العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الأدبية > منتدى الشعر والخواطر

منتدى الشعر والخواطر للأشعار والخواطر المكتوبة "للحـَرفِ توهّـجْ.. مـَراياَ للصـُدورْ تـُرجُمـَان للمشاعـِر"


1 
Abo3li

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



(( كل نفس ذائقة الموت ))





رجاء لا تهربوا من كلمات تلك
او سموها ان اردتم رسالة الحياة

فللقد هربت كثير منها
لكن بلا فائدة ترجي ولانجاة

فكنت دائما اعود واعود
لهذه الطريق الطويلة اللامنتهاة

من التفكير في الرحيل
كيف سيأتي ؟ ومتي ؟ وما صداه ؟

يشغلتي كثير الحوار وما به
لكن هناك سؤالان .. شرد عندهما الفكر وتاه

هل سيغفر لي ربي ذنوبي
وبعد موتي كم ستذكرني الحياة

هل بموتي هذا حركت ساكنا
ام انه كعمري لا يرجي منه الا فناه

أحبائي ان كان ميعادي قدا اقترب
او حتي قد حان .. فتذكروا الحب
تذكرو الموت وتذكروا الحياة

ولا اعلم لمتي ستذكروني
ومن ستدمع علي عيناه

ولا ادري ان كنت استحق هذا
ولكن الاكيد .. الموت سنة الحياة



كل نفس ذائقة الموت (( توفي الان أبوعلي )) s11.gif




3 
عيون حائره

بجد كلماتك صعبه اووووووووووي
خلي عندك امل في بكره وثقه في ربنا
واكيد محدش هيعيش اكتر من العمر اللي ربنا كاتبهوله
بس متحسبهاش كده سيبها علي ربنا


4 
bono

لا أجد ردا مناسبا لشدة تشاؤمكـ
ولكنى اذكرك بأن الله غفور رحيم بعباده
تفائل أخى وان شاء الله مثوانا جميعا الجنه
وانما الحيه لحظه فانيه فأعمل ع انكـ تعيش الدهر كله
وأعمل ع انكـ قد تموت غدا
واستغفر كثيرا فإن الله تعالى تواب رحيم
واليك الدليل اخى المتشائم

كان في الامم السابقة رجل سفاح لكن ليس كأي سفاح لأنه قتل تسع وتسعين نفسا لم يجرؤ احد على الاقتراب منه لانه كان مخيفا ثم حدثته نفسه بالتوبة فسأل عن اعلم اهل الارض فدلوه على عابد لا يكاد يفارق مصلاه يقضي وقته في الدعاء هيٍِِِِن ليٍن ِعاطفته جيا شة دخل هذا الرجل العابد اقترب منه وقال :انا قتلت تسع وتسعين نفسا فهل من توبة؟ انتفض العابد ولم يتخيل99جثة بين يديه يمثلها هذا الرجل الواقف امامه صاح العابد:لا..ليس لك توبة..ليس لك توبة ولاتعجب أن يصدرهذا الجواب من عابد قليل العلم..يحكم في الامور بعاطفته..هذا القاتل سمع الجواب ..وهوالصلب الخشن..
غضب واحمرت عيناه..وتناول سكينه وقتل العابد ثم خرج ثائرا ومضت الايام..فحدثته نفسه بالتوبة مرة أخرى.فسأل عن أعلم أهل الأرض.. فدله الناس على رجل عالم..مضى يمشي حتى دخل على العالم..فلما وقف بين يديه فإذا به يرى رجلا رزينا يزينه وقار العلم والخشية ..


فأقبل القاتل إليه سائلا بكل جرأة: إني قتلت مائة نفس !!فهل لي من توبة؟!
فأجابه العالم فورا:سبحااان الله..!!ومن يحول بينك وبين التوبة؟!!
ثم قال العالم الذي كان يتخذ قراراته بناء على العلم والشرع.. لا بناء على طبيعته ومشاعره..او قل على عاطفته واحاسيسه..
قال العالم : لكنك بأرض سوء ..عجبا!كيف علم؟ عرف ذلك بناء على كبر الجرائم وقلة المدافع له المنكر عليه..
فعلم ان البلد اصلا ينتشرفيها القتل والظلم الى درجة انه لا احد ينتصر للمظلوم..
قال :انك بأرض سوء ..فاذهب الى بلد كذا وكذا فان بها قوما يعبدون الله فاعبد الله معهم ..ذهب الرجل الرجل يمشي تائبا منيبا ..فمات قبل ان يصل الى البلد المقصود..
نزلت ملائكة الرحمة وملائكة العذاب..فأما ملائكةالرحمة فقالت: اقبل تائبامنيبا:واما ملائكة العذاب فقالت:لم يعمل خيرا قط ..فبعث الله اليهم ملكا في صورة رجل ليحكم بينهما ..فكان الحكم أن يقيسوامابين البلدين ..بلد الطاعة وبلد المعصية..
فإلى ايتهما أقرب..فإنه لها..
وأوحى الله تعالى إلى بلد الرحمةأن تقاربي وإلى بلد المعصية أن تباعدي فكان اقرب إلى بلدالطاعة فأخذته ملائكة الرحمة..

فهل انت اكثر من هذا العبد قسوه ؟
(التائب كمن لا ذنب له )
تفائل اخى ان الحياه لا تمشى ع وتيره واحده فإنما بها كل الخير وبها كل الشر وعليك ان تختار
اتركك فى رعاية الله وآمنه


5 
Abo3li

أحبائي ان كان ميعادي قدا اقترب
او حتي قد حان .. فتذكروا الحب
تذكرو الموت وتذكروا الحياة

والله دا من كلامي اللي انا كاتبه
يظهر بس ان معني كلامي موصلش للاسف
عموما خير ان شاء الله
وبعدين انا من المتفااااائلين جدا جدا




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.