العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الأسرية > عالم حواء والزواج

عالم حواء والزواج قسم خاص للمرأة، عالم المرأة، زواج، ثقافة زوجية، مشاكل الزواج، عادات وتقاليد


1 
نسمة هوا

Kill Diabetes

يخطئ بعض النساء والرجال في طريقة تعامله أثناء العلاقة الزوجية مع الآخر إذ يؤديها بطريقة روتينية وآلية وخالية من أي مشاعر وأحاسيس
في حين ينعم البعض الآخر بأساليب جذابة تحمل في فحواها الرومانسية والحب والتفاهم
من المفاهيم الخاطئة المرتبطة بالمعاشرة بين الزوجين أن الزواج يعتبر دائما المسؤل الأول والأخيرعن العلاقة الحميمة من البداية إلى النهاية
فيماالزوجة تأبى أية مشاركة إيجابية وإلا اتهمت بمعرفة أمور ليس من المفروض معرفتها
ويتناسى غالبية الأزواج أن المعاشرة الزوجية مشاركة بين طرفين وليست عملا انفرادياً
((أنه بذلك تفقد العلاقة جزءا كبيرا من حرارتها ومتعتها حتى بالنسبة للزوج نفسه))

لا تخجلي من انفعالاتك...
لا تخجلي أبدا من إظهار انفعالاتك العاطفية فليس في ذلك تعد على كرامتك وكبريائيك أو فضيلتك بل على العكس إن هذه الأمور تسعد أي زوج
فبعض الإيحاءات والكلمات اللطيفة تعطي المعاشرة شحنة من الألق وتزيد من انسجام الزوجين
((أنه لا عيب أبدا في أن تشير الزوجة بلطفسواء بالكلام أو بالحركة للامور التي تريحها وتسعدها علما أن سبب البرودة في المعاشرة الزوجية
عند بعض الزوجات يكون في عدم مقدرة الزوج على إشباع الزوجة ولكن على الزوجة أن يعرفها تماما دون إيحاء منها


بادري إلى الدعوة
يسعد معظم الأزواج أن تتولى زوجاتهم زمام المبادرة إلى المعاشرة الزوجية من وقت إلى آخر فهذا يشعر الزوج برجولته وحب زوجته له واشتياقها له
كما يزيد من تحفزه وتأهبه وحماسه لممارسة العلاقة الحميمة فلا تخجلي من التلميح إلى زوجك
بلطف عن رغبتك كأن تتقربي منه وتداعبيه بكلمات لطيفة
((ليس هذا كل ما يريده الزوج))
ويجب أن تدرك الزوجات بأن الزوج لا يطلب ((متعة الفراش)) حصراً فهو يحتاج إلى ألوان أخرى من الحب
لا تؤدي بالضرورة إلى المعاشرة لكنها تشعره بالدفء والالفة وتحرك فيه إثارة محببة تملؤه نشاطا وحيوية
فالعناق والمداعبات والحديث اللطيف بين الزوجين كلها عوامل تضفي على الحياة الزوجية مذاقاً خاصا يحفظ لها بريقها وحرارتها


أهمية التأهب
تعتبر المداعبة أهم جزء في المعاشرة الزوجية وهي التي تدفع الزوجة إلى الوصول للأشباع
ولذا يجب الإهتمام بهذا الجانب وعدم الملل من الأستمرار فيه لوقت معين
ويضيف : ((يجب أن يعلم الزوج انه من الطبيعي أن تجهل زوجته بعض أو كل التفاصيل الخاصة بالعلاقة الحميمة
ولذلك نظراً لطريقة التنشئة ففي بعض المجتمعات يعتبر الحديث عن علاقة الزوجين
من الممنوعات وتنشأ المرأة وهي لا تعلم شيئا عن هذا الأمر
ومن ثم لاتكون هناك أية مشاركة إيجابية منها تجاه زوجها
ولذا يجب على الزوج معرفة مدى معلومات الزوجة
والبدء بتثقيفها ببطء للوصول إلى الدرجة المرجوة من المشاركة الزوجية))
كما أن بعض الرجال يعانون من مرض سرعة الوصول الى الذروة ويعتبر هذا الأمر أساس المشكلة في عدم إشباع الزوجة
ما يؤدي إلى عزوها عن المعاشرة الزوجية والتذرع بالعذار المختلفة للإمتناع عن ممارستها
ولهذا المرض أسباب ترجع إلى ممارسات خاطئة وسرية خلال فترة المراهقة
بالأضافة إلى بعض العوامل النفسية والعصبية ولكن يمكن علاجه بسهولة
ويوضح : (( أن البرود الجنسي لدى الزوجة هو في غالبية الحالات جهل بمراحل المعاشرة المختلفة
ولذايجب على الزوجة إظهار تفاعلاتها للزوج حتى يستطيع معرفة المرحلة التي وصلت إليها) ) .




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.