العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الأدبية > منتدى الشعر والخواطر

منتدى الشعر والخواطر للأشعار والخواطر المكتوبة "للحـَرفِ توهّـجْ.. مـَراياَ للصـُدورْ تـُرجُمـَان للمشاعـِر"

أسيرة جنونك ولا أكتفي

كاتب الموضوع: زهره نيسان، فى قسم: منتدى الشعر والخواطر


1 
زهره نيسان


أسيرة جنونــــك ولا أكتــفــي

أسيرة جنونك ولا أكتفي almastba.com_1386952338_340.gif

مبتدأ /

تبتدأً منْ نظرتكَ الْحَآدةْ
وَ تُزلْزلُ أرجَآءِ حُصَوْنيْ
وَ أَسيرةَ جنُوْنكْ وَ لاْ أَكْتفِيْ..!

:



:





لاتخجلْ منْ معانقَتيْ أمامَ سائرَ حكومتكْ
لا تتركنيْ على حَافّتِيْ الطريقْ حافيةْ
لاتلْبَسْنِيْ ثوبَ الغَانيةْ أمامَ أصدقَائكَ
تتَبخْتَرَ بينهَمْ مُفْتخِراً بِ ذاتكْ
لا لنْ أَسمَحَ لكَ يَ أنتْ.!


:



لقدْ ولدتٌُ منْ طهرِ النَقَآآءِ بيضَآآءْ
بِ قلادةْ العفةٍ هدّيةِ الرحمنِ


وَ أَسمُونيْ الذهبْ
لِ زهدِ روحيْ
وَ طهْرِهَآآ
ولأنكَ شرْقيٌ سَعيتُ أنْ
أكونَ سَيّدتكَ الأُولىْ
وَ حمائمْ الصفَآء تَغسلُ
ذنوبَ الثوَانيْ
منْ جسديْ وعاءٌ لكْ
نبيْذٌ تتللذذُ بهْ منْ
شفاةْ العسلْ سكرةً الفجرِ
ومنْ أنفاسيْ شَهادةُ عشْقِكَ
وَ تَسَابيحُ المغفرةْ
ومنْ أحضَآنيْ دفءٍ وَ حنانٍ
ومنْ خصلاتُ شَعْرِيْ
لِحافُ جسدكَ المغْوارُ

:



لكنْ


لاتعتقدُ أنّ الحبّ فيْ أَشرعتيْ
لعبةُ شطرنجْ تتَسَلىْ بهاْ
أوْ هوادةٌ ثوانيكَ الْعَابثهْ
أنثىْ حرةٌ أنَآ لا حكومةٌ تُخْضعُ لهآ
ولاْ سلطاتكْ المزعومةٌ بِ المِثَآليةْ
لاْ تتَبخترْ فيْ كرسيكْ المنْحوتَ
كَفَآكَ غرُوراً بِ رِداءِ الْكمَآلْ
أنظرْ..؟
أنظرْ..؟


:

إلىْ ساعةُ الحائطَ كمْ أهترئتْ تَنْتظرُ
ساعةْ قدومكْ وَأناْ علىْ ذلكَ الكرسيْ
المتحركْ أَحكِيْ قصةُ الْغِيَآبْ..!
وَتتَكَاثرُ حَكَآياْ شَهريارْ فيْ
زوْبعةْ جُنُونِيْ .!
وَأَينكَ منْ كلّ هّذَا.؟

وَ

:




وَ أُنَاقضُ أحرفيْ منْ جراءِ أَعْمَآلكْ
همزةٌ حدّ السمآءْ


وَ ضادٌ يتأمّلُكْ
وَ نونْ تقدسُ حلمكْ
وَ عينٌ تراقبكْ..!
وَ تتَعَآركْ أَبْجدِيآتِيْ تَهذيْ جنُوْنِيْ بكْ
وَ الثوّارُ فيْ سُكونهَآ لاْتهْدأْ..!
بِ فتحةُ يديْ أشْهدكَ سَآكنَ أَضْلُعِيْ
وَ كسرةٍ ترمقكَ نظرةٌ خائفةْ
وَ ضمةٌ تَشتَآقكْ حدّ الشبقْ..!




وَأَيقنْ..!



:

وَ أيقنْ أنّ شرائِعَ حبّيْ مختلفةٌٌ
فتْنةٌ تَمْشيْ علَىْ الأَرضْ
تَهْوىْ الليْلَ وبهِ تطْغُوْ
وَ تُعآنقْ أحلامٌ وَتطفوْ
فوقَ سحابِ الهوىْ
وَوَتتَعثرْ
فيْ
كِذبةْ..!

:

مجنونةٌ أنَآ وَ أَيقنْ ..!

:




أسيرة جنونك ولا أكتفي almastba.com_1386952338_811.gif



الخبر /

لكلِّ مقطوعةْ نهايةْ
البحرْ لايطولْ فيْ مدهْ
يثورْ ساعاتٍ وَ يهدأ
وَ تَتَوَالىْ الفصولْ مُتَعَاقبةْ
حتىْ لاْنَبطشَ بها ..!


:


أسيرة جنونك ولا أكتفي almastba.com_1386952339_513.gif





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.