العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الإخبارية > أخبار الفن والمشاهير

أخبار الفن والمشاهير آخر اخبار عالم الفن والمشاهير والوسط الفني، أجدد الأعمال السينمائية والدرامية


1 
samehfr

Kill Diabetes

بعد إعلان البيت الفنى عن سفر فريق مسرحية «غيبوبة»، لعرضها لمدة ٣ أيام بمحافظة السويس، تعرض العمل لهجوم كبير من بعض أهالي السويس، وعدد من المسرحيين، مثل محمد الجناينى مؤسس مسرح الشارع بالسويس، وعلى السويسى أستاذ الفنون بجامعة السويس، وأمل محمود، رئيس جمعية السويس بلدى، مُتهمين فريق العمل بإهانة ثورة ٢٥ يناير، وأن الفنان أحمد بدير بطل المسرحية أهان الثورة، مُطالبين بعدم عرضها داخل قصر ثقافة مسرح السويس.
وردا على الهجوم، قال الفنان أحمد بدير، إنه لا يوجد رفض للمسرحية، ومن يهاجمها هم كتائب إخوانية، على حد وصفه، مؤكدا أنه استقبل عددا كبيرا من المكالمات الهاتفية من أهالي السويس، الذين أكدوا انتظارهم للعرض الذي حقق نجاحا مسموعا في كل المحافظات التي عُرض فيها، وآخرها الغردقة.
وأضاف «بدير»، في حديثه لـ«البوابة» قائلا: «أعتقد أن هذا الهجوم بسبب وجودى داخل العمل، لأنى أفضحهم في كل مكان أذهب إليه، ومن خلال مسرحيتى أظهر كيف أنه ليس لهم علاقة بالدين، ويسعون وراء مصالحهم فقط، ولا ينظرون إلى مصلحة البلد».
وعن خوفه من العرض هناك وسط هذا الهجوم، قال: «لا أخشى إلا الله سبحانه وتعالى، ولن أكون أفضل من جنودنا من الجيش والشرطة الذين يستشهدون يوميا دفاعًا عن البلد، فلماذا أخاف فأنا أقدم فنا في النهاية».
وأشار بدير إلى أن المسرحية تدور أحداثها حول أول مصاب في ثورة ٢٥ يناير ٢٠١١، الذي ينزل إلى الميدان ويُصاب برصاصة في رأسه تدخله في غيبوبة، يفيق منها يوم ٣٠ يونيو ٢٠١٣، فيحدث له مواقف كوميدية وصدمات، ويكشف عدة حقائق كانت غائبة عنه، مؤكدا أنه لم يهاجم ثورة يناير، بل يدين كل القوى الخائنة التي حاولت استغلالها لمصالحها الخاصة، وأكد الفنان فتوح أحمد رئيس البيت الفنى للمسرح أنه لم يبلغ حتى الآن بإلغاء المسرحية، وأن قلة مندسة من رجال قصر الثقافة هم وراء تلك المشكلات.




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.