جميله تشفع لى عندك وتذكرينى بها وقتها قاطعته امانى وهى تنظر بعينها يمينا ويسارا كمن تبحث عن قسوه مفقوده لتزين بها كلماتها لكريماظننا ياكريم اننا اغلقنا الحديث فى هذا الموضوع وقد انتهينا منه الى الابدقالتها وهى تحترق بداخلها وكاْنها تتمنى ان تقول له لا تصدقنى ايها الحبيب اقسم لك ليس لى فى هذه الدنيا سواك ولم ينعم قلبى يوما سوا بحبك ولم اشتاق يوما الا الى حضنكوقتها نظر اليها كريما موجها كلماته اليها معاتبا امانى لم تكونى يوما بهذه القسوه ماذا جرى لكى اين كلامك عن التسامح اين احلامك عن العش الهادئ الذى سنملئه حبا وسعاده اين اصرارك وتواصلك فى دروب الحب .............


سنفترق لاننى احبك 17477lmada.jpg



*منقول





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.