العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الأسرية > عالم حواء والزواج

عالم حواء والزواج قسم خاص للمرأة، عالم المرأة، زواج، ثقافة زوجية، مشاكل الزواج، عادات وتقاليد

الزواج ، أخطاء الزواج القاتلة

كاتب الموضوع: نسمة هوا، فى قسم: عالم حواء والزواج


1 
نسمة هوا

Kill Diabetes

بسم الله الرحمن الرحيم الحياة الزوجية ليست سلسلة من المواقف الرومانسية والأحلام الجميلة، بل يتعرض الزواج إلى مد وجزر، ويصادف كل زواج أنواعا من الخلافات والمشاكل تتفاوت في شدتها وأهميتها بالنسبة للزوجين.
فقد يتعرض الزواج لبعض المشاكل البسيطة التي يمكن حلها بسهولة، إلا أن هناك بعض الأخطاء التي يرتكبها أحد الزوجين والتي قد تكون خطيرة جدا على الزواج ويمكن أن تتسبب في دمار ونهاية هذا الارتباط. ومن الأمراض الخطيرة التي تصيب الزواج إصابة قاتلة هي: الخيانة الزوجية: لقد أثبتت دراسة اجتماعية لإحدى المؤسسات المعنية بالأسرة، أن خيانة أحد الشريكين للآخر هي أكثر أسباب الطلاق أو الانفصال ويتعذر معه المسامحة مع معظم الأزواج والزوجات.


حيث أن دخول الطرف الثالث في العلاقة الزوجية يفسد قصد الله من ناحية ارتباط الرجل بالمرأة، ولهذا فإن الخيانة الزوجية تعتبر سرطان الحياة الزوجية الذي يفتك بها. هذا من ناحية الخيانة، أما من ناحية الأخطاء الأخرى التي تعتبر خطيرة فلنا هذه الوقفة! الكذب: يلجأ الكثير من الأزواج إلى الكذب على الشريك الآخر بحجج واهية، ويتم إخفاء بعض الأمور، ولكن ما أن تنكشف الحقيقة حتى يشعر الطرف الآخر بالإهانة والألم، ويشعر أنه فقد ثقته بشريكه وتزعزع الأمان في البيت.



وهذه من الأمور الخطيرة جدا على الزواج، فمهما كانت الحقيقة قاسية فهي أفضل من الكذب ويمكن أن يتعامل معها الطرفان بعدة طرق. أما الكذب فهو الحجر الذي يسد طريق التفاهم والمودة. الشك: إن الأزواج الذين يعانون من الشك هم أشخاص مهتزون نفسيا، فهم يعيشون حالة من التخيلات والأوهام، تجعلهم يفقدون الثقة بالآخر ويتهمونه ظلما بما يدور في رأسهم من خيالات، وهذا الخطر الكبير الذي يهدد أية علاقة زوجية يحتاج إلى تدخل وعلاج نفسي فورا حتى لا يصل إلى إيذاء الطرف الآخر نتيجة الأوهام. السكوت عن الخطأ والانصياع: نجد أن النساء هن اللواتي يصبن بهذا المرض الخطير وهو الخوف من التعبير عما يجول في أنفسهن، وفقدان القدرة على المواجهة والتعبير في حالة وجود أمور خاطئة لها علاقة بالزوج أو الأولاد وذلك خوفا من العواقب. وهذا ما يصيب الزوجة بالقهر والكبت الذي ينعكس سلبيا على الزواج، ويأتي اليوم الذي تنفذ فيه طاقة الاحتمال ويحدث الانفجار مرة واحدة لينهي الزواج بكارثة. لذلك يحتاج كل زوجين إلى مراجعة عامة وكل فترة لما هو سلبي في علاقتهما، ومعالجتها قبل أن تتفاقم المشكلة. وليس أفضل من المحبة والتسامح في هذه الحالات حتى يتنازل كل زوج للآخر بكل رضى وتواضع لتسير سفينة حياتهم بأمان، ولا أفضل من الصلاة وطلب معونة الله في حالة وجود خلافات وأمراض كما ذكرنا تهدد الحياة الزوجية، فإن عش الزوجية يتطلب منا الكفاح والمثابرة لنحافظ عليه سليما معافى.




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.