العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الأدبية > منتدى القصص والروايات

منتدى القصص والروايات قصص رومانسية، قصص حقيقية، قصص حب، قصص الرعب والخيال، قصص قصيرة

قصص مخيفة

كاتب الموضوع: ازهار الياسمين، فى قسم: منتدى القصص والروايات


1 
ازهار الياسمين


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





قصة مخـــــــــيفة ممنوع دخولاقل من 18!!!!!!

انصحكم بان تقرئو القصة في الصباح

يعني اذا كان ليل و انتوا تقرئونهافانا مو مسؤولة

لان القصة حيييييييييييل تخوف

المهم تبدا القصة بان عائلة منعوائل الرياض رايحة للبر

فقررت تاخذ الة الشوي و اكل وحوسة

بعدين طلعوا للبر

و لعبوا و اكلوا و كل شي بعديناذن المغرب صلوا و لموا عفشهم

على اساس يرجعون

بس فجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــأة! !!!!

سمعوا صــــــــرخة قوية تخوفالكبير قبل الصغير

تركوا كل شي و ركبوا السيارة وطيران على البيت و اتصل الاب

على الشرطة و قالهم و قالوا له

يجي عشان يرويهم المكان بس الابرفض و قال عيالي يصيحون

و لازم اتم معهم<<<خراااااطخايف على عمره يروح

بعدين الشرطة قالوا له بس دقيقة

و بعد محولات كثيرة قرر انه بسيرويهم و يرجع و فعلا سوى مثل

ما قال المهم الشرطيان راحوا للبريدورون على مصدر

الصوت ثم سمعوا الصــــــــــــــــــــــــــرخة!!!!

و طيران هربوا و خبروا الشرطةالبقية فجوا جيش من الشرطيين

و جندي و ضابط عشان يعرفون السالفة

و ركضوا الشرطة يدورون على مكانالصرخة المخيفة

ثــــم سمعوا الصرخة!!!!!!!

و نزلو من الهضبة الي ركبوا عليهايركضون بهلع و خوف حتى

واحد منهم طاح و انكسرت رجوله

و نقلوه للمستشفى

بعدين الضابط قرر انه يروح هوو الجندي لوحدهم

و فعلا ركبوا الهضبة و هم يسمعونالصرخة بس ضلوا يركبون

و كل ساعة الصرخة تزيد و تزيدلين ما وصلوا عند كهف

مظــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــلم هو مظلم في النهار

و عندهم ليل فتخيلو كيف بيكون

المهم الضابط قل للجندي يستنىفي مكانه و هو بيدخل للكهف

و فعلا الضابط لوحده دخل الكهف

و ظل يدور و هو يقرى المعوذاتدور بين كلى حصى و كل مكان

و في النهاية طلع مصدر الصرخةهو .....

×


×


×


×


×


×


×


×

تريدون تعرفون؟؟


×


×


×


×


×


×


×

نزلوا شوي

×


×


×


×


×


×


×


×


×

بعد شوي



×


×


×


×


×


×

مصدر الصرخة كان!!!


