العودة   منتديات المصطبة > الطريق إلى الله > القسم الإسلامى العام

القسم الإسلامى العام خاص بالمواضيع الإسلامية العامة المكتوبة التى لا تحتوى على صوتيات ومرئيات دينية


1 
مؤيده بالله


همسات ايمانيه اسلاميه ليوم الجمعه www.ward2u.com-ola-aleslam-25.gif

همسات ايمانيه اسلاميه ليوم الجمعه www.ward2u.com-ola-aleslam-2.gif


همسات ايمانيه اسلاميه ليوم الجمعه www.ward2u.com-ola-aleslam-15.gif


من أرفع الأيام قدراً و أعطرها ذكراً يوم الجمعة
ذلك اليوم العظيم الذي ترتفع قيمته
حتى يتولى مرتبة الأسياد من الأيام


همسات ايمانيه اسلاميه ليوم الجمعه www.ward2u.com-ola-aleslam-48.gif
فقد اقتضت حكمة الله تبارك وتعالى
أن يفضل بعض خلقه على بعض
فقد فضّل سبحانه بعض الملائكة على بعض
و فضل بعض عباده بأن اختارهم للنبوة و شرفهم بالرسالة
كما فضل بعض الأنبياء على البعض
ثم اختص منهم أولي العزم الخمسة بمزيد من الإكرام
ثم جعل أفضلهم محمداً سيدِ ولد آدم عليه أفضل الصلاة و أتم التسليم
و فضل بعض الأمكنة كمكة المكرمة و المدينة النبوية
على ساكنها أفضل الصلاة و أتم التسليم
و فضل بعض الأزمنة فجعل رمضان أفضل الشهور
و جعل يومَ النحر و يومَ عرفة أفضلَ أيامِ السنة


و جعل يومَ الجمعةِ أفضلَ أيامِ الأسبوع



همسات ايمانيه اسلاميه ليوم الجمعه www.ward2u.com-ola-aleslam-101.gif

و يوم الجمعة هو اليوم الذي فضله الله على باقي أيام الأسبوع
و يرجع هذا التفضيل إلى بعض خصائص في هذا اليوم
تفرد بها عن باقي الأيام
فقد روى الإمام مسلم في صحيحه
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال :
خَيْرُ يَوْمٍ طَلَعَتْ عَلَيْهِ الشَّمْسُ يَوْمُ الْجُمُعَةِ
فِيهِ خُلِقَ آدَمُ وَفِيهِ أُدْخِلَ الْجَنَّةَ وَفِيهِ أُخْرِجَ مِنْهَا


همسات ايمانيه اسلاميه ليوم الجمعه www.ward2u.com-ola-aleslam-123.jpg

يقول فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد
من علماء المملكة العربية السعودية :
ينبغي أن يعلم المسلم أن حياته كلها عبادة لله عز وجل
و ليس هناك يوم خاص للعبادة
فالمسلم في عبادة لله في كل وقت
و لكن هناك يوم اختص الله به هذه الأمة
أمة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم
و فضَّله الله على سائر أيام الأسبوع و هو يوم الجمعة
و قد جاء في فضل هذا اليوم عدّة أحاديث و منها
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
نَحْنُ الآخِرُونَ السَّابِقُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِنَا
وَأُوتِينَاهُ مِنْ بَعْدِهِمْ فَهَذَا الْيَوْمُ الَّذِي اخْتَلَفُوا فِيهِ فَهَدَانَا اللَّهُ
فَغَدًا لِلْيَهُودِ وَبَعْدَ غَدٍ لِلنَّصَارَى

رواه البخاري


همسات ايمانيه اسلاميه ليوم الجمعه www.ward2u.com-ola-aleslam-133.png

و عنه أيضاً قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :
خَيْرُ يَوْمٍ طَلَعَتْ عَلَيْهِ الشَّمْسُ يَوْمُ الْجُمُعَةِ
فِيهِ خُلِقَ آدَمُ وَ فِيهِ أُدْخِلَ الْجَنَّةَ وَ فِيهِ أُخْرِجَ مِنْهَا

