العودة   منتديات المصطبة > الطريق إلى الله > القسم الإسلامى العام

القسم الإسلامى العام خاص بالمواضيع الإسلامية العامة المكتوبة التى لا تحتوى على صوتيات ومرئيات دينية


1 
samasemo


- وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
((شَرُّ الطَّعَامِ طَعَامُ الْوَلِيمَةِ: يُمْنَعُهَا مَنْ يَأْتِيهَا، وَيُدْعَى إلَيْهَا مَنْ يَأْبَاهَا، وَمَنْ لَمْ يُجِبِ الدَّعْوَةَ فَقَدْ عَصَى اللَّهَ وَرَسُولَهُ)). وَأَخْرَجَهُ مُسْلِمٌ.
وفى رواية أخرى
... ((بِئْسَ الطَّعَامُ طَعَامُ الْوَلِيمَةِ؛ يُدْعَى إلَيْهَا الشَّبْعَانُ، وَيُمْنَعُ عَنْهُ الْجِيعَانُ))حَدِيثُ ابْنِ عَبَّاسٍ عِنْدَ الطَّبَرَانِيِّ

فَلَوْ شَمِلَت الدَّعْوَةُ الْفَرِيقَيْنِ زَالَت الشَّرِّيَّةُ عَنْهَا،وَالْحَدِيثُ دَلِيلٌ عَلَى أَنَّهُ يَجِبُ عَلَى مَنْ يُدْعَى الإِجَابَةُ، وَإِنْ كَانَتْ إِلَى شَرِّ طَعَامٍ، وَأَنَّهُ يَعْصِي اللَّهَ وَرَسُولَهُ مَنْ لَمْ يُجِبْ،
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ((إِذَا دُعِيَ أَحَدُكُمْ فَلْيُجِبْ، فَإِنْ كَانَ صَائِماً فَلْيُصَلِّ، وَإِنْ كَانَ مُفْطِراً فَلْيَطْعَمْ)).
أَخْرَجَهُ مُسْلِمٌ أَيْضاً.
قَد اخْتُلِفَ فِي الْمُرَادِ مِن الصَّلاةِ، فَقَالَ الْجُمْهُورُ: الْمُرَادُ فَلْيَدْعُ لأَهْلِ الطَّعَامِ بِالْمَغْفِرَةِ وَالْبَرَكَةِ.
وَقِيلَ: الْمُرَادُ بِالصَّلاةِ الْمَعْرُوفَةِ؛ أيْ: يَشْتَغِلُ بِالصَّلاةِ لِيُحَصِّلَ فَضْلَهَا وَيَنَالَ بَرَكَتَهَا أَهْلُ الطَّعَامِ وَالْحَاضِرُونَ.
وَظَاهِرُهُ أَنَّهُ لا يَلْزَمُهُ الإِفْطَارُ لِيُجِيبَ، فَإِنْ كَانَ صَوْمُهُ فَرْضاً فَلا خِلافَ أَنَّهُ يَحْرُمُ عَلَيْهِ الإِفْطَارُ، وَإِنْ كَانَ نَفْلاً جَازَ لَهُ، وَظَاهِرُ قَوْلِهِ: فَلْيَطْعَمْ، وُجُوبُ الأَكْلِ.
وَقَد اخْتَلَفَ الْعُلَمَاءُ فِي ذَلِكَ، وَالأَصَحُّ عِنْدَ الشَّافِعِيَّةِ أَنَّهُ لا يَجِبُ الأَكْلُ فِي طَعَامِ الْوَلِيمَةِ وَلا غَيْرِهَا، وَقِيلَ: يَجِبُ؛ لِظَاهِرِ الأَمْرِ، وَأَقَلُّهُ لُقْمَةٌ، وَلا تَجِبُ الزِّيَادَةُ،
وَقَالَ مَنْ لَمْ يُوجِب الأَكْلَ: الأَمْرُ لِلنَّدَبِ،مِنْ حَدِيثِ جَابِرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ نَحْوُهُ، وَقَالَ: إِنْ شَاءَ طَعِمَ، وَإِنْ شَاءَ تَرَكَ)؛ فَإِنَّهُ خَيَّرَهُ، وَالتَّخْيِيرُ دَلِيلٌ عَلَى عَدَمِ الْوُجُوبِ لِلأَكْلِ




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.