العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الإخبارية > أخبار الفن والمشاهير

أخبار الفن والمشاهير آخر اخبار عالم الفن والمشاهير والوسط الفني، أجدد الأعمال السينمائية والدرامية


1 
samehfr

Kill Diabetes

بعد شهرين على عرض أولى حلقات برنامج «أنا مصر» على التليفزيون المصرى، تصدر برامج «التوك شو» المسائية، من حيث المشاهدة، نظرا لما يتمتع به من مصداقية عالية، فضلا عن نقل الأخبار دون تحيز أو أجندة إعلامية موجهة مثلما يتابع البعض في الكثير من البرامج الأخرى، ما سهل دخوله المنافسة مبكرا، رغم كثرة البرامج المذاعة في نفس التوقيت.
وجاءت الحلقة الأولى من البرنامج، قوية للغاية، إذ قدمها الإعلامي شريف عامر من وادى النطرون مع البابا تواضروس الثانى، ليعيد للأذهان قوة برامج «التوك شو» التي قدمها التليفزيون المصرى حتى لو جاءت من خلال إحدى الشركات الخاصة التي سعت لتطوير بعض البرامج، لإعادة الروح مرة أخرى إلى مبنى ماسبيرو العريق، والذي يضم بين أروقته العديد من الإعلاميين الكبار والمميزين، فجاء من ضمن المقدمين الإعلامية ريهام السهلى، وأمانى الخياط، وإيمان الحصرى.
البرنامج، الذي استمد قوته من نوعية المشاهد الذي يتابعه، دخل مؤخرا في مرحلة جديدة من التطوير، إذ تمت الاستعانة بوجهين من أبناء ماسبيرو أيضا، وهما الإعلامية شيرين الشايب والإعلامي شريف فؤاد، ويقدمان حلقتين أسبوعيا من أيام البرنامج، بينما تقدم الفنانة داليا البحيرى حلقة يوم الجمعة من كل أسبوع بشكل مختلف وقريب من هموم الناس، وذلك دون الاعتماد في حلقاتها على المزايدة على أزمات الناس، وعرض الشرائح المكافحة من أجل بث الروح الإيجابية في المشاهد، الذي هرب من مشاهدة بعض القنوات التي تكثف من بث معاناة الناس، لزيادة العائد المالى، وهو ما لم يفعله برنامج «أنا مصر» الذي تبرع مقدموه بأجورهم كاملة لمبنى ماسبيرو.
وتقدم «البحيرى»، حلقة أسبوعية، إضافة إلى حلقة كل شهر تستضيف فيها الجمهور داخل الاستوديو كنوع من التواصل، ومؤخرا استطاعت أن تزوج اثنين على الهواء مباشرة بعد أن عجزا عن استكمال إجراءات زواجهما بسبب الظروف المادية، وأتم البرنامج زواجهما، وتكفل بسفرهما إلى شرم الشيخ لقضاء شهر العسل هناك.
وشهد البرنامج، العديد من الحلقات المميزة التي رفعت من نسبة المشاهدة مقارنة بالبرامج الأخرى، ومنها حلقة وزير الداخلية، الذي مثل تواجده في البرنامج الظهور الأول له على الشاشة، وكذلك وزير الصحة الذي تحدث عن الأوبئة المنتشرة في مصر، وكذلك خطورة فيروس «زيكا» المنتشر في أمريكا الجنوبية ومدى خطورته حال ظهوره في مصر وكيفية الوقاية منه.
وينوى فريق العمل الفترة القادمة تطوير المضمون مرة أخرى، من خلال إعادة تقييم الحلقات من فترة للأخرى للوقوف على نقاط الضعف التي يعانى منها البرنامج، وهو ما ظهر صريحا الفترة الماضية، إذ يطور فريق العمل من نفسه من خلال إضافة فقرات جديدة ومضمون قوى للبرنامج.
يذكر أن البرنامج من إنتاج شركة «بلاك أند وايت»، ويذاع يوميا على شاشة الفضائية المصرية والقناة الأولى بالتليفزيون المصرى، ويعاد على قناة النايل لايف، ويقدمه ريهام السهلى، ونيفين الفقى، وأمانى الخياط، وشيرين الشايب، وشريف فؤاد، وإيمان الحصرى، ومحمد نشأت، والفنانة داليا البحيرى.




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.