العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الأدبية > منتدى الشعر والخواطر

منتدى الشعر والخواطر للأشعار والخواطر المكتوبة "للحـَرفِ توهّـجْ.. مـَراياَ للصـُدورْ تـُرجُمـَان للمشاعـِر"


1 
زهره نيسان


يقال يَ سَيدي : أن لون الحزن أسود !


يقال يَ سَيدي : أن لون الحزن أسود ! almstba.co_1372014891_395.gif
يقال يَ سَيدي :

أن لون الحزن أسود !

و أن طعمه مُر !

و أنه يسكن ?لك القلوب المفجوعه !

و أنه يمتص رحيق العمر !
و أنه حينَ يدخُل مدُن الأحلام !


( يُدمرهَا ) !




و أن الشيطان التِي يَمُر بها

" تشتَعل ? النار "

- فَما هُو الحزن الذي يتحدثون عنه ؟


فَ الحُزن يَ سَيدي :

ھ?و أن ألتقيك فِ زحمةِة العُمر !

? أنسج معك أجمَل حكايَةة حُب !

نَعيش تفاصيلها وَ طقوسها ‘!

? نَحلم ? غد أفضل ثم


?نتهي الحكايه ? " مأساه " !




الحُزن يَ سَيدي :

ھو أن أخَبيء عمري فِ قلبك !

و أملأ حَقائبك بَ أيامي !

و أضع سَعاد?ي فِ عينيك !

ثم الوحُ لك مُودع !


لا حَول لي وَ لا قوه [ !




الحُزن يَ سَيدي :

أن تُصبِح مع الأيام

عَيناي التي أرى بهما !

و هَوائي الذي أتنفسه !

و دمي الذي أعيش به !


ثم أنزفك عند الرحيل دُفعَه " واحده "




* الحُزن يَ سَيدي :

هو أن أدمن حبك !

و أدمن صوتك !

و أدمن عطرك !

و أدمن وجودَك معي !


ثم أفتح عيناي على غيابك !




الحزن يَ سَيدي :

أن تتحقق بعد حلم !

و أن التقيك بعد أمنيه !

و أن تأتي بعد إنتظار !

و أن أجدك بَعد بَحث !


ثم أستيقِظ على زلزال رحيلك !




الحزن يَ سَيدي :



أن تُفارق وَ لا تُفارق !

فَ تصمت و يبقى صوتك فِ أذني !

و تغيب فَ تبقى صورتك فِ عيني !

و تَرحل و تبقى أنفاسك فِ قلبي !


و تختفي و يبقى طيفك خلفك يمزقني ') !





الحُزن يَ سَيدي :

أن أغمض عيني فَ أراك !

و أن أخلو بَ نفسِي فَ أراك !

و أن أقف أمام المرآة فَ أراك !

و أن ألمح هداياك فَ أراك !


و أن أقرأ رسائلك فَ أراك !




الحُزن يَ سَيدي :

أن أجمع البقايا خلفك !

و أن أرسم وجهك فِ سقفِ غرفتي !

و أن أحاوركَ كل ليلةٍ كَ المجانين !

و أن أشد الرحال إليك عند الحنين !
و أن أعود إلى سريري فِ أخر الليل


فَ أبكيك (




الحُزن يَ سَيدي :

أن أكتبَ : فَ لا يصلك حرفي !

و أن أصرخ : فَ لا يصلك صوتي !

و أن الفظ أنفاسي : فَ لا أراك !

و أن أموت فَ يَصلك النبأ !


كَ الغرباء




3 
الشاعرة

الحُزن يَ سَيدي :

أن تُصبِح مع الأيام

عَيناي التي أرى بهما !

و هَوائي الذي أتنفسه !

و دمي الذي أعيش به !


ثم أنزفك عند الرحيل دُفعَه " واحده "

أكثر من رائع
أبدعت يا ليو بجد
تستاهلي تقييم


4 
بلقيسْ

جميلة..
تشبه أحلام مستغانمي إلى حد بعيد :
حيث فضفضت ؛
الحزن يا سيدي
ان أراك صدفة
وان يجمعني بك الطريق
ذات يوم
فأراك بصحبة سواي
يدك في يدها
تنظر اليّ فلا تعرفني
وعمري خلفك يناديك...
فلا تسمعه


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.