العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الترفيهية > المهيسون فى الأرض

المهيسون فى الأرض إفتكاسات وتهييس "بدون زعل"، شوية فرفشة على شوية نكت على مقالب مضحكة

قصص محرجة

كاتب الموضوع: ♥ ٻـځـلم پـٵلـچـڹـﮧ‏، ♥، فى قسم: المهيسون فى الأرض


1 
♥ ٻـځـلم پـٵلـچـڹـﮧ‏، ♥

مريم فتاه بالعشرينات ... لها عائلة كبيرة وأقارب كثيرون وخاصة من الرضاعة وهي لاتعرفهم جميعاً بسبب كثرتهم [indent] في أحد الأيام أتاها والدها وهي تجلس بغرفتها تمشط بقرونها الطويلة استعداداً لقصهن مدرجات
وقال يا مريم ... قالت لبيك
يبه
قال بنتي روحي سلمي على إخوانك وقرا يبك بالرضاعة ... قالت ابشر يبه
وراح أبوها غرفته يجيب شغله
نزلت مريم للمجلس ولقت إخوانها أربع شباب سلمت
عليهم وباستهم لأنهم إخوانها بالرضاعة بس أول مرة تشوفهم
وجلست تسولف معاهم
شوي ..
المهم رجعت لغرفتها ... وجاء أبوها بعد شوية قال وينك ما سلمتي على
إخوانك ... قالت توني رحت المجلس وسلمت يبه
وينفجع أبوها ويصرخ فيها يا
بقرة اللي بالمجلس ذولي ربع اخوك اخوانك عندي بالملحق
-------------------
وتستمر الفشايل معنا ومن ظمنها المعلمة نوف
في أحد الأيام تصحو نوف
متأخرة عن دوامها ... وترتدي ملابسها على عجل وتبلش وهي تصك السحاب- دبة الله يرجها
وتنطلق إلى مدرستها الثانوية ومباشرة تتجه لفصلها لان لديها حصة أولى
... وتدخل على البنات
وعندما تدير نوف وجهها للسبورة تنطلق ضحكات عالية من كل أرجاء الصف
وتتعجب نوف من هذا الأمر فهي شديدة وشخصيتها قوية .... ماذا جرى
للبنات
ولماذا تلك الضحكات .........؟

لأن نوف
نسيت أن ترمي بنطلون بيجامتها ولبست التنورة فوقها والمشكلة انه طويل أطول من التنورة
والأدهى والأمر إن لونه اخضر وفيه نقط صفرا ........... وش هالمزاج
يا ليته ازرق كان تنبلع هي وبنطلونها
-------------------
كانت المعلمة تشرح لطالبات الصف الثالث الابتدائي عن وسائل الاتصال
الحديثة،مثل الهاتف والبريد الجوي والفاكس،فرفعت إحدى الطالبات الصغيرات

يدها وقالت:أستاذة إحنا عندنا فاكس في البيت
.
فشجعتها المدرسة على
إكمال حديثها وقالت:وكيف تستخدمونه؟
فقالت الطفلة:نتدهن به
.
<=====البنت

تقصد فكس
-------------------
في أحد المساجد ،وعندما سجد الناس قام أحد الأطفال بجمع ((العقل))من على
رؤوس المصلين، ثم وضعها على الباب،وهرب
..
بعد الصلاة تعالت

أصوات الرجال:خذ عقالك ،هذا عقالي..لا هذا عقالي أنا
<===فعلا شقاوة



-------------------
إحدى الصغيرات كلما أرادت أن تقرأ القرآن فإنها تنسى الاستعاذة،
وفي كل مرة تذكرها أمها
.
وذات يوم كانت البنت تستعد لحفظ القرآن
الكريم فسمعت صوت الهاتف،
فرفعت السماعة وقالت بسرعة:أعوذ بالله من الشيطان
الرجيم.
اقوووووول بس يازين الصغيرين

-------------------
رأى طفل صرصارا فهب مسرعا لقتله بالحذاء((أكرمكم الله))،فأمرته أمه
أن يسمي قبل أن يضربه،فاستجاب لها قائلا للصرصور عند كل ضربة
:
اسم
الله عليك.
<====خايف عليه

-------------------
أحد الأطفال كان مشاغبا بدرجة كبيرة ،وذات يوم كثر إزعاجه فقامت أمه
بحبسه في مخزن البيت،وبعد أن طال حبسه أخذ يردد نشيدا بصوت حزين في

الظلام:يا اله العالمينا....فرج كروب المسلمينا

فحزنت أمه وأخرجته
.
-------------------
طفلتان تتحدثان عن آمالهما في المستقبل فقالت الكبرى:
أنا أحب أصير
كبيرة مثل أمي عشان ألبس الفساتين وأروح الأفراح.
فقالت الصغرى:أنا أحب
أصير مثل أبوي عشان ما أخليك تطلعين للعرس
-------------------------
لاتنسوا ردودكم بكلمة ولو جبر خاطر





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.