رواه مسلم



همسات ايمانيه اسلاميه ليوم الجمعه www.ward2u.com-ola-aleslam-166.gif

وعَنْ طَارِقِ بْنِ شِهَابٍ قَالَ
قَالَ رَجُلٌ مِنْ الْيَهُودِ لِعُمَرَ يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ :
لَوْ أَنَّ عَلَيْنَا نَزَلَتْ هَذِهِ الْآيَةُ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ
وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمْ الإسْلَامَ دِينًا
لاتَّخَذْنَا ذَلِكَ الْيَوْمَ عِيدًا
فَقَالَ عُمَرُ إِنِّي لأَعْلَمُ أَيَّ يَوْمٍ نَزَلَتْ هَذِهِ الآيَةُ
نَزَلَتْ يَوْمَ عَرَفَةَ فِي يَوْمِ جُمُعَةٍ

رواه البخاري


همسات ايمانيه اسلاميه ليوم الجمعه www.ward2u.com-ola-aleslam-161.JPG


نتابع

همسات ايمانيه اسلاميه ليوم الجمعه www.ward2u.com-ola-aleslam-34.gif




2 
مؤيده بالله






فضل يوم الجمعة



أمة الإسلام! أمة المصطفى!
اصطفاها ربها واصطفى لها واختارها واختار لها:

وَ جَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ[ الحج:78]
اصطفى لها الدين و اصطفى لها محمداً صلى الله عليه و سلم
خياراً من خيارٍ من خيار أكمل لها الدين وأتم عليها النعمة
ورضي لها الإسلام دينا:
مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ[ الحج:78]
امتن الله عليها بخصائص وخصها بفضائل لم تكن للأمم قبلها
ببركة هذا النبي الكريم:
{أعطيت خمساً لم يعطها أحدٌ من الأنبياء قبلي }
اختار من البقاع مكة ومن الشهور رمضان ومن الليالي ليلة القدر
وخص عشر ذي الحجة بمزيدٍ من الفضل
وليوم عرفة من الشرف مالا يخفى ويوم النحر يوم الحج الأكبر.




هناك مواسم للاجتهاد في الطاعات ومناسبات للإقبال على العبادات
تتكرر وتدور لتبدد الفتور وتجدد النشاط وتوقظ الغافلين
يقبل المقبلون فيها على ربهم فيزدادون حباً وقرباً
مواسم تتجدد لينفك العبد من الانهماك في أشغاله
ويتحلل فيها من قيود مهنته وأعماله.
وإن من هذه الأيام ومن مواسم النفحات
يوماً جل بين الأيام قدره وعلا في الإسلام ذكره
إنه عنوان الملة وعيد أهل الإسلام
هدى الله له أمة الإسلام وأضل عنه الأمم الأخرى
فحقٌ على الأمة أن تعرف قدره وتحفظ منزلته
إنه يوم بدء الخليقة ويوم منتهى الدنيا
إنه يوم الجمعة عيد الإسلام
يشرق على المسلمين ليؤلف بينهم بالمودة
ويربطهم برباط الجماعة ويظهر فيهم الوحدة والعزة.




ثبت في الصحيحين عن رسول الله
صلى الله عليه وعلى آله وسلم أنه قال:
{نحن الآخرون السابقون يوم القيامة بيد أنهم أوتوا الكتاب من
قبلنا ثم هذا يومهم الذي فرض الله عليهم فاختلفوا فيه فهدانا الله
له والناس لنا فيه تبع اليهود غداً والنصارى بعد غد }

وفي لفظ مسلم :
{أضل الله عن الجمعة من كان قبلنا؛ فكان لليهود يوم السبت
وكان للنصارى يوم الأحد فجاء الله بنا فهدانا ليوم الجمعة }




وفي المسند والسنن من حديث أوس بن أوس رضي الله عنه
عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم أنه قال:
{من أفضل أيامكم يوم الجمعة فيه خلق الله آدم وفيه قبض
وفيه النفخة وفيه الصعقة فأكثروا علي من الصلاة فيه
فإن صلاتكم تبلغني }

وعند مسلم : {خير يوم طلعت عليه الشمس يوم الجمعة }
فهو أعظم مجامع المسلمين بعد يوم عرفة.