×


×


×


×


×


×


×


×


×


× زوجها طلقها ههههههههههههههه

يلا تعيشوا و تاكلوا غيرها


×

قصص مخيفة s06.gifنملة تصرخ عشانقصص مخيفة s06.gif




3 
ازهار الياسمين



قصة مخيفة جدا ممنوع دخول القلوبالضعيفه وخصوصا البنات,

السلام عليكم


رجل يعيش في منطقة نائية وهو متزوج

وعنده بنت واحده انتظرها بلهفه

بعد ان استمر فتره من الزمن بدوناولاد قلنا الحمد لله يرزق الله من يشاء ما

يشاء ويختار

وهي كما اخبرتكم انها بنته الوحيده

وعمرها تقريبا ست سنوات وكان لايرفضلها اي طلب فبمجرد ما ترغب في الشيء يسعى

لتوفيره وتحقيقه لها

حتى أن زوجته كثيرا ما تنهاه عنتدليع ابنته بهذه الصوره خوفا ان

يفسدها الدلع الزائد

ولكن هو لم يكن يصغي الى كلامهافهو معذور انتظر سنوات كثيره حتى يرزق بهذا

المولود الذي تعلق قلبه به

حتى لم يتصور يوما انه يستطيعمفارقته

كان حتى يمنعها من اللعب مع الاطفالبسبب الخوف عليها ويشتري لها ما تحب من

الالعاب

حتى ان في منزله الصغير غرفه اكتظتبالعاب هذه الطفلة

مرت الايام والطفلة تشعر بالمللوالحزن والوحده رغم ما تملكه من الالعاب في

منزلها ولكن كل هذا لايغنيها عناللعب

مع اقرانها الاطفال

بعد ذلك بدئت البنت تتمارض

هنا اصرت الزوجه على الزوج انيسمح للبنت باللعب مع ابناء الجيران وبالمبيت

مع اقربائها وهذا حصل بعد نقاشطويل

واصبحت البنت تخرج وتدخل والابيراقبها من بعيد

الى ان اصبح الامر عاديا

وفي يوم من الايام حدث ما لم يتوقعحدوثه

كانت هذه البنت في زياره لاحداقارب أياها

وبيت هأولاء الاقارب يبعد مسافةكيلو ناقص شيء بسيط عن بيت البنت

ذهبت هذه الطفله المسكينه الىالمحل المجاور لبيت اقارب اباها

وحدث ما لم يكن يتوقع ولايخطرعلى البال000000

فقد كانت البنت منذ صغرها تخافمن امراة في قريتها وكانت هذه البنت تخبر امها

ان هذي العجوز تضربها ولكن الاملم تكن تصدق كلامها فالام طيبه وعلى نياتها

وهذه العجوز كانت مشهوره في الحيبمطاردة الاطفال

ويقال انها ساحره



المهم

عندما كانت هذه المسكينه ذاهبهالى المحل المجاور لبيت اهلها بعد ان اخذت

نقودا لتشتري بها بعض الحلويات

واثناء تواجدها في المحل اذا بالعجوزتمسك بالطفلة المسكينة

حتى ان هذه الطفله لم تستطع البكاءفقط تفجرت الدموع من عينها من شدة خوفها،

دون ان يسمع لها صوت

حاولت ان تتخلص من قبضة هذا الماردولكن دون فائده

حتى العامل الوافد الذي كان يبيعفي المحل خاف من هيئة العجوز ولم يستطع

التدخل

حاولت المسكينه ان تخلص نفسهامن هذا الشيطان الذي ارتدى الزي البشري ولكن

دون فائده تذكر

حتى ان الحلويات التي كانت تحملهاالمسكينة تبعثرت من يدها وكانت تحمل في

يدها عصير

وببراءة الطفولة كانت تحاول انتجمع ما يتساقط من الحلويات والعصائر دون ان

تعي ما يراد منها

والعجوز تدفعها بكل قوة حتى انهااسقطتها مرارا على الارض دون ان يكون بها

نوعا من الشفقه والرحمه لهذا الملاكالصغير

اخذت العجوز الطفلة وهددت البائعبعدم اخبار اي شخص بما راى لان البنت ابنتها

والمسكينة انفجرت في البكاء عندمالم تستطع التخلص

ورأت ان هذه العجوز تريد اخذهامعها

خافت العجوز ان يسمع المارة بكاءالطفلة لذا حاولت تكميم فمها

عندها عضت الطفلة المسكينة العجوزواخذت تجري وببراءتها اتجهت الى الانسان

الذي رأت منه العطف والشجاعة والقوةوالحب والحنان اتجهت الى الذي أعتقدت فيه

كل مصدر للقوة والامان

اتجهت المسكينة الى بيت والدهاوهي تبكي والعجوز تلحق بها

ركضت المسكينه دون شعور وبكل قوهورغم بعد المسافه الى بيتها ولكن تعلق الطفل

بوالديه اكبر من ان يوصف

المهم ركضت المسكينه وكلما تحاولالتوقف وتلمح العجوز تنطلق مجددا

وهي مستمره على صراخها

الى ان وصلت منزلها فسمع والدهابكائها المتقطع ورأى حالتها الباسه وقبل ان

يكلمها ويسألها سقطت مغشيا عليها

وكأنها تقول له ها انا يا ابياتيت اليك لتحميني ، لقد سلمتك نفسي ،أنقذني يا

أبي

جن جنون الوالد واخذ بنته الىالداخل ، وصرعت الام حينما رأت حالة ابنتها

الوحيدة ومنظرها وشدة تنفسها وحرارةجسمها

وجفاف دموعها لم تتمالك المسكينهنفسها فاندفعت دموعها اه يا ابنتي الوحيدة

