العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الأدبية > منتدى القصص والروايات

منتدى القصص والروايات قصص رومانسية، قصص حقيقية، قصص حب، قصص الرعب والخيال، قصص قصيرة

اربع سنوات مضت ..!!

كاتب الموضوع: قلب برئ، فى قسم: منتدى القصص والروايات


1 
قلب برئ

النهاردة حابة احكي لكم قصة..قصة صعبة تفاصيلها حقيقية ومشكلة لاتزال قائمة حتي الان..وحتي نعرف تفاصيل القصة الدامية,دعونا نعود للخلف اربع سنوات..

في هذا اليوم جمعتنا الصدفة..تعارفنا وتبادلنا اطراف الحديث وتطرق بنا الحوار للكثير من المواضيع الحياتية وتقاربنا لدرجة ان فهم كل منا ما يجول بنفس الاخر دون كلام..شئ غريب حدث بداخلي..سيطرت علي مشاعر غريبة واحساس شعرت به لاول مرة في حياتي..قررت ان ابتعد خوفا علي قلبي الصغير من آلام الحب وسهاد لياليه.ولانني فتاة شرقية بكل ما تحمله المقاييس رفضت ان يخرج التعارف عن اطارالجماعة ليصل لمرحلة المحادثات الهاتفية ورغم ذلك ظل عقلي شارد ومشغول به.. واكتفيت بالبعد ووقتها عرفت انه يحرص علي تتبع اخباري من بعض الاصدقاء..وليته ما فعل ..

ومرت الايام وانا احاول الهروب من مشاعري البريئة والاختباء داخل نفسي من احساسي الغامض بالانجذاب القوي والشديد نحوه..اقصد بطل قصتي..!!
وذات يوم تعرضت لصدمة موجعة حينما فقدت اعز الناس علي قلبي..جدتي الحبيبة التي ربتني واحتضنتني وشملتني برعاية وحنان لم الاقاها بعدها..رحمها الله..لاجده يظهر في حياتي ليقف بجانبي في محنتي وفي اصعب لحظات حياتي محاولا اخراجي من حالة الاكتئاب ورفض الحياة التي عشتها وقتها..كنت في عالم اخر ملئ بالحزن ولا رفيق لي سوي الدموع..وظهر هو كالفارس الذي انقذ حبيبته من الضياع بل لن ابالغ اذا قلت من الموت المحقق..
ووسط خضم الحزن وجدت نفسي افكر به في كل لحظة ..عشقت قربه..تعودت وجوده ..لقد احببته..نعم احببته..وصارحت نفسي لاول مرة بان هذه المشاعر هي مشاعر حب حقيقي من اعماق قلبي البرئ الذي وجدته لاول مرة في حياتي يخفق له وينبض باسمه..!!
وكانت اول مرة اخرج للحياة مرة اخري بعد جدتي, معه ..قابلته وقلبي يرقص طربا وانا اجلس مع الرجل الوحيد الذي حرك قلبي..لم تطول جلستنا ولم نفعل شئ نندم عليه تقابلنا باحترام وودعني باحترام وتقدير وحب كبير ولد دون ان ندري نحن الاثنين.بعدها فاجئني باحلي خبر سمعته في حياتي..لقد جاء ليخبرني انه يريدني ان اشاركه حياته وابلغ امه وسيأتي لخطبتي..طرت من السعادة وانتظرت ذلك اليوم بشغف ولكنه لم يأت ابدا..!! لقد ابتعد ولست ادري ماذا حدث كل ما عرفته ان امه رفضتني وانه يتمزق لاجلي .. يالقسوة القدر..


كلمني بعدها بفترة باكيا واخبرني انه احبني من كل قلبه ولكنه ما بيده حيلة..!!؟لم اقو علي ان اتفوه بكلمة سكت وانا اشعر بالموت وانفجرت بعدها باكية وحدي وانا اتمني لو كانت جدتي معي لتطيب خاطري كعادتها دائما حين ابكي..تقبلت الواقع المرير وقررت ان اعيش بعيدة وحيدة مرة اخري لاجده يسعي مرة اخري ورائي وكانه تلمس ضعفي من شدة حبي واراد تدمير قلبي الصغير..قال انه لا يستطيع البعد وطلب ان يطمئن علي اخباري من وقت لاخر سكت فوقتها كان داخلي بركان ثائر من العشق والحنين له ولكلماته حتي لو كانت مجرد كلمات عابرة لا فائدة منها..وفجأة اخبرني انه يستعد لخطبته من فتاة اخري ..كم ادماني فارسي..!!اقسم ان الجميع تساوي عنده بعدي.. تمنيت ان اكرهه لاستطيع الحياة لقد سلب مني اخر انفاسي في الحياة..حاولت النسيان وقطعت التواصل بيننا
ومرت الايام وانا لازلت اعاني من اقسي محنتين مررت بهما في عمري باكمله..محنة فراق جدتي الحبيبة ومحنة قلبي الذي لازال ينزف حتي الان..
وفجأة عاد مرة اخري ليزيد نزيف قلبي وليدميني كعادته عاد ليخبرني انه ازاح الماضي جانبا وتزوج بل واصبح ابا لطفل جاء الي الدنيا ليقتل كل احلامي بعودته لي..كم هو قاسي..انه لا يملك قلبا بل الة تنبض بداخله وتعمل عمل القلب ..لماذا يصر علي قتلي وتحطيمي؟؟لما يتلذذ برؤية الامي؟ماذا فعلت به ليذقيني كل هذا العذاب.؟مأساتي الحقيقية هي انني فشلت في ان اخرجه من حياتي ..فشلت ان امحيه من قلبي ..فشلت ان اري غيره..فشلت في تجربتين خطبة لانني لا ارى سواه امامي..الكارثة انني لازلت اسيرة له نعم للاسف لازلت احبه حتي لحظة كتابتي تلك السطور..اربع سنوات انقضت ونحن بعيدان في المكان والزمان والاحساس..لقد حرر قلبه من حبي ونسي ان يحررني معه..نسي وعوده لي بانه لن يجرحني ابدا..نسي ان اقسم انه لن يتخلي عني ..

وهذه هي قصة اشعر انني اموت بالبطئ ..اشعر بالوحدة..الحزن ..العذاب ..ليتيني استطيع النسيان ..ليتني اكرهه لاتخلص من قيده للابد..من قلبي احببته..ومن قلبي ادعو له بالسعادة حتي لو مع غيري رغم كل ما حدث..فرغم كل شئ لازال قلبي مغلق باسمه..لازالت روحي تحوم في سمائه..انه
فارسي أنا..!!





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.