العودة   منتديات المصطبة > الطريق إلى الله > الخيمة الرمضانية

الخيمة الرمضانية قال تعالى: {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ}

فقه و فتاوى الصيام

كاتب الموضوع: bono، فى قسم: الخيمة الرمضانية


1 
bono

فقه و فتاوى الصيام show5pk.gif



ّّفقه و فتاوى الصيامّّّ


يصوم ولا يصلي


س: ما حكم من يصوم ولا يصلي؟ هل يقبل صيامه؟


ج: المصدر: الشيخ / سيد أحمد صبْاح

من المعلوم أنه يجب على كل مسلم أن يؤدى جميع الفرائض التى فرضها الله عليه حتى يصل إلى تمام الرضا من الله والرحمة منه، وتكون صلته بالله أوثق إلا أنه لا ارتباط بين اسقاط الفرائض التى يؤديها والفرائض التى يتهاون فى أداءها.

فلكل فريضة ثوابها ولكل فريضة عقابها فمن صام ولم يصل سقط عنه فرض الصوم وكان له الثواب من الله على الصيام ويعاقب على ترك الصلاة.

والصلاة هى الصلة بين العبد وربه ويقول النبى صلى الله عليه وسلم: "أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة من عمله الصلاة فإن صلحت صلح سائر العبادات وإن فسدت فسدت سائر العبادات والفرق بين الإيمان والكفر ترك الصلاة". والله أعلم.


صوم المرأة الحامل


س: المرأة الحامل إذا صامت هل عليها إثم فى ذلك؟


ج: المصدر: الشيخ / سيد أحمد صبْاح

الإسلام دين الرحمة ولن يكون هناك صحة فى الأديان إلا إذا كان هناك صحة فى الأبدان، والمولى عز وجل حذرنا من التهلكة قال تعالى: "ولا تلقوا بأنفسكم فى التهلكة".

فالمرأة التى إذا صامت وترتب على صيامها ضرر يعود عليها أو على جنينها هى عاصية لله ولرسول الله وعليها الفطر تنفيذ لأوامر الله.


الاعتكاف في غير المساجد الثلاثة


س: هل يجوز الاعتكاف في غير المساجد الثلاثة؟


ج: المصدر: الشيخ / سيد أحمد صبْاح

الإعتكاف سنة مؤكدة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فقد كان صلى الله عليه وسلم يعتكف عشرة أيام فى شهر رمضان، فكما كان فلما كان العام الذى قبض صلى الله عليه وسلم اعتكف عشرون يوماً (رواه البخارى). وقد اعتكف أصحابه وأزواجه من بعده.

وينقسم الاعتكاف إلى مسنون وواجب، فالمسنون هو ما تطوع به المسلم تقرباً لله عز وجل وطلباً لثوابه واقتداء بالرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ويكون ذلك فى العشر الأواخر من رمضان.

والاعتكاف الواجب هو ما أوجبه المرء على نفسه بالنذر المطلق كأن يقول لله على نذر أن أعتكف كذا وكذا أو المعلق كأن يقول لو شفا الله مريض لأعتكف كذا.

ويلزمه الأداء لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم "من نذر أن يطيع الله فاليطعه ومن نذر أن يعصى الله فلا يعصه".

ويجوز الاعتكاف فى أى مسجد من المساجد غير المساجد الثلاثة حتى ولو كان مصلى صغير

مشاهدة الافلام والمشاهد الخليعة في رمضان



س: ما حكم من يشاهد الافلام والمشاهد الخليعة وهو صائم؟


ج: المصدر: الشيخ / سيد أحمد صبْاح

لقد خلق الله الإنسان لحكمة وغاية، ولم يخلقه للعبث والغواية قال تعالى: "وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون".

وكل لحظة تمر من عمر الإنسان لن تعود إلى قيام الساعة، قال صلى الله عليه وسلم: "لا تزول قدم عبد يوم القيامة حتى يسئل عن شبابه فيما أفناه وعن عمره فيما أبلاه وعن ماله من أين اكتسبه وأين أنفقه وعن علمه ماذا عمل به".

