العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الأدبية > منتدى القصص والروايات

منتدى القصص والروايات قصص رومانسية، قصص حقيقية، قصص حب، قصص الرعب والخيال، قصص قصيرة

جدة عروس ام عجوز

كاتب الموضوع: Ala Ma Tofrg، فى قسم: منتدى القصص والروايات


1 
Ala Ma Tofrg

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله حمدا حمدا والشكر لله شكرا شكرا

اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك

جدة عروس ام عجوز DataFile.asp?FileID=W7O9T6V0S720091204005942
جدة

عروس البحر الأحمر
جدة عروس ام عجوز DataFile.asp?FileID=W7O9T6V0S720091204005942
مرات كثيرة وقفت بفكري أمام هذا الأسم

كنت اتسأل سؤال خجول بداخلي هل جدة عروس ؟

ومن لقبها بهذا الإسم ؟

وهل العروس تظل محافظة على رونقها وجمالها بعد هذه السنين ؟

ألم يأن للعروس أن تشيخ وتكبر وتظهر عليها علامات الكبر وتجاعيد السنين ؟

اسئلة حائرة حاولت أن اظهرها أو اخبر بها غيري

لكني توقفت مرات كثيرة

قد يكون إيماناً مني بأن جدة قد شاخت وكبرت

قد يكون خوفاً مني أن أطعن أهلها بسكين الحقيقة

قد يكون تردداً مني أن أظهر هذه الحقيقة الظاهرة للجميع ولكن لايريد الجميع أن يعترف بها

يريدون أن يعيشون على
ماضي جدة
وذكريات جدة
وجمال جدة
جدة عروس ام عجوز DataFile.asp?FileID=W7O9T6V0S720091204005942
هذا حال الإنسان يحب أن يعيش على الوهم والماضي دون أدنى تفكير في التجديد

وان كان للماضي رونق جميل يزداد جمالا حينما نحافظ عليه ونهتم به

وليس كل الناس كذلك فهناك اناس يفكرون في التطوير والتعمير والتنوير

تطوير الذات وتطوير الممتلكات وتطوير الناس

تعمير النفس وتعمير البلد وتعمير البيئة

تنوير العقل وتنوير الفكر وتنوير القلب

أمنيات كبيرة تستحق ان نتوقف أمامها كثيراً

نعود للعجوز اقصد العروس

التي شاخت وكبرت وكلنا
ننظر اليها نظرات حزن
ونظرات الم

ولكن نظراتنا كانت متفائلة بمستقبل زاهر ولازالنا نرسم التفائل صورة تستحق أن نرسمها ونبدع في رسمها

ولاانسى كم من صلاة استسقاء أقيمت في بلادنا الكبيرة وبلادنا الحبيبة

طلباً للغيث وطلباً للمطر من الولي الحميد سبحانه


ونزلت الأمطار ونزل الغيث

ورسمت بسمة بل بسمات على شفاة الجميع من اهل جدة

وزادت الأمطار وزادت الأجواء صعوبة وخطورة

والكل يترقب ..ويتابع هذه اللحظات
لحظات مخفية ..
لحظات عصيبة ..
لم أعشها ولكني سمعتها ممن عاشها لحظة بلحظة

ومع ماكان متوقع من تصريف لهذه المياه ولكن ظل معدل الماء يزداد

ومع إزدياد الأمطار داهمت المياة المنازل والبيوت

وكانت الماسأة ورسمت فصل من فصول الألم والحزن

اصبح ذلك اليوم لجدة
يوم حزن
ويوم الم
يوم فراق
ويوم وداع
وداع حار لأناس فارقوا هذه الحياة الدنيا


جدة عروس ام عجوز DataFile.asp?FileID=W7O9T6V0S720091204005942
يوم كان الجميع يترقب الحج وروحانية الحج

يوم من أعظم ايام الدنيا في العشر من شهر ذي الحجة

فقدت الممتلكات وقبل ذلك فقدت الأرواح

صور محزنة ومؤلمة

كان اليوتيوب يصورها

والناس تحكيها

لك الله ياجدة

ولكم الله ياأهل جدة

جدة عروس اشتقنا لعودتها برونقها وجمالها

بحضاراتها وعراقتها

ولازال الأمل يحدونا بعودة جدة عروساً

جدة عروس ام عجوز DataFile.asp?FileID=W7O9T6V0S720091204005942
تذكير

علينا بالدعاء فهو سلاح المؤمن

علينا بالاستغفار من كل ذنب ولنعلم ان المصيبة تكفير لذنوب المؤمن ورفعة للدرجته



علينا بالصبر فكل من فقد غالي عليه ان يدعوا له بالرحمة فهو شهيد باذن الله فالغريق شهيد وعليه ان يحتسب

علينا بمد يد العون للمنكوبين

ونسال الله ان يبارك في جهود خادم الحرمين الشريفين ويجعله دائما سباق لكل خير وان ييسر امره ويرزقه بطانة تعينه على فعل الخير


اللهم اغفر لمن مات وارزق اهل جدة الصبر والسلوان





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.