فضائل يوم الجمعة :
1. أنه يوم عيد متكرر:
فيحرم صومه منفرداً مخالفه لليهود والنصارى




2. أنه يوم المزيد
يتجلى الله فيه للمؤمين في الجنة
قال تعالى
(( وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ ))
قال أنس رضي الله عنه ( يتجلى لهم في كل جمعة ).






3. أنه خير الأيام
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
{ خير يوم طلعت عليه الشمس يوم الجمعة }




4. فيه ساعة الإجابة:
{ فيه ساعة لا يوافقها عبد مسلم وهو قائم يُصلي
يسأل الله - تعالى - شيئاً إلا أعطاه إياه }


5. فضل الأعمال الصالحة فيه :

{ خمس من عملهن في يوم كتبه الله من أهل الجنة :
من عاد مريضاً و شهد جنازة و صام يوماً
و راح إلى الجمعة و أعتق رقبة }


6. أنه يوم تقوم فيه الساعة :
لحديث النبي : { و لا تقوم الساعة إلا في يوم الجمعة }




7. أنه يوم تُكفر فيه السيئات:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
{ لا يغتسل رجل يوم الجمعة و يتطهر ما استطاع من طُهر
و يَدّهِنُ من دهنه أو يمس من طيب بيته
ثم يخرج فلا يفرق بين اثنين ثم يصلي ما كُتب له
ثم ينصت إذا تكلم الإمام إلا غفر له ما بينه و بين الجمعة الأخرى }




8. أن للماشي إلى الجمعة أجر عظيم :
{ من غسَّل يوم الجمعة واغتسل ثم بكّر و ابتكر
و مشى و لم يركب ودنا من الإمام فاستمع و لم يَلْغُ
كان له بكل خطوة عمل سنة أجر صيامها و قيامها }


9. الجمعة إلى الجمعة كفارة لما بينهما و زيادة ثلاثة أيام :
{ من اغتسل ثم أتى الجمعة فصلى ما قدِّر له
ثم أنصت حتى يفرغ من خطبته ثم يصلي معه
غُفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى و فضل ثلاثة أيام }

10. أن الوفاة يوم الجمعة أو ليلتها
من علامات حسن الخاتمة لقوله :
{ من مات يوم الجمعة أو ليلة الجمعة وُ قِيَ فتنة القبر }




نتابع



3 
مؤيده بالله




أداب وسنن يوم الجمعة :

1- يستحب أن يقرأ الإمام في فجر الجمعة بسورتي
السجدة والإنسان كاملتين كما كان النبي يقرؤهما



من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقرأ الإمام
في صبح الجمعة بسورة السجدة في الركعة الأولى
وبسورة الدهر "الإنسان" في الركعة الثانية،
فعن ابن عباسٍ رضي الله تعالى عنهما:
((
أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في صلاة الفجر يوم
الجمعة
الم تنزيل السجدة وهل أتى على الإنسان حين من الدهر،
وأن النبي
صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في صلاة الجمعة
سورة
الجمعة والمنافقين)).



صحيح مسلم 879 بسندٍ صحيحٍ



وذلك لما ورد في سورة الجمعة من تذكيرٍ بقدرة الله تعالى
وبيان مصائر السعداء والأشقياء وذكر الموت،
وهذه كلها منشطاتٌ روحيَّةٌ ليوم الجمعة،
كما أن سورة الإنسان فيها وصف الأبرار بصفاتهم وأعمالهم
والجنة وما فيها والحث على ذكر الله تعالى
فيزداد النشاط إلى العبادة.