ماذا جرى لك

وقلب والدها يعتصر عليها ألماوكأنه يقول أنا السبب ، لقد أهملت قلبي مع

الايام

بعد فترة وبعد ان قاموا بتقديمالاسعافات الاولية للبنت بدئت المسكينه تستعيد

وعيها

وما ان أفاقت تماما حتى التفتبنظراتها الخائفه االتي كانت تحير الاب والام

وعندما لم ترى شياء ارتمت عفوياالى صدر امها وهي تبكي وتصرخ بشده والام تحاول

تهدئتها ودموعها تسيل

والاب لم يعرف ماذا يفعل بقا حائراتائها خرج الى الخارج ليرى ان كان هناك

ما اخاف ابنته

ولكن لم يرى شياء

ثم رجع بعد ذلك الى البيت ليجدابنته قد هدئت واستقرت بعض الشيء ثم بدء

يلاعبها ويضحكها

الى ان بدئت ترجع الى حالتها الطبيعيه

ثم سألها حبيبتي من اشترى لك هذهالعصائر والحلويات وقالت له انها اشترتها

بنفسها من المحل

ثم اخذ يمدحها ويخبرها انها طفلهشاطره وذكيه

بعدها

سألها يا ابنتي لماذا انتي خائفهوتبكين هل هناك من ضربك ؟

صمتت المسكينه وكأنها تستعيد الاحداثفي ذاكرتها الصغيره

واستمرت على سكوتها

بعدها حلقت الى والدتها بنظراته وكأنها تقول لها يا أمي أخشى أنك لن

تصدقيني أيضا هذه المره، وقبلأن تبدء بالكلام بداء الدمع يتساقط مجددا من

عين المسكينه

التي لم تدري ماذا فعلت ولما يفعلبها هذا

وقالت لأمها والدمع يتساقط منعينيها الصغيرتين اللتين غمرتهما البرائه

والعفويه ان العجوز قامت بضربهاوحاولت ان تحملها معها ولكنها تخلصت منها

وهربت

وقبل ان تتم المسكينه كلامها سمعت

رن جرس الباب فقال الوالد لابنتهلكي ينسيها ما حدث اذهبي يا حبيبتي وافتحي

الباب نهضت المسكينة لتفتح الباب

ولكنها وقبل ان تفتحه رجعت تبكيوهي خائفه

وقالت لامها الساحرة جايه علشانتأخذني معها

واخذت تصرخ وتتوسل الى ابويهابان لايدعو الساحرة تأخذها

فقال لها ابوها يطمنها لاعليكانا سأضربها

نهض الاب ليرى من على الباب

وفعلا فوجي واندهش بهذه العجوزواقفه امام منزله

وشكلها مخيف

تغير وجه الوالد وثار دمه وقالهاماذا تريدي من بنتي يا عجوز النحس لعنك الله

اخبريني

علا صوت الاب وحضر الجيران والتمالناس حولهم

ثم قال لها المسكين ارحلي عن منزليواياك ان تتعرضي لابنتي مرة اخرى

والا اقسم بأني سوف اقتلك

ولكن العجوز رفضت كلامه وقالتاريد البنت احضرو لي البنت لن اذهب قبل ان تأتي

البنت

تعجب الجميع وقالوا لها ماذا تريدينمن البنت يا امراة ارحلي لحالك فهو اسلم

لك

ولكنها كانت تتكلم وصوتها مخيفاريد البنت احضرو لي البنت

فقد الوالد صوابه وذهب الى الداخلواحضر معه سلاح ناريا وقال اقسم ان لم

ترحلي سأقتلك ،لكن الجيران التموحوله وحاولو تهدئته

قبل ان يرتكب جريمه تؤدي الى ضياعمستقبله

ثم اتصل احد الجيران بالشرطه

واتت الشرطه وحاولو ان يفهمواالعجوز بان تذهب من امام المنزل ولكن دون فائده

بعدها عندما تعذر عليهم حل المشكلهقالوا لوالد الفتاه احضر البنت ونحن نتعهد

بحمايتها

رفض الوالد رفضا قاطعا وشديداواصر ان ابنته لن تخرج لهذه الساحرة

وانه إن كان تعذر على الشرطه والحضورحل القضيه فل يخلوا بينه وبين العجوز

ولكن بعد محاولات الشرطه مع الوالدوكذلك الجيران

أقتنع باخراج ابنته وقالوا لهإن حالولت ان تؤذيها فنحن نعدك بان نطلق النار

عليها

دخل الوالد لاخراج ابنته المسكينهالتي وجدها تبكي ومتمسكه بامها

وحاول معها لتخرج ولكنها رفضت

وبعد محاولات عديده معها نجح فياقناع هذه الطفلة البريئه













وخرجت المسكينه مع امها وهي تحملمعها كيس العصير والحلويات الذي لم تفرط فيه

رغم ما تعرضت له المسكينة ،وعيناهاحائره أين تتوجه فالجميع يلاحقها بنظراته،

وفور خروجها امام العجوز وبحضورالجميع

حدث الشيء المريب الذي اثار جميعالحضور

قفزت العجوز بصوره مفاجئة ودونان ينتبه لها احد

وامسكت بالفتاه ونزعت من يدهاالكيس

لكي تأخذ الملصق الموجود في علبةالعصير وقالت

لقد اتممت جميع الصور^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^ههههههههه ههههههههههههههههههههه اتمنى يعجبكم المقلب
:smil e03:


4 
lana a7med

الواد اللى بيجيب العصايه اتاخر ليه يا شادى



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.