العودة   منتديات المصطبة > الطريق إلى الله > تفسير الأحلام والرؤى

تفسير الأحلام والرؤى منتدى تفسير الاحلام لإبن سيرين، ابن شاهين، النابلسى، ميلر، الظاهرى، الإحسانى


1 
Wana Maly

أما النابلسي فسر حلم رؤيا البستان : هو في المنام استغفار والاستغفار هو البستان. ومن رأى : أنه يسقي بستانه فإنه يأتي أهله فإن رأى بستانه يابساً فإن إمرأته مهجورة ، ومن دخل بستاناً مجهولاً قد تناثرت أوراقه أصابه هم ، والبستان يدل على المرأة لأنها تسقى بالماء فتحمل وتلد ، وقد يدل البستان المجهول على المصحف الكريم لأنه مثل البستان في عين الناظرين وبين يديه القارئ يجني أبداً من ثمار حكمته ، وهو باق بأصوله مع ما فيه من ذكر الناس ، وهو الشجرة القديمة والمحدثة وما فيه من الوعد والوعيد بمثابة ثماره الحلوة والحامضة . وربما دل البستان المجهول على الجنة ونعيمها ، لأن العرب تسميه جنة . وربما دل البستان على السوق وعلى دار العروس فشجره موائدها ، وثمره طعامها . وربما دل على مكان أو حيوان يستغل منها ويستفاد فيه كالحوانيت والخانات والحمامات والأرحية والدواب والأنعام وسائر الغلات ، فمن رأى نفسه في بستان نظرت في حاله ، فإن كان في دار الحق فهو في الجنة والنعيم ، وإن كان مريضاً مات من مرضه إن كان البستان مجهولاً ، وإن كان مجاهداً نال الشهادة لاسيما إن رأى فيه إمرأة تدعوه إلى نفسها أو شرب فيه لبناً أو عسلاً من أنهاره أو كانت ثماره لا تشبه ما قد عرفه ، وإن لم يكن من ذلك شيء فإن كان أعزب أو قد عقد نكاحه تزوج أو دخل بزوجة ونال على نحو ما عاينه في البستان ، ومن دخل بستاناً فرأى أجيراً أو عبداً يبول في ساقيته أو يسقيه من غير سواقيه أو من بئر غير بئره فإنه رجل يخونه في أهله ، والبستان المعروف دال على مالكه أو ضامنه أو الحاكم عليه ، ويدل على الجامع للعامة من الناس والخاصة والجاهلين والعلماء والبخلاء والكرماء ، ويدل على السوق أو دور العلم كالمدرسة ونحوها من الأماكن الجامعة للمتعبدين والطلبة للعلوم ، ويدل على الدار الجامعة للغني والفقير والصالح والفاسق ، فمن دخل في المنام إلى البستان فإن كان دخوله إليه في أوان إقبال الثمار دل على الخير والرزق والزيادة في الأعمال الصالحة والأزواج والأولاد ، وإن كان في أوان انتهائها وسقوط الأوراق عنها ، دل على كشف الحال والديون أو طلاق الأزواج أو فقد الأولاد ، فإن كان الداخل إلى البستان ميتاً فهو في الجنة ، وإن كان سليماً ربما كان ظالماً لنفسه غير موثوق به في دينه ، فإن تحكم فيه أو ملكه نال عزاً وسلطاناً ، وإلا كان مسرفاً على نفسه . وربما دل البستان على الزوجة والولد والمال وطيب العيش وزوال الهموم . وربما دل البستان على موضع الوليمة التي فيها الأطعمة والألوان المختلفة ، وعلى دار السلطان الجامعة للجيوش والجنود.





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.