وربما يظن البعض ضرورة اختيار موضع سجدةٍ في قراءة فجر
الجمعة في الركعة الأولى وهذا لم يقل به أحد،
بل إن النبي الكريم صلى الله عليه وسلم كانت له قراءات يقرؤها
من القرآن في صلواتٍ معينة كفجر الجمعة كما أسلفنا
وفي صلاة الجمعة حيث كان يقرأ بالجمعة والمنافقون
وأحياناً بالأعلى والغاشية وسورة ق وكذلك صلاة العيد
وفي ركعتي السنة من الفجر بالكافرون والإخلاص.. وهكذا







نتابع


4 
مؤيده بالله



2. التبكير إلى المسجد والصلاة:

على المسلم أن يبكر بالإستعداد ليوم الجمعة من يوم الخميس
بتنقية القلب من شواغل الدنيا وشحن الروح بالتطلع إلى
تحصيل الثواب والإكثار منه، ويكون ذلك بذكر الله تعالى
والرجاء بإدراك يوم الجمعة لأنه في انتظار موعدٍ هامٍّ..
وهل هناك أهم من لقاء الله عز وجل؟.




هذه بداية الموفقين المبكرين بِنِيَّاتِهِم، ولا شك أن البركة مع البكور
فمن سبقتْ نيته الصالحة فقد اقترب من الوصول إلى ساحل
الهدى والسلامة من عطوب الدنيا لكونه مُقْدِمٌ على
عملية تقويمٍ شاملة لكيانه في كل جمعة.
ولا شكَّ أن هذا الإستعداد القلبي سيدفعه إلى انتقاء الثوب الخاص
بالصلاة والعطر والسواك ويقلم أظافره ويكمل منظومة
التزيِّن والتجمل اللائق بمقابلة ملك الملوك.



وهناك فارقٌ في الحالين بين مسلميْن أفاق أحدهما يوم الجمعة
هائم الفكر شارد العقل في دنياه يسأل: ما اسم هذا اليوم؟،
فهذا إنسانٌ غافلٌ يدور كترسٍ في عجلة الحياة التي أسرته كالعبْد
في جنباتها، والآخر مسلمٌ يقود حياته ويفقه قول من قال: أوفى
الناس نصيباً من الجمعة من انتظرها ورعاها من الأمس.




فإن في الذهاب الى المسجد مبكراً يوم الجمعة لأجراً عظيماً
ينبغي أن نحرص عليه جميعاً ولانضيعه بتكاسلنا أو انشغالنا،
فقد قال رسول الله :
" من اغتسل يوم الجمعة غسل الجنابة ،
ثم راح في الساعة الأولى ، فكأنما قرب بدنة ،
ومن راح في الساعة الثانية ، فكأنما قرب بقرة ،
ومن راح في الساعة الثالثة ، فكأنما قرب كبشا أقرن ،
ومن راح في الساعة الرابعة ، فكأنما قرب دجاجة ،
ومن راح في الساعة الخامسة ، فكأنما قرب بيضة ،
فإذا خرج الإمام حضرت الملائكة يستمعون الذكر "
.

[ صحيح البخاري، 881 ]




وقال صلى الله عليه وسلم :

" إذا كان يوم الجمعة ، كان على كل باب

من أبواب المسجد الملائكة ، يكتبون الأول فالأول ،
فإذا جلس الإمام طووا الصحف ، وجاؤوا يستمعون الذكر ".

ولاننسى أن نصلى ركعتي تحية المسجد

بمجرد الدخول الى المسجد.




