العودة   منتديات المصطبة > الطريق إلى الله > القسم الإسلامى العام

القسم الإسلامى العام خاص بالمواضيع الإسلامية العامة المكتوبة التى لا تحتوى على صوتيات ومرئيات دينية

عجبت

كاتب الموضوع: Hayaty agmal ma feeha، فى قسم: القسم الإسلامى العام


1 
Hayaty agmal ma feeha

عجبت




عجبت لمن بلى بالضر
كيف يغفل عن أن يقول:
( أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ )
فإن الله تعالى يقول في أثرها
(فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِن ضُرٍّ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ )
وهو سبحانه أصدق القائلين وأوفى الواعدين


وعجبت لمن بلي بالغم
كيف يغفل عن أن يقول:
لاّ إِلَهَ إِلاّ أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنّي كُنتُ مِنَ الظّالِمِينَ
فإن الله يقول في أثرها
(فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجّيْنَاهُ مِنَ الْغَمّ وَكَذَلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ )
وهو سبحانه أصدق القائلين وأوفى الواعدين.
********************************


وعجبت لمن تعسرت عليه أموره
كيف يغفل عن
تقوى الله
وهو سبحانه القائل
(وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا)
وهو سبحانه أصدق القائلين وأوفى الواعدين.
عجبت لمن بلى بالذنوب و من بلي بنقص في الأموال و عجز عن الإنجاب
كيف يغفل عن
الإستغفار
والله عز وجل يقول
( فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَاراً)
وهو سبحانه أصدق القائلين وأوفى الواعدين.
********************************

عجبت لمن أنعم الله عليه بنعمة خاف زوالها
كيف يذهل عنه أن يقول:
(وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاء اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ)
********************************

وعجبت لمن خاف شيئاً
كيف يذهل عنه أن يقول:
(وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ)
والله تعالى يقول بعدها
(فَانقَلَبُواْ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُواْ رِضْوَانَ اللّهِ وَاللّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ )

همسة


بقلم: د. عائض القرني

لا تعامل الناس في العواطف والهبات
والهدايا بمقياس البيع والشراء ،
ولا بميزان الربح والخسارة ،
بل عاملهم بالكرم والجود ،
ومن منعك شيئا فأعطه أنت ،
ومن بخل عليك فتفضل عليه ؛
لتنال الربح والثواب والثناء الحسن ،
والعوض في بهجة الروح وصحة
الجسم وكف شر الأعداء










Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.