العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الإخبارية > أخبار الفن والمشاهير

أخبار الفن والمشاهير آخر اخبار عالم الفن والمشاهير والوسط الفني، أجدد الأعمال السينمائية والدرامية


1 
samehfr

Kill Diabetes

استطاعت «البوابة» الحصول على تفاصيل مسلسل محمد رمضان الجديد «الأسطورة» رغم السرية التامة التى يفرضها صناع العمل الفني.
ويجسد «رمضان» داخل العمل شخصيتين، الأول شخصية «أب» يموت فى حرب ١٩٧٣، ويتم عرض مشاهده بطريقة «الفلاش باك» وهى المشاهد التى تجمع رمضان بالفنانة فردوس عبد الحميد، والمقرر الاستعانة بفتاة شابة من أجل تصوير تلك المرحلة من عمرها تكون قريبة الشبه منها، حتى لا تخرج المشاهدة بطريقة غير مرضية لصناع العمل، الذين وضعوا ميزانية ضخمة للمسلسل تخطت الـ٥٠ مليون جنيه بأجور العاملين.
ويترك الأب الشهيد، ولدين «مختار» و»ناصر»، والأبن الأخير هو الشخصية الثانية التى يجسدها رمضان، وهو شاب يتخرج فى كلية الحقوق ويحاول ان يدخل السلك القضائى إلا أن سمعة أخيه تمنعه من تحقيق حلمه، ويتعرض لبعض الظروف التى تجعله يدخل السجن ليخرج شخصية مختلفة عما كان قبل دخول السجن، ليعيد للأذهان شخصيته فى مسلسل « ابن حلال « وهى شخصية « حبيشة « مما جعل المخرج محمد سامى يهتم بنفسه بتفاصيل السجن هذه المرة حتى لا يتشابه بديكور السجن الذى ظهر به من قبل.
رمضان يصور أحداث المسلسل يوميا داخل ستوديو مصر، وفرض حالة من السرية التامة على العمل، وطلب من أبطاله عدم الإفصاح عن أدوارهم في العمل، حتى لا يتم تسريب المسلسل الذى يمثل عودته للدراما بعد عامين من الابتعاد عنها منذ مسلسله الأول « ابن حلال « الذى طرح فى ٢٠١٤.
ويتم تصوير العمل يوميا بدء من الساعة السابعة مساء حتى الساعة الثانية عشر من ظهر اليوم التالي، واستعانت الشركة المنتجة بفريق من الموظفين لتنظيم المرور داخل الاستوديو، بسبب كثرة الفنانين المشاركين فى العمل لتكدس العديد من السيارات داخل الاستوديو، وهو الامر جعلهم يستعينوا بأكثر من ١٥ موظفا مهمتهم تنظيم المرور ومراقبة اللوكيشن حتى لا يتسلل أحد إلى الداخل.
فى سياق متصل انتهى السيناريست محمد عبد المعطى من كتابة ٢٣ حلقة قام بتسليمها جميعاً مؤخرا للشركة، والمخرج محمد سامى الذى يتابع بنفسه تفاصيل السيناريو الخاص بالمسلسل، بعد الأزمة التى نشبت بينه وبين السيناريست هشام هلال الذي اعتذر عن العمل بسبب تدخله فى احداث العمل، مما جعله يستعين بعبد العاطى بديلا له، وقام بتغير بعض الاحداث فى المسلسل حتى لا تتشابه بالأحداث التى كتبها هلال.
شنت المطربة شيرين عبدالوهاب، هجومًا على المطرب والملحن عمرو مصطفى، أثناء ظهورها فى برنامج «المتاهة» مع الإعلامية وفاء الكيلانى، بعد أن وصفت صوته بالقبيح، وطلبت منه أن يتعلم التلحين أولا قبل أن يتحدث عنها، الأمر الذى أغضب «مصطفى» جدًا، ورد عليها عبر حسابه الرسمى على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، قائلًا: «فعلاً الإنسان لما بيكون طيب مع الأصوات الجديدة، لما بتكبر بتفتكر إنها وصلت وبتتجاوز حدودها، بس أنا مش هرد، أنا بس هقولك افتكرى ريحة رجلك لما كنت عند الشاعر بهاء الدين محمد ونصر محروس، وتحايلوا عليا علشان أسمع صوتك وبعد كده قالولى ممكن توصلها في طريقك لعباس العقاد، وساعتها رحت غسلت العربية من الريحة»، وبعد ذلك حذف «البوست»، وعاد ليكتب تدوينة أخرى يقول فيها: «أنا قولت أفكرك بس أخلاقي تمنعني إنى أنزل المستوى المنحط ده».




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.