وكما نرى فلقد ورد في الحث على التبكير والعناية به


أحاديث كثيرة منها:
أن رسول الله قال:
{ إذا كان يوم الجمعة كان على كل باب من أبواب المسجد
ملائكة يكتبون الأول فالأول، فإذا جلس الإمام طووا صحفهم
وجلسوا يستمعون الذكر، ومثل المُهِّجر ( أي المُبكر ) كمثل الذي
يهدي بدنه، ثم كالذي يهدي بقرة، ثم كبشاً، ثم دجاجة، ثم بيضة }

فجعل التبكير إلى الصلاة مثل التقرب إلى الله بالأموال،
فيكون المبكر مثل من يجمع بين عبادتين: بدنية ومالية



ومن أتى بعد دخول الإمام فليس له أجر التقدم،
ولكن له أجر الجمعة، لكن أجر التقدم حرم منه.
وكثير من الناس – نسأل الله لنا ولهم – ليس لهم شغل في يوم الجمعة،
ومع ذلك تجده يقعد في بيته أو في سوقه أي حاجة وبدون أي سبب،
ولكن الشيطان يثبطه من أجل أن يفوت عليه هذا الأجر العظيم،
فبادر من حين تطلع الشمس، واغتسل وتنظف،
والبس أحسن الثياب، وتطيب، وتقدم إلي المسجد،
وصل ما شاء الله، واقرأ القرآن إلي أن يحضر الإمام.








نتابع



5 
مؤيده بالله



3. الإكثار من الصلاة على النبي قال عليه الصلاة والسلام:

ومن القربات في يوم الجمعة كثرة الصلاة والسلام
على رسول الله صلى الله عليه وسلم مع أنها مستحبةٌ في كل
وقتٍ
إلا أن يوم الجمعة يتميز بالإكثار من الصلاة والسلام عليه ،
فعن أوس بن أوسٍ رضى الله عنه قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
((إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة، فيه خلق آدم، و فيه قبض،
و فيه النفخة، و فيه الصعقة، فأكثروا علي من الصلاة فيه،
فإن صلاتكم معروضة علي، إن الله حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء)).

السيوطي في الجامع الصغير2480 وقال : إسنادٌ حسنٌ.



أما كيفية الصلاة عليه فقد أخبرنا بها أبو مسعود البدري رضى الله عنه قال:
أتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن في مجلس سعد بن عبادة رضى الله عنه.
فقال له بشير بن سعد:
أمرنا الله تعالى أن نصلي عليك يا رسول الله،فكيف نصلي عليك؟
قال فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى تمنينا أنه لم يسأله،
ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
" قولوا: اللهم صلِّ على محمدٍ وعلى آل محمدٍ كما صليت على آل إبراهيم
وبارك على محمدٍ وعلى آل محمدٍ كما باركت على آل إبراهيم
في العالمين إنك حميدٌ مجيدٌ والسلام كما قد علمتم﴾).

- صحيح مسلم 405 بسندٍ صحيحٍ.



ولهذا.. كان الصحابة رضوان الله تعالى عليهم أجمعين يستحبون
إكثار الصلاة على النبي الكريم صلى الله عليه وسلم يوم الجمعة،
[قال محمد بن يوسف العابد: عن الأعمش عن زيد بن وهب قال:
قال لي ابن مسعود رضي الله تعالى عنهم أجمعين:
يا زيد بن وهب؛ لا تدع إن كان يوم الجمعة
أن تصلي على النبي صلى الله عليه وسلم
ألف مرةٍ وتقول " اللهم صلِّ على محمدٍ النبيِّ الأميِّ"]



- الإمام ابن القيم / جلاء الأفهام في فضل الصلاة والسلام
على محمد خير الأنام ص34 – على موقع مشكاة




{ إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة فيه خُلِق آدم، وفيه قُبض،
وفيه النفَّخة، وفيه الصَّعقة، فأكثروا عليَّ من الصلاة فيه،
فإن صلاتكم معروضة عليَّ إن الله حرم على الأرض
أن تأكل أجساد الأنبياء }
رواه أحمد وأصحاب السنن وصححه النووي .



قال صلى الله عليه وسلم :


"أكثروا الصلاة عليّ يوم الجمعة وليلة الجمعة" رواه البيهقي








نتابع





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.