ويقول النبى صلى الله عليه وسلم: "ما من يوم تطلع شمسه إلا وينادى منادى من قبل المولى عز وجل يا بن آدم أنا خلق جديد وعلى عملك شهيد فأغتنمنى فإنى لن أعود إلى يوم القيامة".

فضياع الوقت فى مثل ذلك يجر على صاحبه وبال وركال فى الدنيا والآخرة سواء كان ذلك فى رمضان أم فى غير رمضان.

فإذا كان صائم سقطت عنه الفريضة لكنه صدق فيه حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: "رب صائم ليه له من صيامه إلا الجوع والعطش" فاليتق الله فى حواسه ولا يستعملها إلا فى طاعة الله لأنها سوف تكون شاهدة عليه يوم القيامة فمثل هذا صام على ما أحله الله وأفطر على ما حرم الله. والله أعلم.


شد المئزر في العشر الأواخر من رمضان


س: ما المقصود بشد المئزر في العشر الأواخر من رمضان?


ج: المصدر: الشيخ / سيد أحمد صبْاح

المقصود بشد المئزر هو رباط أو حزام كان يصنع من الصوف ويلف حول الوسط حتى يكون ذلك عون لصاحبه على مداوبة الطاعة وكثرة الإطالة فى الصلاة وغيرها من العبادات الأخرى

يتبع باذن الله

صفة صلاة العيد



س: ما هي صفة صلاة العيد ؟.


ج: صفة صلاة العيد أن يحضر الإمام ويؤم الناس بركعتين قال عمر رضي الله عنه : صلاة الفطر ركعتان وصلاة الأضحى ركعتان تمام غيرُ قصر على لسان نبيكم وقد خاب من افترى . رواه النسائي ( 1420 ) وابن خزيمة وصححه الألباني في صحيح النسائي .

وعن أبي سعيد قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخرج يوم الفطر والأضحى إلى المصلى فأول شيء يبدأ به الصلاة . رواه البخاري ( 956 )

يُكبر في الأولى تكبيرة الإحرام ، ثم يُكبر بعدها ست تكبيرات أو سبع تكبيرات لحديث عائشة رضي الله عنها : " التكبير في الفطر والأضحى الأولى سبع تكبيرات وفي الثانية خمس تكبيرات سوى تكبيرتي الركوع " رواه أبو داود وصححه الألباني في إراواء الغليل ( 639 ) .

ثم يقرأ الفاتحة ، ويقرأ سورة " ق " في الركعة الأولى ، وفي الركعة الثانية يقوم مُكبراً فإذا انتهى من القيام يُكبر خمس تكبيرات ، ويقرأ سورة الفاتحة ، ثم سورة " اقتربت الساعة وانشق القمر " فهاتان السورتان كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ بهما في العيدين ، وإن شاء قرأ في الأولى بسبح وفي الثانية بـ " هل أتاك حديث الغاشية " فقد ورد أنه صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في العيد بسبح اسم ربك الأعلى والغاشية .

وينبغي للإمام إحياء السنة بقراءة هذه السور حتى يعرفها المسلمون ولا يستنكروها إذا وقعت .

وبعد الصلاة يخطب الإمام في الناس ، وينبغي أن يخص شيئاً من الخطبة يوجهه إلى النساء يأمرهن بما ينبغي أن يقمن به ، وينهاهن عن ما ينبغي أن يتجنبنه كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم .

أنظر فتاوى أركان الإسلام للشيخ محمد ابن عثيمين رحمه الله ص398 ، وفتاوى اللاجنة الدائمة ( 8 / 300 – 316 )

الصلاة قبل الخطبة :

من أحكام العيد أن الصلاة قبل الخطبة لحديث جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ : إِنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَرَجَ يَوْمَ الْفِطْرِ فَبَدَأَ بِالصَّلاةِ قَبْلَ الْخُطْبَةِ . رواه البخاري 958 ومسلم 885

