العودة   منتديات المصطبة > الطريق إلى الله > الخيمة الرمضانية

الخيمة الرمضانية قال تعالى: {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ}

ادخل ولن تندم

كاتب الموضوع: crazy_dodo، فى قسم: الخيمة الرمضانية


1 
crazy_dodo


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بمناسبة الشهر الكريم كنت قعده بجمع معلومات عن بعض المواضيع في شهر رمضان وكان من بين هذه المواضيع هوموضوع صلاة التراويح ووجدت لها افضال عظيمةصحيا ودينياوقلت اجيبهلكوا علشان نستفيد كلنا
أولا:دينيا
عن على بن ابي طالب رضي الله عنه انه قال
(سئل النبي عليه الصلاة والسلام عن فضائل التراويح في شهر رمضان فقال:
يخرج المؤمن من ذنب في أول ليلة كيوم ولدته أمه.)
في الليلة الثانية : يغفر له ولا بويه وان كانا مؤمنين
في الليلة الثالثة : ينادي ملك من تحت العرش استاتني العمل غفر الله ما تقدم من ذنبك
في الليلة الرابعة : له من الأجر قراءة التوراة والإنجيل والفرقان
في الليلة الخامسة: أعطاه الله تعالى مثل من صلى في المسجد الحرام ومسجد المدينة ومسجد الأقصى
في الليلةالسادسة : أعطاه الله تعالى ثواب من طاف في البيت المعمور ويستغفر له كل حجر
في الليلة السابعة : فكأنما أدرك موسى عليه السلام ونصره على فرعون وهامان
في الليلة الثامنة: أعطاه الله تعالى ما أعطى ابراهيم عليه السلام
في الليلة التاسعة : فكأنما عبد الله تعالى عبادة النبي عليه السلام
في الليلة العاشرة : رزقه الله تعالى خير الدنيا والآخرة
في الليلة الحادية عشر : يخرج منا لدنيا كيوم ولد من بطن أمه
في الليلة الثانية عشر: جاء يوم القيامة ووجهه كالقمر ليلة البدر
في الليلة الثالثة عشر: جاء يوم القيامة آمنا من كل سوء
في الليلة الرابعة عشر: جاءت الملائكة ليشهدون له انه قد صلى التراويح فلا يحاسبه الله يوم القيامة
وفي الليلة الخامسة عشر : تصلي عليه الملائكة وحملة العرش والكرسي
وفي الليلة السادسة عشر : كتب له الله براءة النجاة من النار والدخول في الجنة
وفي الليلة السابعة عشر : يعطي مثل ثواب الأنبياء
وفي الليلة الثامنة عشر : نادي ملك يا عبد الله ان الله رضى عنك وعن والديك
وفي الليلة التاسعة عشر: يرفع الله درجاته
وفي الليلة العشرين : يعطى ثواب الشهداء والصالحين
وفي الليلة الحادية والعشرين : بني له بيتا في الجنة من النور
وفي الليلة الثانية والعشرين : جاء يوم القيامة آمنا من كل غم و هم
وفي الليلة الثالثة والعشرين : بنى الله له مدينة في الجنة
وفي الليلة الرابعة والعشرين : قال له أربع وعشرون دعوه مستجابة
وفي الليلة الخامسة والعشرين: يرفع الله له عذاب القبر
وفي الليلة السادسة والعشرين : يرفع الله له ثواب أربعين عاما


وفي الليلة السابعة والعشرين : جاء يوم القيامة على الصراط المستقيم كالبرق الخاطف
وفي الليلة الثامنة والعشرين: يرفع الله له الف درجة في الجنة
وفي الليلة التاسعة والعشرين : أعطاه الله ثوابه الف حجة مقبولة
وفي الليلة الثلاثين: يقول الله يا عبدي كُل من ثمار الجنة وغسل من ماء السلسبيل واشرب من ماء الكوثر انا ربك وأنت عبدي .
وعن عائشة رضى الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر الله له ما تقدم من ذنبه )
ثانيا:صحيا
والتي عرفها العلماء نتيجة بحوثات ودراسات عديدة
وأوضح هؤلاء أن هذه الصلاة الرمضانية، ويتراوح عدد ركعاتها بين ثماني إلى عشرين ركعة، تعتبر تمرينا بدنيا معتدلا لكل عضلة من عضلات الجسم، حيث تنقبض بعض العضلات بطول متساوٍ، وتنقبض الأخرى بنفس التوتر، وتزيد الطاقة اللازمة لعمليات أيض العضلات خلال تأدية الصلاة، مما يؤدي إلى نقص في مستويات الأكسجين والعناصر الغذائية في العضلات، ويؤدي هذا النقص بدوره إلى توسع الأوعية الدموية، مما يسمح للدم بالتدفق بسهولة عائدا إلى القلب، فيعمل هذا العبء المتزايد مؤقتا على القلب، على تقوية العضلة القلبية وتحسين التدفق الدموي فيها.

وأشار العلماء أن لصلاة التراويح دورا مهما في تنظيم مستويات السكر بعد الإفطار، فنسبة السكر والأنسولين في الدم تكون في أدنى مستوياتها قبل وجبة الإفطار، وبعد ساعة من تناول الوجبة، يبدأ الجلوكوز والأنسولين بالارتفاع، فيعمل الكبد والعضلات على سحب جلوكوز الدم، إلا أن سكر الدم يصل إلى مستويات عالية خلال ساعة أو ساعتين، وهنا تأتي فائدة صلاة التراويح، حيث يتم معالجة السكر وحرقه إلى أكسجين وماء خلال هذه الصلاة.

ولفت الأطباء إلى أن صلاة التراويح تساعد في حرق السعرات الزائدة، وتحسن مرونة الجسم وتوازنه، وتقلل الاستجابات الذاتية المرتبطة بالتوتر عند الأصحاء، وتخفف حالات القلق والكآبة.

وأفاد الباحثون في مؤسسة البحوث الإسلامية الأمريكية، أن صلاة التراويح تحسن السيطرة على وزن الجسم وحرق السعرات الحرارية دون زيادة الشهية أو الرغبة في الأكل، لذلك فان تناول أغذية صحية معتدلة في وجبتي الإفطار والسحور، وأداء صلاة التراويح يحقق افضل النتائج من حيث تخفيف الوزن، وتقليل تراكم الدهون في الجسم.

وقد أثبتت الدراسات أن الأشخاص الذين يحافظون على صلوات الفرض والنافلة، سواء من الرجال أو النساء، يتمتعون بكثافة عظمية أعلى ويكونون أقل عرضة لهشاشة العظام عند تقدمهم في السن، وينعمون بصحة أفضل في مراحل الشيخوخة، ويقل خطر وفاتهم من الأمراض بحوالي النصف
تقبل الله منا ومنكم
واتمنى للجميع المداومة على هذه الصلاة لما لها من فوائد عظيمة
مستنية ردودكم





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.