ومما يدلّ على أن الخطبة بعد الصلاة حديث أبي سعيد رضي الله عنه قَالَ : كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَخْرُجُ يَوْمَ الْفِطْرِ وَالْأَضْحَى إِلَى الْمُصَلَّى فَأَوَّلُ شَيْءٍ يَبْدَأُ بِهِ الصَّلاةُ ثُمَّ يَنْصَرِفُ فَيَقُومُ مُقَابِلَ النَّاسِ وَالنَّاسُ جُلُوسٌ عَلَى صُفُوفِهِمْ فَيَعِظُهُمْ وَيُوصِيهِمْ وَيَأْمُرُهُمْ فَإِنْ كَانَ يُرِيدُ أَنْ يَقْطَعَ بَعْثًا قَطَعَهُ أَوْ يَأْمُرَ بِشَيْءٍ أَمَرَ بِهِ ثُمَّ يَنْصَرِفُ .

قَالَ أَبُو سَعِيدٍ : فَلَمْ يَزَلْ النَّاسُ عَلَى ذَلِكَ حَتَّى خَرَجْتُ مَعَ مَرْوَانَ - وَهُوَ أَمِيرُ الْمَدِينَةِ - فِي أَضْحًى أَوْ فِطْرٍ فَلَمَّا أَتَيْنَا الْمُصَلَّى إِذَا مِنْبَرٌ بَنَاهُ كَثِيرُ بْنُ الصَّلْتِ فَإِذَا مَرْوَانُ يُرِيدُ أَنْ يَرْتَقِيَهُ قَبْلَ أَنْ يُصَلِّيَ فَجَبَذْتُ بِثَوْبِهِ فَجَبَذَنِي فَارْتَفَعَ فَخَطَبَ قَبْلَ الصَّلاةِ فَقُلْتُ لَهُ غَيَّرْتُمْ وَاللَّهِ !!

فَقَالَ : أَبَا سَعِيدٍ قَدْ ذَهَبَ مَا تَعْلَمُ .



فَقُلْتُ : مَا أَعْلَمُ وَاللَّهِ خَيْرٌ مِمَّا لا أَعْلَمُ .

فَقَالَ : إِنَّ النَّاسَ لَمْ يَكُونُوا يَجْلِسُونَ لَنَا بَعْدَ الصَّلاةِ فَجَعَلْتُهَا قَبْلَ الصَّلاةِ " رواه البخاري 956 .

الإسلام سؤال وجواب


فقه و فتاوى الصيام crve_btnrit.gifفقه و فتاوى الصيام blank.gifفقه و فتاوى الصيام crve_btnlft.gif

يتبع




2 
bono

مداعبة الزوجة فى نهار رمضان

س:

ما حكم مداعبة الزوجة فى نهار رمضان؟ وما هى حدود ذلك؟


ج:

المصدر: الشيخ / سيد أحمد صبْاح

لقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يداعب زوجاته فى رمضان وكان يقبلهن، لكن من منا أملك لإربه من رسول الله صلى الله عليه وسلم، فالإسلام لم يحرم القبلة ولا المداعبة ولكن هل تستطيع أن تتحمل تبعة ذلك؟

أنا فى تصورى أن أنفسنا ضعيفة وليس عندنا من الحصانة ولا المناعة ما يجعلنا نقف عند هذا الحد فقط بل قد يكون سبباً إلى الوقوع فى التهلكة.

فالأفضل البعد عن ذلك حتى لا نقع فى أمر عاقبته وخيمة. والله أعلم


حدود علاقة الزوج بزوجته فى نهار رمضان

س:

ما هي حدود علاقة الزوج بزوجته فى نهار رمضان؟


ج:

المصدر: الشيخ / سيد أحمد صبْاح



النظر إلى المرأة فى نهار رمضان لا يفسد الصوم لكن إن أثر النظر تأثيراً خاصاً فى جسم الناظر نشأ عنه تحريك الميل الجنسى وخروج شيء بشهوة يفسد الصوم، وقبلة الصائم لزوجته لا يفسد الصوم ما لم ينشأ عنها ما قدمناه فالعلاقة تختلف من شخص لشخص آخر فالشخص الذى يستطيع أن يملك أربه أن يتحكم فى شهوته فالقبلة لا تفطر ولكن الأولى البعد عن ذلك حتى لا يفسد الشيطان ذلك



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.